أجمل أبيات شعر حكم ومواعظ

أبيات شعر, حكم ومواعظ

نصطحِب أولئك الذين يطلبون أبيات شعر حكم ومواعظ للعظة والعبرة والنُصح؛ كيف لا تُطلب مثل تلك الأبيات والأشعار وهي التي يستَمِد منها الكثيرون الروح والمنطِق في كثيرٍ من حياتهم وأيَّامهم.

أبيات شعر حكم ومواعظ

فتظل الكلمات لها قوَّةً وبريقًا وتأثيرًا ينشدهُ الكثيرون؛ فما كان مِنَّا إلا أن حاولنا تجميع بعضًا منها من إجلِكُم؛ فهلموا بالقراءة معنا.


ومَن هاب أسبابَ المَنايا يَنَلْنَهُ
وإن يَرقَ أسباب السماءِ بسُلَّمِ


كُن اِبنَ مَن شِئتَ واِكتَسِب أَدَباً
يُغنيكَ مَحمُودُهُ عَنِ النَسَبِ

فَلَيسَ يُغني الحَسيبُ نِسبَتَهُ
بِلا لِسانٍ لَهُ وَلا أَدَبِ

إِنَّ الفَتى مَن يُقولُ ها أَنا ذا
لَيسَ الفَتى مَن يُقولُ كانَ أَبي


صاح شمر ولا تزل ذاكر
الموت فنسيانه ضلال مبين


لا تحتقر كيد الضعيف فلربما
تموت الأفاعي من سموم العقارب


رُزِقـتُ مُـلكـاً فَلَم أَحسِـن سِيـاسَتَـهُ
وَكُلُّ مَن لا يُسُـوسُ المُلكَ يَخلَعُـهُ


وإن كبُرَتْ همومكَ لا تُبالِ
‏فلُطفُ اللهِ في الآفاقِ أكبرْ

‏ومن غيرُ الإلهِ يُريحُ قلباً
‏تخطّفَهُ الأسى حتى تكدّر

‏سيأتيكَ الذي ترجوهُ يوماً
‏فلا تعجَل عليهِ وإنْ تأخّرْ

‏ولا تجزعْ وقُل يا نفسُ صبراً
‏فرحمنُ السماءِ قضى وقدّر


إذا رُمتَ أنْ تَحيا سَليماً مِن الأذى
وَ دينُكَ مَوفورٌ وعِرْضُكَ صَيِنُّ

لِسانُكَ لا تَذكُرْ بِهِ عَورَةَ امرئٍ
فَكُلُّكَ عَوراتٌ وللنّاسِ ألسُنُ

وعَيناكَ إنْ أبدَتْ إليكَ مَعايِباً
فَدَعها وَقُلْ يا عَينُ للنّاسِ أعيُـنُ

وعاشِرْ بِمَعروفٍ وسامِحْ مَن اعتَدى
ودَافع ولكن بالتي هِيَ أحسَنُ


بانا سوف تدركنا المنايا
مقدرة لنا ومقدرينا

فان غدا وان اليوم رهن
وبعد غدا بما لا تعلمينا


لكل شيءٍ إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش إنسان
إنها الأمور كما شاهدتها دولٌ من سره زمن سائته أزمان


ليس الجمال بأثواب تزيننا
إنما الجمال جمال العلم والأدب


يقولون الزمان به فساد
وهم فسدوا وما فسد الزمان

نعيب زماننا والعيب فينا
وما لزمان عيب سوانا


ولدتك امك يابن آدم باكيا
والناس حولك يضحكون سرورا

فاعمل ليومك ان تكون إذا بكوا
في يوم موتك ضاحكا مسرورا


تغيرت المودّة والإخاء ُ
وقل الصدق وانقطع الرجاءُ

واسلمني الزمان الى صديق
كثير الغدر ليس له رعاء

اخلاء اذا استغنيت عنهم
واعداء اذا نزل البلاء

يديمون المودة ما رأوني
ويبقى الود ما بقي اللقاءُ


لا خير في حسن الجسوم وطولها
ان لم تزن حسن الجسوم عقول


وما جزعي من أن أموت، وإنني
لأعلم أن الموت شيء مؤقتُ

ولكن خلفي صبية قد تركتهم
وأكبادهم من حسرة تتفتتُ


فإذا ابتليت ببذل وجهك سائلا
فابذلهُ للمتكرمِ المفضال

وإذا خشيتَ تعذراً في بلدةٍ
فاشدد يديك بعاجل الترحالِ

من القائِل؟

وبعد أن قدمنا لكُم أعلاه بعضًا من أجمل أبيات شعر حكم ومواعظ؛ ننوِّه أن هناك منها ما يُنسَب للإمام علي بن أبي طالب -كرَّم الله وجهه-؛ ومنها للمتنبي وغيرهم، حتى من الشعر الخاص.

إذا كان لديكم المزيد من المقترحات فاتركها بالتعليقات أدناه.

أضف تعليق