أورسودايول – Ursodiol | لمرضى التشمع الصفراوي الإبتدائي

أورسودايول Ursodiol / حمض أورسودي أوكسي كوليك Ursodeoxycholic Acid

كبسولات للتناول بالفم.

التحذيرات والإحتياطات:
– لم يستدل بعد في حالات مرضى الكبد على وجود علاقة وطيدة بين تحسن نتائج إختبارات وظائف الكبد وتحسن حالة المريض.
– يوصى بالمتابعة الدورية للمؤشرات التالية:
جاما جلوتاميل امينو ترانسفيراز، الانين امينو ترانسفيراز، بيليروبين وذلك شهرياً لمدة 3 شهور من بدء العلاج بمستحضر أورسودايول ثم كل 6 شهور بعد ذلك.
– يوصى بإيقاف إستعمال مستحضر أورسودايول بمجرد زيادة مستويات تلك المؤشرات المعنية.
– سجلت الدراسات على مستحضر أورسودايول بالمقارنة مع دواء وهمي أن إستعمال المستحضر لفترة طويلة بجرعات تتعدى الجرعة الموصى بها:
(13 – 15 مجم / كجم / اليوم) يصاحبه تحسن في نتائج إختبارات وظائف الكبد (وليس فرص البقاء في الحياة) وكذلك زيادة معدلات حدوث الآثار الجانبية الخطيرة (تشمل الوفاة أو زراعة الكبد).

المكونات: تحتوي كل كبسولة على:
المادة الفعالة: حمض أورسودي أوكسي كوليك: 250 مجم.
المواد الغير فعالة: لاكتوز مونو هيدرات، نشا الذرة، صوديوم لوريل سلفات، ثاني أكسيد السيليكون الغروي وستيارات الماغنسيوم.

الصيدلة الإكلينيكية:
يتواجد أورسودايول (حمض أورسودي أوكسي كوليك) بشكل طبيعي كجزء صغير من إجمالي الأحماض المرارية في الإنسان (حوالي 5%) وبعد تناوله عن طريق الفم، يتم امتصاص أغلبية أورسودايول من خلال الإنتشار السلبي ويكون امتصاصه غير كامل وفور إمتصاصه، يخضع أورسودايول للعصارة الكبدية لمدى يبلغ حوالي 50% وذلك في غياب أمراض الكبد وعند زيادة شدة أمراض الكبد، يقل مدى العصارة داخل الكبد.
يقترن أورسودايول مع جليكاين أو توراين وبعدها يتم إفرازه في الصفراء تمتص اقترانات أورسودايول في الأمعاء الدقيقة من خلال آليات سلبية ونشطة. ويمكن أيضاً لهذه الإقترانات أن تنفصل في الأمعاء عن طريق الانزيمات المعوية مؤدية إلى تكوين أورسودايول حر يعاد امتصاصه واقترانه داخل الكبد. ويمر أورسودايول غير الممتص داخل القولون حيث أنه في معظم الأحوال يتم فصل الهيدروكسيل -7 ليتحول إلى حمض ليثوكوليك (المفرز من الحصورات الصفراوية) وبعض أورسودايول يتحول إلى كينوديول (كينويو كسيكولين) عبر وسيط اوكسو -7.
ويخضع كينوديول أيضاً إلى فصل الهيدروكسيل-7 ليكون حمض ليثوكوليك (كينوديوكسيكولين) عبر وسيط أوكسو-7 ويخضع كينوديول أيضاً إلى فصل الهيدروكسيل-7 ليكون حمض ليثوكوليك.
هذه الأيضات قليلة الذوبان وتفرز في البراز. ويعاد إمتصاص جزء صغير من حمض ليثوكوليك ويقترن مع جليكاين أو توارين داخل الكبد ويتكبرت في الوضع الثالث. وتفرز اقترانات حمض ليثوكوليك المتكبرت في الصفراء وبعدها تفقد في البراز.
بالنسبة للأشخاص الأصحاء، يرتبط على الأقل 70% من أورسودايول ببروتينات البلازما وليس لدينا معلومات متاحة تتعلق بارتباط أورسودايول المقترن مع بروتينات البلازما في الأشخاص الأصحاء أو في مرضى التشمع الصفراوي الأبتدائي. فلم يحدد حجم التوزيع ولكن من المتوقع أن يكون اصغر لأن العقار يوزع في الأغلب كعقار للصفراء والأمعاء الدقيقة.
حيث يفرز أورسودايول في المقام الأول في البراز. ومع العلاج، يتزايد إفراز البول ولكن يتبقى بنسبة أقل من 1% فيما عدا ما يتعلق بأمراض الركود الصفراوي الحاد للكبد. وخلال التناول الدائم لعقار أورسودايول، يتحول بشكل رئيسي إلى حمض صفراوي رئيسي وحمض بلازما صفراوية. وبتناول الجرعات المزمنة التي تبلغ من 13 إلى 15 مجم / كجم / يوم، يشكل أورسودايول 30 – 50 % من الحمض الصفراوي وحمض البلازما الصفراوية.

دواعي استعمال أورسودايول:

يشار إلى كبسولات (أورسودايول) (حمض أورسودي أوكسي كوليك) على أنها علاج لمرضى التشمع الصفراوي الإبتدائي.

موانع الإستعمال: فرط الحساسية أو الحساسية الشديدة من أورسودايول أو أي مكونات لهذا المركب الدوائي.

التحذيرات: يجب على مرضى نزيف الدوالي والإعتلال الدماغي الكبدي والاستسقاء أو من هم في إحتياج عاجل لزراعة الكبد تلقي العلاج المحدد الملائم.

الحمل:
تشوه الأجنة: الحمل من فئة ب: ليس هناك دراسات كافية أو ضابطة أجريت على النساء الحوامل لأن الدراسات المتعلقة بالتناسل الحيواني ليست دائماً تنبؤية تجاه الإستجابة البشرية، حيث يمكن استخدام هذا العقار أثناء فترة الحمل فقط إذا كان هناك حاجة ماسة له.

الأمهات المرضعات: ليس معروفاً إذا كان أورسودايول يفرز في اللبن البشري أم لا، لأن هناك العديد من الأدوية التي تفرز في اللبن البشري، لذا يجب توخي الحذر الشديد عند تناول الأم المرضعة لعقار (أورسودايول).

إستخدام العقار للأطفال: لم يتم تأكيد أمان وفاعلية (أورسودايول) عند المرضى من الأطفال.

التفاعلات الدوائية: يقوم الحمض المراري بفصل العوامل مثل الكوليسترامين والكوليستيبول التي ربما تتداخل مع عمل (أورسودايول) عن طريق تقليل إمتصاصه. وقد اتضح معملياً أن مضادات الحموضة القائمة على الألومنيوم تمتص الأحماض المرارية ومن المتوقع أن
تتداخل مع (أورسودايول) بنفس الطريقة التي يقوم فيها الحمض المراري بفصل العوامل. وتزيد الاستروجينات وموانع الحمل الفموية وكلوفيبرات (وربما عقاقير خفض الدهون) من إفراز الكوليسترول في الكبد وتشجع على تكوين حصوات من الكوليسترول وبالتالي قد تبطل فاعلية (أورسودايول).

السرطنة والتحول الخلقي وضعف الخصوبة: وجد عند تناول الجرعات الفموية من أورسودايول والتي تتجاوز 2700 مجم / كجم / يوم _16200 مجم / م2 / يوم، بواقع 29 مرة فوق الحد الأعلى للجرعة البشرية الموصى بها استناداً على مساحة سطح الجسم) عدم وجود أثر على الخصوبة والأداء الإنتاجي عند ذكر وأنثى الجرذان.

الآثار الجانبية:
من خلال دراسة انتقائية أجريت على عينة عشوائية مكونة من 60 من مرضى التشمع الصفراوي الإبتدائي، كان هناك أربعة مرضى (6،7%) يعانون من أحد الآثار الجانبية الخطيرة (مرض السكري وسرطان الثدي، عانى اثنين من هذه الآثار). ولم تسجل حالات وفيات خلال فترة الدراسة. وكان هناك ثلاثة وأربعون من المرضى (71،7%) على الأقل يعانون من الآثار الجانبية الناشئة عن العلاج وذلك طوال فترة الدراسة. تمثلت الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً والناشئة عن العلاج (أكبر من 5%) في الوهن (11،7%) من المرضى، وعسر الهضم (10%) من المرضى، الوذمة الطرفية (8،3%) من المرضى، وارتفاع ضغط الدم (8،3%) من المرضى، الغثيان (8،3%)، اضطرابات هضمية (5%)، ألم في الصدر (5%)، الحكة (5%). وقد وصف سبعة مرضى (11،6%) تسعة آثار قدرت على أنها من الممكن أو من المحتمل أن ترتبط بعلاج الدراسة. حيث تضمنت تلك الآثار الجانبية التسعة الناشئة عن العلاج ألم في البطن ووهن عانى منها مريض واحد، وعانى ثلاثة مرضى من الغثيان، وعانى مريضين من عسر الهضم، وعانى مريض واحد من فقدان الشهية والتهاب المريء.
وقد انسحب مريض واحد بسبب الغثيان حيث كان ممارساً للحمية مرتين يومياً (وتناول جرعة كلية بلغت 1000 مجم) تمت ملاحظة جميع تلك الآثار الجانبية الناشئة عن العلاج باستثناء التهاب المريء مع حمية مرتين يومياً وبجرعة يومية كلية تبلغ 1000 مجم أو أكثر.

الجرعة الزائدة:
لم يتم تسجيل تناول أية جرعات زائدة من أورسودايول بطريق الخطأ أو بالتعمد.
ويحتمل أن تكون أشد أعراض الجرعات الزائدة الإسهال الذي يجب معالجة أعراضه.

الجرعة والتناول:
الجرعة الموصى بها للبالغين في حالات ركود الصفراء: 13 – 15 مجم / كجم / اليوم تبلغ الجرعة الموصى بها عند البالغين لعلاج مرضى التليف الكبدي الإبتدائي بعقار (أورسودايول) 13 – 15 مجم / كجم / يوم والتي يتم تناولها مقسمة إلى جرعتين أو أربعة مع الطعام.
يجب تعديل تناول الجرعات مع الحمية وفقاً لإحتياج كل مريض بحسب رأي الطبيب.
استشر طبيبك حول الآثار الجانبية للدواء.

العبوة:
– 10 كبسولات في شريط ألومنيوم داخل علبة كرتون مع النشرة.
– 20 كبسولة في 2 شريط ألومنيوم داخل علبة كرتون مع النشرة.
– 1000 كبسولة في 100 شريط ألومنيوم داخل علبة كرتون مع النشرة.

التخزين: يحفظ عند درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية في مكان جاف. يحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.
إنتاج: شركة الوجه القبلي للصناعات الدوائية – سيديكو.

صورة, عبوة, أورسودايول, Ursodiol
صورة: عبوة أورسودايول Ursodiol
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق