من هو البابا؟ وكيف يُنتخَب؟

البابا -كما يُعرَّف ويُصاغ- هو الرئيس الروحي للعالم الكاثوليكي أي رأس الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. وهو يعتبر خليفة القديس بطرس ونائب السيد المسيح على الأرض.

وإلى جانب هذه السيادة الروحية يتمتع البابا بسيادة زمنية بالنسبة لإقليم الفاتيكان الذي يخضع لسلطان البابا كدولة مستقلة باسم مدينة الفاتيكان (وهي أحد أحياء مدينة روما) ومن ثم كانت للبابا الشخصية الدولية التي نظمتها في عام 1929 معاهدة لاتران بين البابوية والحكومة الإيطالية، فأجازت له حق تبادل المبعوثين مع الدول الأخري ومن بينها إيطاليا وحق عقد اتفاقيات دولية خاصة بتنظيم ممارسة ممثلي الكنيسة الكاثوليكية في البلاد الأجنبية للأعمال المتعلقة بالشئون الدينية.

لكن هذه المعاهدة حرمت على البابا الاشتراك في المؤتمرات السياسية الدولية أو إبرام معاهدات تحالف أو التدخل في المنازعات التي تقوم بين الدول ما لم يطلب منه الطرفان المتنازعان التوسط للتوفيق بينهما باعتبار ما له من نفوذ أدبي وروحي حيث يلقب عادة باسم الحبر الأعظم.

يطلق على مندوب البابا الذي يمثله في الدولة الأجنبية اسم القاصد الرسولي وهو يعادل مرتبة السفير (وبالنسبة للدول الكاثوليكية يتقدم القاصد الرسولي غيره من السفراء (دون اعتبار للأقدمية) ويليه في المرتبة وكيل القاصد الرسولي وهو يعادل درجة الوزير المفوض أو المبعوث فوق العادة.

والبابا ينتخب في اجتماع سري يعقده مجمع الكرادلة المقدس كلما شغر الكرسي الرسولي.

وقد حكم البابوات في فترة من الزمن أجزاء من إيطاليا ولعبوا دورا مهما في حياة أوروبا السياسية فنشب صراع مرير بينهم وبين بعض ملوكها وأباطرتها.. وكذلك نشب الصراع – في فترات زمنية مختلفة – بين بابا روما وبعض البابوات الخارجين على سلطته.

يطلق اسم البابا (أو الأنبا) كذلك على رئيس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أو بطريرك الكرازة المرقسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: