أهم جبال مصر بالأسماء والتفاصيل

أهم جبال مصر

تتمتع مصر بسطح متنوع ما بين جبال، أنهار، بحار، هضاب، سهول وتلال إلى غير ذلك من المظاهر الطبيعية. وهنا سيدور الحديث حول أهم جبال مصر ومعلومات عنها.

أهمية الجبال

ما خلق الله من شيء على وجه البسيطة إلا لسبب بل لعدة أسباب، منها ما توصل إليه العلم ومنها ما هو قيد البحث. والجبال واحدة من أهم المظاهر الطبيعية على سطح الأرض لما لها من أهمية عظمى في تثبيت الأرض؛ فهي ليست الارتفاع الشاهق الذي تراه فحسب، بل هناك جزء كبير منها غائر في ثنايا الأرض وصدق الله حيث سماها في كتابه العزيز بالأوتاد.

للجبال دور في جعل المنطقة ذات مناخ خاص فيكون الجو معتدلاً في الصيف وباردًا جدًا في فصل الشتاء مما يمنحها جمالًا أخَّاذًا عندما يغطي الجليد قمم الجبال، كما تعمل الجبال على التخفيف من حدة العواصف الترابية، وتعمل أيضًا كمصدات للرياح الشديدة، فضلاً عما تحويه الجبال من ثروة معدنية هائلة.

بعض جبال مصر

تكثر الجبال في مصر وتتمركز أهمها وأكثرها في سيناء، ومن جبال مصر: جبل كاترين، جبل الموتى، جبل الحلال، جبل موسى، الجبل الأحمر، جبل الصفصافة، جبال الفيروز، جبل صربال، جبل أم شومار، جبل بنات، جبل مطامير، جبل باب الدنيا، جبل العوينات، جبل عتاقة، جبل المدورة، جبل علبة، جبل شايب البنات، جبل المقطم وغيرهم الكثير.

١. جبل كاترين

يعد جبل كاترين أعلى قمة في مصر، حيث يصل ارتفاعه إلى ٨٦٦٨ قدمًا (٢٦٦٢ متر)، في قمته كنيسة صغيرة ومحطة للأرصاد الجوية، ويقع جبل سيناء “جبل موسى” ودير سانت كاترين على بعد ميلين (٣ كم) شمالًا من جبل كاترين؛ لذا يعد من أكبر مناطق الجذب للسياح.

فهو من أشهر الأماكن السياحية في سيناء التي يهفو السياح إلى زيارتها، ويتكون من الصخور البركانية السوداء، وسُمي بجبل كاترين للعثور على جثة القديسة كاترين أعلى قمته بعد أن أُعدمت في الإسكندرية وفقًا للأسطورة. جوّ هذه المنطقة الجبلية شديد البرودة حتى في ليالي الصيف، وفي الشتاء تنخفض درجات الحرارة حتى التجمد.

٢. جبل موسى

من الجبال الشهيرة في سيناء جبل موسى، وقد نال تلك الشهرة من ذكره في الكتب المقدسة لجميع الأديان الإبراهيمية “الإسلامية والمسيحية واليهودية”، فهذا هو المكان الذي يعتقد فيه المسلمون أن الله كلم النبي موسى عليه السلام من فوقه وقد سماه القرآن جبل الطور، وسُمي في الكتاب المقدس بجبل حوريب، ويعتقد اليهود والمسيحيون أن النبي موسى قد تلقى فيه الوصايا العشر، إلى غير ذلك من الأحداث التي وردت في كتبهم، وسماه المصريون أيضًا جبل موسى وجبل سيناء.

يشكل جبل موسى كتلة صخرية واحدة مع جبل صفصافة وجبل لوزا، وأسفل قمة جبل موسى مباشرة تجد تجويفات طبيعية من الجرانيت، عليها بصمات أقدام الإبل، وهناك تجد الكنائس القديمة والحدائق الصغيرة وآثار الحياة الرهبانية، ويزداد هذا المكان روعة مع أوقات شروق الشمس وغروبها؛ مما جعله مكانًا يستحق الزيارة.

٣. جبل المدورة

يقع جبل المدورة غرب بحيرة الفيوم، وعمره ٤٥ مليون سنة، يتشكل الجبل من كتل صخرية ضخمة على شكل طبقات بديعة، ويتميز بقمة مرتفعة على جانب يقابلها ثلاث قمم رئيسية على الجانب الآخر مع شلال هائل ينساب من بين هضابه، وهو الشلال الوحيد الدائم في مصر، وتقع بحيرة وادي الريان أسفل الجبل ولها شاطئ مُظلّل بظل الجبل مما يعطي منظرًا خلابًا لمنطقة الجبل بأكملها، وهناك تجد الرواسب البحرية التي تكونت عبر الأزمان وتسمى بكهوف الملائكة، وهي تشبه العملات المعدنية المتحجرة.

المصدر: cicerone

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: