أسبوكارد – Aspocard | لتقليل خطر الإصابة بحدوث الجلطات الدموية

أسبوكارد Aspocard 150 / حمض الأسيتيل ساليسيليك Aspirin – Acetyl Salicylic Acid

التركيب: يحتوي كل قرص للمضغ على:
المادة الفعالة: حمض الأسيتيل ساليسيليك: 150 مجم.
المواد الغير فعالة: مانيتول، دكستروز لا مائي، سليلوز بللوري (أفيسيل)، حمض الطرطريك، نشا، تلك، نكهة التوت الجاف، لون.

ما هو/ دواعي استعمال أسبوكارد ؟:

تحتوي أقراص أسبوكارد 150 مجم، للمضغ على مادة حمض الأسيتيل ساليسيليك الذي ينتمي في جرعاته المنخفضة إلى مجموعة من الأدوية تدعى مضادات الصفائح الدموية. الصفائح الدموية هي خلايا صغيرة الحجم جداً تدخل ضمن مكونات الدم تعمل على تجلط الدم وتساهم في عملية تكوين الجلطة الدموية.
حدوث الجلطة داخل الشريان يمنع سريان الدم وتوقف الإمداد بالأكسجين وحدوثها داخل عضلة القلب يؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية أو الذبحة الصدرية وفي المخ إلى حدوث السكتة الدماغية.
يعطى أسبوكارد 150 مجم لتقليل خطر الإصابة بحدوث الجلطات الدموية وبالتالي منع الإصابة بالأمراض التالية:
– النوبات القلبية.
– السكتة الدماغية.
– أمراض القلب والأوعية الدموية بالنسبة للمرضى المصابون بالذبحة الصدرية الثابتة وغير الثابتة (نوع من ألم الصدر).
كما يستخدم أسبوكارد 150 مجم أيضاً لمنع حدوث الجلطات الدموية بعد إجراء بعض أنواع جراحات القلب بغرض إتساع أو عدم انسداد الأوعية الدموية.
لا يستخدم هذا المستحضر كعلاج حالات الطوارئ ولكن يستخدم فقط كعلاج لمنع حدوث الإصابة.

قبل تناول أسبوكارد Aspocard:

لا يجب إستخدام أسبوكارد 150 مجم إذا:
– كنت تعاني من الحساسية لحمض الأستيل ساليسيليك أو أية مكونات ضمن تركيب المستحضر.
– كنت تعاني من الحساسية لأنواع أخرى من الساليسيليك أو الأدوية المضادة للإلتهاب غير الاستيرويدية التي تستخدم غالباً في علاج الإلتهاب المفصلي أو الروماتيزم والألم.
– سبق لك الإصابة بأزمة ربوية أو تورم في بعض أجزاء الجسم مثل الوجه، الشفتين، الحلق واللسان (أوديما وعائية) بعد تناول الساليسيليك أو الأدوية المضادة للإلتهاب غير الإستيرويدية.
– كانت لديك إصابة حالية أو سابقة بقرحة المعدة أو الإثنى عشر أو أية أنواع أخرى للنزف مثل: السكتة الدماغية.
– سبق لك الإصابة بمرض سيولة الدم.
– كنت تعاني من إصابات شديدة بالكبد أو الكلى.
– كنت في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، يجب عليك تناول جرعة تزيد عن 100 مجم يومياً.
– كنت تتناول دواء الميثوتريكسات (المستخدم لعلاج الأورام السرطانية أو الإلتهاب المفصلي الروماتويدي) بجرعات تزيد عن 15 مجم في الأسبوع.

تحذيرات:
تؤخذ عناية خاصة عند تناول أسبوكارد 150 مجم:
– مخاطر الجهاز الهضمي:
قد يسبب إستخدام الأدوية المضادة للإلتهاب غير الإستيرويدية، حدوث تأثيرات ضارة بالمعدة والأمعاء تتمثل في الإلتهاب، النزف، التقرح وثقب المعدة والأمعاء والتي قد تؤدي إلى الوفاة. قد تحدث هذه المخاطر في أي وقت أثناء العلاج بدون ظهور أي أعراض تحذيرية. كبار السن يكونون أكثر تعرضاً لحدوث مثل هذه المشاكل الخطيرة في المعدة والأمعاء.
– للأطفال أقل من 12 سنة: لا يستخدم كخافض للحرارة أو مسكن للألم ولا يستخدم بغير إشراف طبي.
– قد يؤدي تناول الأطفال لحمض الأستيل ساليسيليك إلى حدوث متلازمة رايز وهو مرض نادر الحدوث يؤثر على المخ والكبد وقد يهدد الحياة.
– استشر طبيبك قبل تناول أسبوكارد 150 مجم إذا كنت تعاني من:
إصابات الكلى، الكبد أو القلب.
إصابات حالية أو سابقة في المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
ضغط الدم العالي.
أزمات ربوية، حمى القش، بروز زوائد انفية أو أمراض تنفسية مزمنة الأخرى حيث من الممكن أن يؤدي تناول حمض الأستيل ساليسيليك إلى حدوث أزمة ربوية.
سابق الإصابة بمرض النقرس.
غزارة الطمث.
– يجب إستشارة الطبيب في الحال عند ظهور الأعراض الجانبية بصورة خطيرة أو أية أعراض جانبية أخرى غير متوقعة الحدوث مثل نزف غير معتاد، تفاعلات جلدية شديدة أو الأعراض الأخرى لتفاعلات الحساسية الشديدة.
– يجب إخبار الطبيب إذا كنت تخطط لإجراء عملية جراحية (حتى الصغيرة منها) مثل خلع الأسنان حيث يعمل حمض الأسيتيل ساليسيليك على تقليل كثافة الدم مما قد يزيد من خطر الإصابة بالنزف.
– يجب الحرص في عدم حدوث جفاف (الشعور بالعطش مع جفاف الفم) أثناء العلاج، حيث قد يؤدي تناول حمض الأسيتيل ساليسيليك في حالة الجفاف إلى اضطراب الوظائف الكلوية.
يجب إستشارة الطبيب أو الصيدلي عند ظهور أي من الأعراض المشار إليها أو في حالة عدم التأكد.

تناول أدوية أخرى:
يجب إستشارة الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أو تناولت حديثاً أدوية أخرى متضمنة الأدوية المشتراه دون روشتة طبية.
قد يتأثر علاج حمض الأسيتيل ساليسيليك عند تناوله في نفس الوقت مع أدوية أخرى تستخدم في علاج الآتي:
– قلة كثافة الدم / منع تجلط الدم (مثل الوارفارين، الهيبارين، الكلوبيدوجريل).
– رفض الجسم للعضو المنزرع (مثل السيكلوسبورين، التاكروليمس).
– تنظيم ضربات القلب (مثل الديجوكسين).
– الإكتئاب بسبب الجنون (الليثيوم).
– النقرس (مثل البروبانيسيد).
– الصرع (مثل الفالبوروات، الفينيتوين).
– الجلوكوما (مثل الأسيتازولاميد).
– السرطان أو الإلتهاب المفصلي الروماتزيدي (الميثوتريكسات).
– مرض البول السكري (مثل الجليبينكلاميد).
– الإكتئاب (السيرتوالين أو الباروكستين).
– العلاج بالبديل الهرموني في حالة إزالة أو عدم كفاءة الغدة فوق كلوية أو الغدة النخامية أو علاج الإلتهاب متضمناً أمراض الروماتيزم و التهاب الأمعاء (مثل الكورتيكوستيرويدات).

تناول أسبوكارد 150 مجم مع الطعام والشراب: قد يزيد تناول الكحوليات من مخاطر نزف المعدة والإثنى عشر وإطالة فترة النزف.

الحمل والرضاعة:
استشيري طبيبك أو الصيدلي قبل تناول هذا الدواء.
لا يجب على النساء الحوامل تناول حمض الأسيتيل ساليسيليك أثناء الحمل إلا تحت إشراف الطبيب.
لا يجب تناولك أسبوكارد 150 مجم إذا كنت في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل إلا بعد إستشارة الطبيب على ألا تتعدى الجرعة اليومية 100 مجم.
قد تؤدي الجرعات المنتظمة أو العالية من هذا المستحضر أثناء الفترة الأخيرة من الحمل إلى حدوث مضاعفات خطيرة على الأم والجنين.
الأمهات المرضعات لا يتناولن حمض الأسيتيل ساليسيليك إلا بعد إستشارة الطبيب.

القيادة وتشغيل الآلات: لا يؤثر أسبوكارد 150 مجم على قدرتك على القيادة وتشغيل الآلات.

كيفية إستخدام أسبوكارد 150 مجم
دائماً كما يصفه لك الطبيب واستشارة الطبيب أو الصيدلي في حالة عدم التأكد.
البالغين:
– منع حدوث النوبات القلبية: الجرعة الموصى بها هي 75 – 160 مجم يومياً مرة واحدة.
– منع حدوث السكتة الدماغية: الجرعة الموصى بها هي 75 – 325 مجم مرة يومياً.
– منع حدوث إصابات القلب والأوعية الدموية بالنسبة لمرضى الذبحة الصدرية الثابتة أو غير الثابتة (نوع من ألم الصدر): الجرعة الموصى بها هي 75 – 160 مجم مرة يومياً.
– منع تكوين الجلطات الدموية بعد إجراء بعض أنواع جراحات القلب: الجرعة الموصى بها هي 75 – 160 مجم مرة يومياً.
كبار السن: مثله مثل البالغين. عامة، يجب الحرص عند إعطاء حمض الأسيتيل ساليسيلسك لكبار السن لأنهم يكونون أكثر تعرضاً لحدوث التأثيرات الجانبية.
كما يجب إعطائهم العلاج على فترات منتظمة.
الأطفال: لا يجب إعطاء أسبوكارد 150 مجم للأطفال أو المراهقين أقل من 12 سنة إلا تحت الإشراف الطبي.
طريقة الإستخدام: يؤخذ عن طريق الفم فقط بكمية كافية من الماء.

في حالة تناول أسبوكارد 150 مجم بجرعة أعلى من الموصى به: استشر طبيبك في الحال أو توجه إلى أقرب مركز طبي في حالة تناولك (أو تناول أي شخص آخر) بالخطأ هذه الأقراص بجرعة أعلى من الموصى به، مع إظهار الأقراص المتبقية في الشريط أو العبوة الفارغة للطبيب.
قد تتضمن أعراض زيادة الجرعة الآتي: صفير بالأذن، اضطرابات سمعية، صداع، دوخة، ارتباك، غثيان، قيء وألم بالبطن، وقد تؤدي الجرعات الزائدة إلى زيادة سرعة التنفس عن المعدل الطبيعي، حمى، عرق غزيز، عدم راحة، نوبات، هلوسة، انخفاض مستوى سكر الدم، غيبوبة وصدمة.

في حالة نسيان تناول جرعة أسبوكارد 150 مجم أقراص للمضغ: في حالة نسيان تناول جرعة أسبوكارد 150 مجم أقراص للمضغ، انتظر حتى موعد الجرعة التالية ثم استمر في تناول الأقراص في موعدها المحدد بعد ذلك. لا يجب مضاعفة الجرعة لتعويض الجرعة المفقودة.
إذا كان لديك أية أسئلة أخرى عن إستعمال هذا الدواء، استشر طبيبك أو الصيدلي.

الآثار الجانبية محتملة الحدوث:
أسبوكارد 150 مجم مثله مثل كل الأدوية، قد ينتج عن إستعماله آثار جانبية، ليس من الضروري أن يصاب بها كل الأفراد.
توقف عن تناول أسبوكارد 150 مجم وتوجه إلى الطبيب أو إلى أقرب مستشفى فور ملاحظة أي من الآثار الجانبية الخطيرة الآتية:
– نهج مفاجئ، تورم الشفتين أو الوجه أو الجسم، طفح جلدي، إغماء أو صعوبة البلع (تفاعلات حساسية شديدة).
– إحمرار الجلد مع ظهور بثور وتقشير وقد يكون ذلك مصحوباً بإرتفاع درجة الحرارة وألم في المفاصل الذي قد يحدث عند الإصابة بالحمامي متعددة الأشكال، متلازمة ستيفين – جونسون أو متلازمة ليل.
– نزف غير معتاد مثل سعال مصحوب بدم، ظهور دم في القيء أو البول أو براز بلون أسود.

آثار جانبية شائعة الحدوث (قد تحدث بنسبة 1 إلى 10 لكل 100 مريض):
– سوء الهضم.
– زيادة القابلية للنزف.

آثار جانبية غير شائعة الحدوث (قد تحدث بنسبة 1 إلى 10 لكل 1000 شخص):
– الجدري الكاذب.
– رشح غزير.
– صعوبة التنفس.

آثار جانبية نادرة الحدوث (قد تحدث في 1 إلى 10 لكل 10000 مريض):
– نزف شديد في المعدة والأمعاء، نزف مخي، تغيير عدد كريات الدم.
– غثيان وقيء.
– تقلص الجزء السفلي من الجهاز التنفسي، أزمة ربوية.
– التهاب الأوعية الدموية.
– رضوض جلدية مع ظهور بقع وردية (نزف جلدي).
– تفاعلات جلدية شديدة مثل: الطفح الجلدي المعروف بالحمامي متعددة الأشكال، ويعد هذا المرض نوع من أنواع متلازمة ستيفن – جونسون أو متلازمة ليل مهدد للحياة.
– تفاعلات فرط الحساسية مثل تورم الشفتين أو الوجه أو الجسم أو الصدمة.
– غزارة غير طبيعية للطمث أو إطالة الدورة الشهرية.

آثار جانبية غير معروف تكرار حدوثها:
– صفير الأذن، أو إنخفاض القدرة السمعية.
– صداع.
– دوخة.
– قرح أو ثقب للمعدة أو الإثنى عشر.
– إعتلال وظائف الكلى.
– إعتلال وظائف الكبد.
– إرتفاع لمستوى حمض البوليك في الدم.

معلومات إضافية عن Aspocard أسبوكارد

العبوة: علبة كرتون تحتوي على 2 شريط من نوع بلستر باك، بكل شريط 10 أقراص والنشرة الداخلية.
التخزين: يحفظ تحت درجة 30 درجة مئوية، والرطوبة النسبية أقل من 70%. بعيداً عن متناول الأطفال.
إنتاج: شركة تنمية الصناعات الكيماوية “سيد”.

صورة,عبوة, أسبوكارد, Aspocard
صورة: عبوة أسبوكارد Aspocard
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: