أسماء أدوية هشاشة العظام المتوفرة في الصيدليات

هشاشة العظام

حينما نبدأ بالسؤال عن أسماء أدوية هشاشة العظام فهذا يعني أننا “أو من يُهمّنا أمرهم” في حاجة ماسّة إلى هذا العلاج، فإن مرض هشاشة العظام Osteoporosis يُعد من الأمراض الأكثر شيوعاً في عصرنا الحالي، خاصة في ظل روتين الحياة، وتطور التكنولوجيا، ووسائل الاتصال الحديثة، التي ساهمت بجزء كبير في التشجيع على التراخي والخمول مما أدى بدوره إلى زيادة انتشار مرض هشاشة العظام بين الناس، وكذلك أيضاً بعض الأعمال المكتبية، وقلة ممارسة الرياضة، التي تعد حقاً أفضل طريقة للحفاظ على العظام وعلى الصحة كاملة، فلم يظهر مرض هشاشة العظام لدى كبار السن فقط، بل يصاب به الفئات العمرية الأقل أيضاً. فهذا المرض له أسبابه وأعراضه وطرق علاجه أيضاً، وكل ذلك سنتعرف عليه في هذا المقال.

هشاشة العظام هو مرض عظمي، يحدث عندما تضعف العظام وتصبح رقيقة وهشّة للغاية، فتصبح عُرضة للكسر.

تتكون العظام من الكولاجين وفوسفات الكالسيوم، والبروتين حيث يمنح العظام المرونة، أما فوسفات الكالسيوم تعطي العظام القوة والصلابة. فالشخص المصاب بهشاشة العظام يكون أكثر عرضة لكسر العظام بسهولة عند أي ضغط عليها مثل السعال الشديد، أو الإلتواء.

أسباب هشاشة العظام

تحدث جميع هشاشات العظام بسبب إنخفاض كثافة العظام، ومن أسباب حدوث الهشاشة ما يلي:

  • الوراثة: أغلب أمراض العظام تكون وراثة، فإذا كان الأب أو الأم مصابون بهشاشة العظام، يمكن ذلك أن يورث للأبناء.
  • الجنس: فعظام النساء أرق وأصغير من الرجال، لذلك النساء تكون عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام أكثر من الرجال. وخاصة بعد انقطاع الطمث (من سن ٥٠ أو أكبر)، لأن هرمون الإستروجين ينخفض بعد إنقطاع الطمث، وهذا الهرمون مهم في يساعد في بناء العظام.
  • العمر: فعدم تكون عظام قوية في مرحلة مبكرة من العمر: مثل حالات نقص الكالسيوم وفيتامين د. يزيد من فرصة حدوث هشاشة العظام. وأيضاً تزداد سرعة فقدان العظم في المراحل المتأخرة من العمر مثل المرأة بعد سن اليأس.
  • كما يمكن لبعض الأدوية أن تسبب هشاشة العظام إذا أخذت لفترات طويلة مثل: (الكورتيزونات، مضادات الحموضة).

عوامل خطر الإصابة بهشاشة العظام

  • الوزن: حيث تساعد النحافة على إرتفاع خطر الإصابة بهشاشة العظام، لأن العظام في هذه الحالة تكون رقيقة، وخاصة عند السيدات. وكذلك السمنة، فهي تؤدي إلى حدوث بعض الأمراض مثل السكري الذي يمكن أن يسرع من فقدان العظام.
  • النظام الغذائي: فالكالسيوم هو اللبنة الأساسية للعظام، وكذلك فيتامين د الذي يساعد على إمتصاص المعادن.
  • التدخين وشرب الكحول: لأن التدخين يؤثر على الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم، وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام.
  • الإجهاد العاطفي: حيث يلعب الإجهاد العاطفي دوراً في صحة العظام، حيث ربطت بعض الدراسات بين الإكتئاب وانخفاض كثافة العظام.
  • قلة الحركة: فالتمارين الرياضية تساعد على بناء عظام قوية وصحية، ومن أمثلة هذه التمارين المشي، أو الجري.

أعراض هشاشة العظام

غالباً لا تظهر أعراض لمرض هشاشة العظام، فمعظم الناس لا يعرفون أنهم مصابون بمرض الهشاشة، وبالرغم من أنه مرض صامت، تظهر على المصابين به بعض الأعراض مثل:

  • الكسور في العظام نتيجة جهد مفاجئ أو صدمة خفيفة أو سقوط.
  • إذا كان هناك ضعفاً شديداً في العظام، تحدث الكسور بمجرد العطاس أو السعال.

تشخيص هشاشة العظام

يتم تشخيص مرض هشاشة العظام عن طريق الآتي:

  • الاختبارات الخاصة لقياس الكثافة العظمية، وهي تنقسم إلى قسمين هما:
  1. مقياس امتصاص الطاقة المزدوج.
  2. مقياس الكثافة العظمية السريري.
  • من الممكن كشف الهشاشة عن طريق الأشعة العادية ولكن في المراحل المتأخرة.

طرق الوقاية من مرض هشاشة العظام

يمكن الوقاية من مرض الهشاشة، وطبقًا لما ورد في موقع (Healthcentral) بطرق عديدة ومختلفة منه:

  • النظام الغذائي السليم الغني بالكالسيوم وفيتامين د (مثل منتجات الألبان، السردين والسلمون)، وكذلك الفواكه والخضروات الغنية بالكالسيوم (مثل الخضروات الورقية، البروكلي، الفلفل الأحمر، البرتقال)، كما يمكن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات.
  • الابتعاد عن الخمول وممارسة التمارين الرياضية.
  • الحصول عل قسط كافي من النوم.

علاج هشاشة العظام

هناك العديد من الأدوية التي توصف لعلاج مرض الهشاشة (انظر القائمة عن كثب في قسم أسماء أدوية هشاشة العظام) وهي: مضادات الإمتصاص وتعمل هذه الفئة من أدوية هشاشة العظام عن طريق إبطاء فقدان العظام. مما يتيح الفرصة لإنتاج عظام طبيعية بديلة، ومن هذه الأدوية (البيفوسفونات Bisphosphonates , اليندرونات Alendronate, حمض الزوليدرونيك Zolderonic acid) وكل هذه الأدوية تزيد من كثافة العظام ولكن لها بعض الآثار الجانبية مثل التهابات المعدة والمريء. ويمكن علاج مرض الهشاشة عند النساء عن طريق العلاج الهرموني، حيث يعمل الاستروجين على الوقاية من هشاشة العظام، مع مراعاة الآثار الجانبية.

أسماء أدوية هشاشة العظام

يجب أن نعلم أن العِلم نعمة كبيرة، فإن ما وصلنا إليه في عالم أدوية هشاشة العظام يُعدّ إنجازًا كبيرًا، فأصبح هناك الكثير من الأسماء التجارية مكوّنة ومُركّبة من مواد فعّالة تُستخدم لهذا الغرض.

أدناه، سنستعرض سويًّا أسماء أدوية هشاشة العظام المتوفرة في الصيدليات من حولك، منها المحلّي ومنها المُستورَد. تجمع هذه القائمة أدوية يُمكنك قراءة المزيد عنها في صفحة مُنفَصِلة، عبر الضغط على الدواء المُراد القراءة عنهُ وجمع معلومات أكثر تفصيلًا بشأنه.

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: