أسباب وأعراض مرض الكوليرا

صورة , رجل , الإسهال , الكوليرا


ما هي أسباب تفشي مرض الكوليرا في الجزائر؟

قالت “د. رشا الصادق” طبيبة وناشطة اجتماعية. يعتبر مرض الكوليرا مرض موجود حتى الآن حيث أنه لم يتم القضاء عليه نهائيا من قبل كما يجب الإشارة إلى أن جميع الدول لديها نظام صحي فعال يمكنه منع انتشار المرض أو ظهور حالات مرضية جديدة من خلال المتابعة على تنقية مياه الصرف الصحي ومنع اختلاطها مع الخضار والفاكهة بجانب بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تفشي وباء الكوليرا والتي في حالة وجود خلل بها يمكن للبكتيريا أن تظهر وتسبب انتشارا كبيرا لهذا المرض.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لوباء الكوليرا أن يظهر نتيجة أسباب أخرى مثل الحروب التي تدمر البنية التحتية لأي دولة مثل اليمن بجانب انهيار النظام الصحي والبيئي بشكل عام.

أضافت الدكتورة “رشا الصادق” لا تنتقل البكتيريا المسببة للكوليرا عن طريق الهواء وإنما تخرج في صورة فضلات أو قيء من الشخص المصاب وما يحدث من انتقال لهذا المرض إنما يكون عن طريق تلك الفضلات إلى شخص آخر وتزيد تلك المشكلة عندما تكون تلك الفضلات موجودة في مصدر للمياه مما قد يتسبب في إصابة مجموعات كبيرة من الناس في آن واحد نتيجة تلوث مياه كمياه الصرف الصحي دون تنقيتها، لذلك يجب معرفة المصدر المسبب لوباء الكوليرا حتى لا تواصل أعداد المصابين به في الارتفاع.

ما هي طرق الوقاية من وباء الكوليرا؟

يجب على الدول والحكومات من البداية أن يكون لديها نظام صحي يمكنه منع انتشار وباء الكوليرا حيث يجب عليها توفير مياه نقية لكل مواطنيها بجانب وجود نظام للصرف الصحي يتم فيه معالجة المياه بشكل دوري.

إلى جانب ذلك، يجب أن يكون هنالك نظام تقصي مرضي في وزارة الصحة لوباء الكوليرا وغيره من الأمراض المعدية مما يسهل من مراقبة الوضع الصحي والسيطرة على الحالات المرضية فور انتشارها.

أما ما يحدث عند التعرض للكوليرا فإن البكتيريا تفرز حينئذ بعض السموم داخل الجهاز الهضمي والتي بدورها تؤدي إلى الإسهال المائي وهو أحد أعراض وباء الكوليرا، لذلك يعتبر العلاج الأساسي لوباء الكوليرا هو تعويض السوائل المفقودة في جسم الإنسان لأن الجفاف يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية إلى جانب دوره في التسبب في الفشل الكلوي الحاد بجانب إمكانية الوفاة فيما بعد.

هل تعتبر الكوليرا هي الإسهال المائي؟

تعتبر الكوليرا هي الإسهال المائي لكن هناك مجموعة من الأمراض الأخرى التي تسبب الاسهالات المائية لكنها أقل خطورة من الكوليرا.

تابعت ” رشا “: قامت بعض الجهات الحكومية في الجزائر تفاديا للفضيحة بنشر مسمى الاسهال المائي على مرض الكوليرا حتى لا يفزع الناس من مسمى ” وباء الكوليرا “.

يمكن للكوليرا أن تنتقل من بلد لبلد آخر خاصة في وجود مجاري مائية مشتركة أو تبادل تجاري وحركة بشر بين البلدين ولكن يتوقف انتشار وباء الكوليرا بصورة أساسية على البنية التحتية للبلدين كوجود نظام صحة قوي كما سبق الذكر، لذلك يجب أن يكون هنالك متابعة مستمرة للمياه وطرق نقلها بصورة نقية للمواطن تفاديا لهذا الوباء الفتاك.

أما الجانب الثاني فيتمثل في نظام الصرف الصحي القوي الذي يعتمد على تصريف ومعالجة المياه بطريقة صحيحة دون خلطها مع مياه الشرب أو استخدامها في ري الخضار والفواكه كما يجدر الإشارة إلى ضرورة علاج الكوليرا بشكل سريع خلال ساعة أو ساعتين على الأكثر.

ما هي أعراض وباء الكوليرا؟

من أعراض الكوليرا الشعور بإسهال مائي بصورة شديدة والذي يستوجب العلاج على الفور خاصة في حالة وجود الشخص المصاب في منطقة موبوءة بالكوليرا كما يجب على السلطات المعنية توعية المواطنين بأعراض الكوليرا ومتى يمكنهم طلب الخدمة الصحية تجنبا لهذا المرض.

وأخيرا، من الضروري على الجميع معرفة كيفية تفادي التعرض للكوليرا عن طريق غسل اليدين بالصابون والماء بجانب أهمية شرب المياه النقية وخاصة الأطفال وكبار السن على وجه الخصوص ذوي المناعة الأقل ضد الأمراض بشكل عام حيث يجب عليهم غسيل اليدين قبل الأكل وبعده وعند الدخول للمرحاض بجانب بعض الاحتياطات الأخرى اللازمة لتفادي وباء الكوليرا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: