هل تعلم من هم أهم علماء العرب

أهم علماء العرب

عندما نسأل عن العلماء الذين تركوا بصمة في مختلف العلوم على مر التاريخ، يبدأ الكثير من الناس في التحدث عن آينشتاين أو داروين أو جاليليو أو نيوتن، لكن القليل من الناس سوف يذكر أن هؤلاء العلماء الأوروبيين كانوا مدينين لأسلافهم من العلماء العرب الذين حققوا تقدمًا كبيرًا في العلوم والتكنولوجيا بينما كانت أوروبا في تراجع ثقافي خلال العصور المظلمة (القرن الخامس-القرن الخامس عشر).

من هم أهم علماء العرب؟

سنذكر في هذا المقال أشهر وأهم علماء العرب، وهم كالتالي:

١. الخوارزمي، عالم رياضيات (٧٨٠ -٨٥٠)

هل يمكنك تخيل القيام بعملية ضرب أو قسمة رقمين على الورق إذا كانت مكتوبة بالأرقام الرومانية؟ فإنه بفضل الخوارزمي لن تقوم بهذا العمل الشاق، حيث أنشأ الخوارزمي دليلًا شاملًا لنظام الترقيم، تم تطويره من نظام براهما في الهند، باستخدام ١٠ أرقام فقط (٠-٩، وهو ما يسمى “الأرقام العربية”).

استخدم الخوارزمي أيضًا كلمة الجبر (الجبر) لوصف العمليات الرياضية التي قدمها، مثل الموازنة بين المعادلات، والتي ساعدت في حل العديد من المشكلات اليومية. يقول مسعود: “الشيء المثير للاهتمام هو أن الجبر نشأ بسبب الحاجة إلى حل مشكلة دينية -أحكام الإسلام لتقسيم الميراث”.

٢. جابر ابن حيان، كيميائي، إيران (٧٢١ -٨١٥)

كان جابر خبيرًا كيميائيًا، فقد اكتشف أحماض قوية مثل أحماض الكبريتيك والهيدروكلوريك والنيتريك. كان أول شخص يتعرف على المادة الوحيدة التي يمكنها إذابة الذهب -أكوا ريجيس (الماء الملكي)- وهي عبارة عن مزيج من حمض الهيدروكلوريك وحمض النيتريك.

وللتحكم في هذه المواد اكتشف ابن حيان القلويات كي تعادل الحمضيات التي اكتشفها سابقًا. ومن المتنازع عليه ما إذا كان جابر أول من استخدم أو وصف عملية التقطير أم لا، لكنه بالتأكيد كان هو أول من قام بها في المختبر باستخدام قوارير رمزية (من “الإنبيق”).

٣. ابن سينا، باحث طبي في بخارى، أوزبكستان (٩٨٠-١٠٣٧)

قدم ابن سينا مساهمات مهمة في تخصصات الفيزياء والبصريات والفلسفة والطب. وهو أحد أهم علماء العرب بالفعل، وقد كتب كتاب القانون في الطب، وهو نص كان يستخدم لتعليم الطلاب في أوروبا حتى القرن السادس عشر، وحدد أن الخلايا العصبية مسؤولة عن نقل إشارات الألم وأن ملاحظاته التفصيلية عن ناقلات الأمراض، بما في ذلك التربة والهواء واللمس، تؤثر على الاتجاه المستقبلي لمهنة الطب.

٤. الرازي، طبيب، الري بالقرب من طهران، إيران (٨٦٥-٩٢٠)

كان الرازي أول من وصف أعراض مرض الجدري والحصبة. ومن أعظم كتبه “تاريخ الطب” وكتاب “المنصور” في الطب وكتاب “الأدوية المفردة” الذي يتضمن الوصف الدقيق لتشريح أعضاء الجسم.

٥. الحسن بن الهيثم، عالم رياضيات -البصرة، العراق (٩٦٥-١٠٤٠)

يعتبر الهيثم أحد مؤسسي علم البصريات الحديث. فقد ذكر بطليموس وأرسطو أن الضوء ينبع إما من العين لإلقاء الضوء على الأشياء أو أن الضوء ينبعث من الأشياء نفسها. لكن الهيثم أثبت أن الضوء يأتي من الأجسام إلى العين وليس العكس. ويعتبر الهيثم أيضًا أول من شرّح العين تشريحًا كاملًا ووضح وظائف أعضائها.

ومع ذلك، انتهت مهنة الهيثم الرائعة بشكل مفاجئ، فقد كان بأفكاره وعلمه يمكنه أن ينظم فيضانات النيل، وعندئذ أمره حاكم القاهرة بتنفيذ هذا الأمر، إلا أن ابن الهيثم صدم بأنه من المستحيل تنفيذ أفكاره تلك، فعدل عنها، وادعي الجنون خوفًا على حياته، ثم مكث بمنزله وكرس باقي حياته لعمله العلمي حتى وافته المنية.

وفي النهاية يمكننا القول بأن هذا جزء ضئيل جدًا ونبذة مختصرة عن بعضِ من أهم علماء العرب على مرّ التاريخ، فيمكنك التصفح والاطلاع لمعرفة هؤلاء العلماء وغيرهم الذين لا نستطيع حصرهم لكثرتهم وكثرة ما قدموه في مختلف العلوم والمجالات.

المصادر: Cosmosmagazine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى