أخطاء إملائية منتشرة تستفز روَّاد مواقع التواصل

أخطاء إملائية منتشرة

نعَم، هي تلك الأخطاء الإملائية البشعة، التي تزعجك وتزعج أصدقائك ويبدأ الجميع في التأفف والتذمر. واليوم نحن وإياكم سنُلقي نظرة عن كثب على بعض تلك الجرائم اللغوية التي يُظهرها البعض على شبكات التواصل الاجتماعي، سواءً عن طريق المنشورات أو التعليقات أو حتى الرسائل.

أخطاء إملائية منتشرة

سيكون ما لدينا مُقسَّم على فئتين. الأولى في المُجمل العام، والثانية في صميم الموضوع، بالأمثلة.

فالمجموعة الأولى قد عنونها روَّاد مواقع التواصل وأجملها فيما يلي:

  • الخلط بين الهاء والتاء المربوطة.
  • الخلط بين الياء والألف المقصورة.
  • الخلط بين التاء والثاء.
  • الخلط بين الدال والذال.
  • كذلك بين السين والصاد.

أما المجموعة الثانية؛ فهي تتمثَّل في كلمات أو عبارات بعينها، يُستفَز الناس عند رؤيتها أو قراءتها.

ومن تلك الأمثلة:

  • إنشاء الله.
  • لا حولة و لا قوة إلا بالله.
  • و نعمة بالله.
  • انشاله.
  • لاكن.
  • واللهي/ ولاهي.
  • بلله “بدل بالله”.
  • عامتا وخاصتا.
  • انتي.
  • استخدام النّون بدل التّنوين “مثل: عفون – طبعن – شكرن جزيلن”.
  • ان لله وان اليه راجعون.
  • كتابة التاء المربوطة بدون نقط “مثل: الكتابه – الطريقه – البشعه”.
  • الله وأكبر.
  • حسبي الله ونعمل وكيل.
  • الإجراءات الاحتراظية.
  • ارتداء القمامة.
  • هاذا.
  • سورة مكان صورة.. والعكس.
  • الحمدولله.
  • عدم التفرقة بين الياء والألف المقصورة “مثل: على – علي”.
  • كتابة لفظ الجلالة الله بالتاء المربوطة؛ “مثل: اللة”.

ولا يفوتك أن تقرأ هنا: مقال عن جمال اللغة العربية

اكتب صحّ

عمومًا؛ أعتقد أننا سنظل نرى ونجد ونقرأ أخطاء إملائية منتشرة ونُستفَز منها بشكل كبير؛ لطالما كان:

  • هناك مستوى تعليمي متواضع.
  • سرعة في الكتابة ينتج عنها أخطاء جسيمة.
  • محاولة التقليد الأعمى من مستخدم مواقع التواصل لغيره ممن يحاولون الكتابة بطرق عصرية -من وجهة نظرهم- وهي في الحقيقة مجرد هدم بشع للغة العربية الجميلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: