أولميتك بلس – Olmetec Plus | لعلاج إرتفاع ضغط الدم

1. ما هو أولميتك بلس وماهي دواعي استعماله

‏يحتوي أولميتك بلس (Olmetec Plus) على اثنين من المواد الفعالة وهما: أولميسارتان ميدوكسوميل وهيدروكلوروثيازيد (Hydrochlorothiazide, Olmesartan medoxomil)، حيث يتم استخدامهما لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

‏أولميسارتان ميدوكسوميل هو أحد الأدوية من مجموعة مناهضات مستقبلات هرمون الأنجيوتنسين 2. يُحَفْضَ أولميتك بل من ضغط الدم عن طريق إرخاء الأوعية الدموية.

‏يُعد هيدروكلوروثيازيد هو أحد الأدوية من مجموعة مدرات البول الثيازيدية (أقراص الماء)، وهو يخفض من ضغط الدم عن طريق مساعدة الجسم في التخلص من السوائل الزائدة من خلال جعل كليتيك تنتجان المزيد من البول.

سيتم إعطاؤك أولميتك بلس فقط إذا كان أولميتك (أولميسارتان ميدوكسوميل (لا يمكنه التحكم وحدة في ضغط الدم لديك بشكل كاف. عند إعطائك كلاهما معا، ستساعد المادتان الفعالتان الموجودتان في أولميتك بلس في خفض ضغط الدم بشكل أكبر مما إذا تم إعطاء أي منهما مستقلا.

‏قد تكون بالفعل تتناول أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم لديك، ومع ذلك قد يطلب منك طبيبك تناول أولميتك بلس لخفض الضغط بشكل أكبر.

‏يمكن التّحكم في ضغط الدم المرتفع باستخدام أدوية مثل أقراص أولميتك بلس. قد يكون طبيبك قد أوصاك أيضا بإجراء بعض التغييرات في أسلوب حياتك للمساعدة في خفض ضغط الدم لديك) على سبيل المثال: إنقاص الوزن، والإقلاع عن التدخين، وتقليل كمية الكحوليات التي تتناولها. وتقليل كمية الملح في طعامك). قد يكون طبيبك قد حَثك أيضا على ممارسة التمارين بشكل منتظم مثل: المشي أو السباحة. من الهام اتباعك لنصائح الطبيب.

2. قبل القيام بتناول دواء Olmetec Plus أولميتك بلس

‏لا تتناول أولميتك بلس في الحالات الآتية:
• إذا كنت تعاني من الحساسية (فرط الحساسية) تجاه أولميسارتان ميدوكسوميل أو هيدروكلوروثيازيد أو تجاه أي من المكونات الأخرى الموجودة في الأقراص (يحتوي قسم “6” على قائمة كاملة بها (أو تجاه مواد مشابهة للهيد روكلوروثيازيد (السلفوناميدات ” مضاد حيوي “).
• إذا كنت حاملا لأكثر من ثلاثة أشهر (يُفَضل أيضاً تجنب أولميتك بلس في المراحل المبكرة للحمل -انظري قسم ” الحمل “).
• يجب عدم استعمال أولميتك بلس مع عقار اليسكارين‏ للمرضى الذين يعانون من مرض السكري أو الفشل الكلوي.
• إذا كنت تعاني من مشاكل بالكُلى.
• إذا كنت تعاني من انخفاض مستويات البوتاسيوم، أو الصوديوم، أو ارتفاع مستويات الكالسيوم، أو حمض البوريك في الدم) مع أعراض النقرس أو حصوات الكُلى (التي لا تتحسن عند علاجها.
• إذا كنت تعاني من مشاكل شديدة بالكبد أو اصفرار البشرة والعينين (اليرقان) أو مشاكل مرتبطة بتصريف العصارة الصفراوية من المرارة (انسداد الجهاز الصفراوي ؛ مثل حصى المرارة).

إذا كنت تعتقد أن أيًا مما سبق ينطبق عليك، أو لم تكن متأكدًا من ذلك. فلا تتناول الأقراص. تحدّث إلى طبيبك أولاً. ثم اتبع النَصيحة التي سيعطيها لك.

توخ حذرًا خاصًا مع أولميتك بلس Olmetec Plus

قبل أن تتناول الأقراص، أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي من المشاكل الصحية التالية:
• نظام حاصرات الرينين أنجيوتنسين ألدوستيرون (RAAS):
استعمال عقار أولميتك بلس مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، أو عقار اليسكارين قد يسبب مخاطر إرتفاع نسبة البوتاسيوم بالدم. وتدهور وظائف الكلى وانخفاض ضغط الدم. ولذلك، يجب الا تستعمل هذه العقاقير معا، خصوصا في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
• مشاكل خفيفة إلى معتدلة بالكلى، أو إذا كنت قد خضعت مؤخرًا إلى عملية ذرع كلى.
• أمراض الكبد.
• هبوط القلب أو مشاكل في صمامات أو عضلة القلب.
• قيء (الشعور بالإعياء)، أو إسهال شديد أو مستمر لعدة أيام.
• تناول علاج بجرعات مرتفعة من أقراص الماء (مدرات البول) أو إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا قليل الملح.
• مشاكل في الغدد الكظرية (على سبيل المثال: الألدوستيرونية الأوليّة).
• مرض السُكري.
• ذئبة حمراء (حُمامية) (أحد أمراض المناعة الذائبة).
• حساسية أو ربو.

قد يطلب طبيبك رؤيتك بشكل أكثر تكرارًا، وإجراء بعض الاختبارات لك إذا كنت تعاني من أيٍّ من هذه الحالات. قد يُؤدي أولميتك بلس إلى ارتفاع في مستويات دهون وحمض اليوريك في الدم (الإصابة بالنقرس- تورم مؤلم في المفاصل). قد يطلب منك طبيبك إجراء اختبار بالدم من حين إلى آخر للتحقق من ذلك.
قد يُغير أولميتك بلس من مستويات بعض المواد الكيميائية في الدم والتي تُسمى بالإلكتروليتات (الكهارل) قد يطلب منك طبيبك إجراء اختبار بالدم من حين إلى آخر ؛ للتحقق من ذلك. تكون العلامات على حدوث تغيرات في الإلكتروليتات هي: عطش، جفاف الفم، ألم أو تقلص بالعضلات، إجهاد العضلات، انخفاض ضغط الدم، شهور بالضعف، بالكسل، بالتعب، بالنعاس أو التململ، غثيان، قيء، انخفاض الحاجة إلى التبول، زيادة معدل ضربات القلب.

أخبر طبيبك إذا لاحظت ظهور هذه الأعراض
كما هو الحال مع أي دواء خافض لضغط الدم، قد يُؤدي الانخفاض المفرط في ضغط الدم لدى المرضى ممن يعانون من اضطرابات بتدفق الدم بالقلب أو بالمخ إلى نوبة قلبية، أو سكتة دماغية: لذا يجب أن يقوم طبيبك بفحص ضغط الدم لديك بعناية. إذا كان من المقرر خضوعك لاختبارات لوظائف الغدة الدرقية. فيجب التوقف عن تناول أولميتك بلس قبل القيام بمثل هذه الاختبارات. إذا كنت شخصًا رياضيًا. فمن الممكن أن يغير Olmetec Plus من نتائج اختبار الكشف عن المنشطات وجعلها إيجابية. يجب إبلاغ طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك حامل (أوقد تصبحين حاملاً). لا يُوصى بِتَنَاوٌل أولميتك بلس في المراحل المبكرة من الحمل. ويجب ألا يُتناول إذا تجاوز حملك الشهر الثالث. حيث قد يلحق بطفلك ضررٌ خطيرٌ إذا تم استخدامه في هذه المرحلة (انظري قسم “الحمل”).

تناول أدوية أخرى

يُرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي الخاص بك إذا كنت تتناول أو تناولت مؤخرًا أية أدوية أخرى. بما فيها الأدوية التي يتم الحصول عَليها دون وصفة طبية.

على وجه الخصوص، أخبر الطبيب أو الصيدلي الخاص بك عن أي مما يلي:
• حاصرات الرينين أنجيوتنسين الألدوستيرون المزدوج.
– يمنع استخدام أولميتك بلس مع عقار اليسكارين او مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو غيرها من موانع مستقبلات الأنجيوتنسين في‏ المرضى الذين يعانون من مرض السكري أو الفشل الكلوي.
– يجب عدم استعمال حاصرات رينين انجيوتنسين المزدوج (مثالا مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لدواء أولميتك بلس) وخاصة في‏ المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.

أدوية قد تُؤدي إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم إذا تم استخدامها بالتزامن مع أولميتك بلس. وتشمل هذه الأدوية الآتي:
• المكملات الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم (وكذلك بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم).
• أقراص الماء (مدرات البول).
• هيبارين (لإحداث سيولة في الدم).
• المليّنات.
• الستيرويدات.
• الهرمون الموجه لقشرة الغدة الكظرية (ACTH).
• كربيتوكسولون (دواء يُستخدم لعلاج قرح الغم والمعدة).
• بنسيلين الصوديوم “جي “: (يُسمى أيضًا بنزيل بنسيلين الصوديوم، وهو مضاد حيوي).
• بعض المسكنات مثل الأسبيرين أو مركبات الساليسيلات.
• الليثيوم: (دواء يُستخدم لعلاج التقلبات المزاجية وبعض انواع الاكتئاب)، حيث قد يزيد استخدامه في نفس الوقت مع أولميتك بلس من سمية الليثيوم. إذا كان يجب عليك تناول الليثيوم. فسيقوم طبيبك بقياس مستويات الليثيوم لديك في الدم.
• مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ” NSAIDs ” (أدوية تُستخدم لتخفيف الألم والتورم وأعراض أخرى للالتهاب، من بينها التهاب المفاصل)، حيث إن استخدامها في نفس الوقت مع أولميتك بلس قد يزيد من خطورة الفشل الكُلوي. وقد يقل تأثير أولميتك بلس عند تناوله مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
• أدوية أخرى خافضة لضغط الدم (مضادة لارتفاع ضغط الدم) لأن ذلك قد يزيد من تأثير أولميتك بلس.
• أقراص النوم. المهدئات والأدوية المضادة للاكتئاب ؛ لأن استخدام هذه الأدوية بمصاحبة أولميتك بلس قد يُحدث هبوطًا في ضغط الدم عند النهوض.
• بعض الأدوية مثل باكلوفين وتوبوكورارين — يستخدمان لإرخاء العضلات.
• أميفوستين وبعض الأدوية الأخرى التي تُستخدم لعلاج السرطانات. مثل سيكلوفسفاميد أو ميثوتريكسات.
• كوليسترامين وكوليستيبول، أدوية خافضة لمستويات الدهون في الدم.
• مُضادات الكولينيات، مثل: أتروبين وبيبيريدين.
• أدوية مثل: ثبوريدازين، كلوربرومازين، ليفوميبرومازين، تريفلوبيرازين، سياميمازين، سولبيريد، أميسولبيريد، بيموزيد، سلتوبريد، تيابريد، دروبيريدول أو هالوبيريدول، حيث يتم استخدامها لعلاج بعض الاضطرابات النفسية.
• بعض الأدوية مثل: كينيدين، هيدروكينيدين، ديسوبيراميد، أميودارون، سوتالول أو ديجيتاليس، حيث يتم استخدامها لعلاج مشاكل القلب.
• أدوية مثل: ميزولاستين، بنتاميدين، تيرفينادين، دوفيتيليد، حقن إيبوتيليد أو إريثروميسين — قد تغير من انتظام ضربات القلب.
• الأدوية المضادة لمرض السكري، مثل ميتفورمين، أو إنسولين، حيث يتم استخدامها لخفض سكر الدم.
• حاصرات بيتا وديازوكسيد، أدوية يتم استخدامها لعلاج ارتفاع ضغط الدم، أو انخفاض سكر الدم، على التوالي ؛ لأن أولميتك يلس يمكنه تعزيز تأثيرها على رفع سكر الدم.
• ميثيل دوبا، دواء يُستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
• أدوية مثل: نورأدرينالين، تُستخدم لزيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب البطيء.
• ديفيمائيل، يُستخدم لعلاج بطء ضربات القلب أو تقليل التعرق.
• أدوية مثل: بروبيتيسيد، سلفينبايرازون (سولفين بيرازون) وألوبيورينول، تستخدم لعلاج النقرس.
• المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم.
• أمانتادين، مضاد للفيروسات.
• سيكلوسبورين، دواء يُستخدم لوقف رفض الجسم للأعضاء المزروعة.
• بعض المضادات الحيوية التي تسمى تتراسيكلينات أو سبارفلوكساسين.
• أمفوتيريسين، دواءٌ يُستخدم لعلاج العدوى الفطرية.
• بعض المضادات الحموضة، تُستخدم لعلاج الكميات الزائدة من الأحماض في المعدة مثل: هيدروكسيد الألومنيوم والماغنيسوم: لإمكانية انخفاض تأثير أولميتك بلس قليلا.
• سيسابريد، يُستخدم لزيادة حركة الطعام في المعدة والأمعاء.
• هالوفانترين يستخدم لعلاج الملاريا.

تناوٌل أولميتك بلس مع الطعام والشراب: يُمكن تَناول أولميتك بلس مع الطعام أو بدونه. توخ الحذر عند تناول الكحوليات أثناء تناول أولميتك بلس. حيث قد يشعر بعض الأشخاص بإغماء أو دوخة.

إذا حدث لك ذلك، فلا تتناول أية كحوليات، بما في ذلك النبيذ أو البيرة أو المشروبات الروحية.

‎‏الأطفال والمراهقون (أقل من 18 سنة): ‏لا يُوصى باستخدام أولميتك بلس للأطفال والمراهقين أقل من 18 سنة.

‏المرضى ذوو البشرة السمراء: ‏كما هو الحال مع أدوية أخرى يكون تأثير أولميتك بلس الخافض لضغط الدّم أقل إلى حد ما في المرضى ذوي البشرة السُمراء.

‏الحمل والرضاعة
‏الحمل: ‏يجب إبلاغ طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك حاملٌ (أو قد تُصبحين حاملا)، سينصحك طبيبك في العادة بالتوقف عن تناوّل أولميتك بلس قبل أن تصبحي حاملا أو بمجرد أن تعلمي بأنك حامل، وسينصحك بتناول دواء آخر بدلا من أولميتك بلس، لا يُوصى بتناول أولميتك بلس أثناء المراحل المبكرة للحمل، ولا يجب تَناوُله إذا تجاوز حملك الشهر الثالث، حيث قد يلحق بطفلك ضررٌ خطيرٌ إذا تم استخدامه بعد الشهر الثّالث من الحمل.

‏الرّضاعة الطبيعية: ‏أخبري طبيبك إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيًا أو إذا كنت على وشك البد، في الرضاعة الطبيعية، لا يُوصى باستخدام الأمهات المرضعات لأولميتك بلس، وقد يختار لك طبيبك علاجًا آخر إذا كنت ترغبين في ممارسة الرضاعة الطبيعية، استشيري الطبيب أو الصيدلي الخاص بك قبل تَناوُل أي دواء.

هام: لا ينصح باستخدام مضادات مستقبلات أنجيوتنسين II خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويمنع من استخدام مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين II خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.

‏القيادة واستخدام الآلات: ‏قد تشعر بنُعاس أو دوخة أثناء علاجك من ارتفاع ضغط الدم لديك. إذَّا حدث لك ذلك، قلا تمارس القيادة ولا تستخدم الآلات حتى تزول الأعراض. استشر طبيبيك.

‏معلومات هامة عن بعض مكونات أولميتك بلس: ‏اللاكتوز: ‏يُحتوي Olmetec Plus على سكر ال “لاكتوز “، إذا كان قد تم إبلاغك من قبل طبيبك بأنك تُعاني من عدم تحمل لبعض أنواع السكريات. فاتصل بطبيبك قل تناول هذا الدواء.

3. طريقة استخدام أولميتك بلس

‏تناول دائما أولميتك بلس بالضبط كما أخبرك طبيبك، إذا لم تكن متأكدًا من كيفية التناول، فيجب عليك مراجعة الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.

‏الجرعة المعتادة: قرص واحد ‏في اليوم من أولميتك بلس20 ملج / 12.5 ملج. ومع ذلك، إذا لم تتم السيطرة على ضغط الدم لديك، فقد يقرر طبيبك تغيير جرعتك من أولميتك بلس إلى قرص واحد في‏ اليوم40 ملج / 12.5 ملج أو 40 ملج / 25 ملج.

ابتلع القرص مع كمية من الماء.

‏إن أمكن، يجب تناوُل جرعتك في نفس الوقت من كل يوم: عَلى سبيل المثال، في وقت الإفطار.

‏من المهم أن تستمر في تناول أولميتك بلس ما لم يخبرك طبيبك بالتوقف.

‏إذا تناولت كمية من أولميتك بلس أكثر مما يجب: ‏إذا تناولت أقراصًا أكثر مما يجب، أو إذا ابتلع طفل قرصًا منها أو أكثر بطريق الخطأ، فتوجه إلى طبيبك أو إلى أقرب قسم للطوارئ على الفور، واصطحب معك عبوة الدواء.

‏إذَا نسيت تَناوُل أولميتك بلس: ‏إذا نسيت تَناوُل جرعة، فتناول جرعتك العادية في اليوم التالي كالمعتاد، لا تتناول أية أقراص إضافية لتعويض الجرعة التي نسيتها.

‏إذا توقفت عن تناول أولميتك بلس: ‏من المهم أن تستمر في تناول أولميتك بلس ما لم يخبرك طبيبك بالتوقف.

‏إذا كان لديك أية أسئلة أخرى حول استخدام Olmetec Plus، فاستشر الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.

4. الأعراض الجانبية

‏مثل جميع الأدوية، بمكن أن يسبب أولميتك بلس أعراض جانبية، لكنها لا تحدث للجميع، ومع ذلك، يمكن أن يكون الأثران الجانبيان التاليان خطيرين:
• تفاعلات حساسية قد تُؤثر على الجسم كله، مع تًورم في الوجه، الفم و /أو الحنجرة مع حكّة، وطفح جلدي أثناء العلاج باستخدام أولميتك بلس، إذا حدث ذلك فتوقف عن تناول أولميتك بلس، واتصل بطبيبك على الفور.

• قد يُحدث أولميتك بلس هبوطا شديدًا في ضغط الدم لدى الأفراد المعرضين لذلك أو نتيجة لتفاعل حساسية، قد تحدث دوخة أو إغماء بشكل غير شائع، إذا حدث ذلك فتوقف عن تَناوُل أولميتك بلس، واتصل بطبيبك على الفور، وتمدد في وضع الاستلقاء.

‏يعد أولميتك بلس مزيجًا من اثنين من المواد الفعالة، والمعلومات التالية توضح لك أولا الأعراض الجانبية الأخرى التي تم الإبلاغ ‏عنها حتى الآن مع أولميتك بلس (بجانب تلك المذكورة أعلاه) وثانيًا، الاعراض الجانبية المعروفة لكل من تلك المواد الفعالة على حده.

لنعطيك فكرة عن عدد المرضى الذين قد يعانون من الاعراض الجانبية، تم إدراج الاعراض الجانبية على هيئة أعراض جانبية.

‏شائعة، وغير شائعة، ونادرة، ونادرة جدًا. وهي تعني ما يلي:
‏تُؤثر على أقل من شخص واحد بين كل ١٠ أشخاص. شائعة.
تُؤثر على أقل من شخص واحد بين كل ١٠٠ شخص. غير شائعة.
تُؤثر على أقل من شخص واحد بين كل ١٠٠٠ شخص. نادرة.
تؤثر على أقل من شخص واحد بين٠٠٠٠ ١ شخص. نادرة جدًا.

‎‏تمت أيضًا ملاحظة بعض التغييرات في‏ نتائج اختبارات الدم بشكل غير شائع وتتضمن ما يلي:
‏انخفاض أعداد نوع من خلايا الدم، يُعرف بالصفائح الدموية (قلّة الصفائح الدموية).

‏الأعراض الجانبية النادرة: قُصور في وظائف الكُلى، فقدان الطاقة.

‏كما تمت ملاحظة بعض التغييرات ‏في نتائج فحوصات الدم بشكل نادر تتضمن ما يلي:
‏ارتفاعًا في مستويات البوتاسيوم في الدم.

‏غير معروف:
‏ذرب الامعاء: اسهال شديد بسبب مرض في الامعاء ويسبب فقدان للوزن وينبغي الاتصال بالطبيب على الفور عند الشعور بهذه الاعراض

‏هيدروكلوروثيازيد
‏الاعراض الجانبية الشائعة جدا: ‏تغيرات في‏ نتائج اختبارات الدم وتشمل: ارتفاع مستويات الدهون وحمض اليوريك في الدم.

‏الاعراض الجانبية الشائعة: ‏شعور بالارتباك، ألم في البطن، اضطراب المعدة، شعور بالانتفاخ، إسهال، غثيان، قيء، إمساك، مرور الجلوكوز إلى البول.

‏كما تمت ملاحظة بعض التغييرات في نتائج فحوصات الدم وتتضمن ما يلي: ‏ارتفاع مستويات الكرياتينين واليوريا والكالسيوم والسكر في الدم، انخفاض مستويات الكلوريد والبوتاسيوم والماغنيسيوم والصوديوم ‏ في الدم، ارتفاع مستويات إنزيم أميلاز في الدم (فَرط أميلاز الدم).

الاعراض الجانبية غير الشائعة: ‏انخفاض أو فقدان الشهية، صعوبة شديدة في التنفس، تفاعلات تاقية بالجلد (تفاعلات فرط الحساسية)، تدهور قصر النظر الحالي، احمرار، تفاعلات بالجلد تسبب حكة خفيفة، بقع أورجوانية على الجلد بسبب حدوث بؤر نزفية صغيرة (فرفرية)، تكتلات جلدية) انتبار).

‏الاعراض الجانبية النادرة: ‏تورم والتهاب الغدد اللعابية، انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، انخفاض عدد الصفائح الدموية، فقر الدم، تلف النخاع العظمي، الشعور بعدم راحة، الشعور بالاكتئاب، مشاكل في النوم، الشعور بعدم الاهتمام (اللامبالاة)، وخز وخدر (تنميل)، نوبات (تشنجات)، رؤية الأشياء يشوبها اللون الأصفر، رؤية مشوشة، جفاف العينين، عدم انتظام ضربات القلب، التهاب الأوعية الدموية، جلطات الدم (تخثر أو انصمام)، الالتهاب الرئوي، تراكم السوائل في الرئة، التهاب البنكرياس، اليرقان (الصفراء)، عدوى في المرارة، أعراض الذئبة الحمراء (الحُمامية) مثل: الطفح الجلدي، آلام المفاصل وبرودة اليدين والأصابع، تفاعلات حساسية الجلد، تقشر وطفح جلدي ظاهر (نفطات) على الجلد، التهاب غير مُعدي. في الكلى (التهاب الكلية الخلالي)، حمى، ضعف العضلات (في بعض الأحيان يسبب قصورًا في الحركة).

الاعراض الجانبية النادرة جدًا: ‏اضطراب الإلكتروليتات (الكهارل) الذي يؤدي إلى استنفاد غير طبيعي لمستويات الكلوريد في الدم (قلوية الدم نتيجة نقص الكلوريد في الدم)، انسداد في الأمعاء.

‏إذا أصبح أيّ من الاعراض الجانبية خطيرًا، أو إذا لاحظت أية أعراض جانبية غير المدرجة في هذه النشرة فيُرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.

5. ظروف تخزين أولميتك بلس

‏يُحفظ بعيدًا عن متناول ورؤية الأطفال. ‏يخزن في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية. ‏لا تستخدم أولميتك بلس بعد تاريخ انتهاء الصلاحية (” EXP “) المدون على العبوة والشريط، يُشير تاريخ انتهاء الصلاحية إلى اليوم الأخير من ذلك الشهر.

‏يجب عدم التخلص من الأدوية عن طريق إلقائها في مياه الصّرف أو مع المخلفات المنزلية، استفسر من الصيدلي الخاص بك عن كيفية التخلص من الأدوية التي لم تعد بحاجة إليها، ستساعد هذه الإجراءات على حماية البيئة.

6. معلومات إضافية

‏ما هي محتويات Olmetec Plus أولميتك بلس
• المواد الفعّالة هي: أولميسارتان ميدوكسوميل وهيدروكلوروثيازيد.
• المكونات الأخرى هي سليلوز فائق التبلور، لاكتوز أحادي الهيدراتx ، بروبيل السليلوز مُنخفض التركيز، ستيرات الماغنيسيوم وأوبادري.

‏ما هو شكل أولميتك بلس وما هي محتويات العبوة:
– أولميتك بلس أقراص 20 / 12.5 ملج أقراص مغلفة دائرية الشكل ذات لون برتقالي فاتح ومنقوش على أحد جانبيها 225SJ.
– أولميتك بلس أقراص 40 / 12.5 ملج أقراص مغلفة مستطيلة ثنائية التحدب ذات لون برتقالي فاتح ومنقوش على أحد جانبيها 227SJ.
‏- أولميتك بلس أقراص 40 / 25 ملج أقراص مغلفة مستطيلة ثنائية التحدب ذات لون وردي ومنقوش على أحد جانبيها 231SJ.
– تحتوي جميع العبوات على 18 قرصاً مغلفاً.

‏مالك حق التسويق وجهة التصنيع: ‏مصنع ساجا للصناعات الدوائية – ‏الشركة العربية السعودية اليابانية للمنتجات الصيدلانية المحدودة (جدة – المملكة العربية السعودية)، ‏بترخيص من ‏شركة دايتشي سانكيو المحدودة ‏(طوكيو – اليابان).

دواء أولميتك بلس ، صورة Olmetec Plus

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: