أبرز اتجاهات الأعمال عبر الإنترنت لعام 2022

ليس هناك شك في أن الإنترنت قد غير العالم من حولنا تماماً، من الطريقة التي نتفاعل بها مع الأصدقاء وأفراد العائلة إلى ظهور التجارة الإلكترونية والأعمال عبر الإنترنت.

فهذا الاتجاه يعتبر سائداً حتى في الشرق الأوسط، مثلاً تعتبر الإمارات العربية المتحدة رائدة التجارة الإلكترونية بين جميع دول مجلس التعاون الخليجي. ففي عام 2020، قفز سوق الإمارات العربية المتحدة بنسبة 53٪ إلى مستوى قياسي بلغ 3.9 مليار دولار، في حين شكل هذا أيضاً 10٪ من إجمالي مبيعات التجزئة في المنطقة.

ولكن لماذا يتطلع الأفراد و الشركات بشكل متزايد إلى التحول عبر الإنترنت، وما هي أهم الاتجاهات التجارية عبر الإنترنت التي يجب البحث عنها في عام 2022؟

لماذا يتزايد عدد الافراد و الشركات التي تتداول عبر الإنترنت؟

يُظهر نمو سوق التجارة الإلكترونية كيف ينتقل عدد متزايد من الشركات تتحول إلى التجارة عبر الإنترنت إلى حد ما أو آخر، وقد زاد هذا الاتجاه مع تسارع خلال جائحة فيروس كورونا.

وفقاً المحلل المالي لشركة Gartner, Inc و من خلال دراستهم للشركات الصينية، فإن الشركات تلك التي أظهرت أكثر مرونة خلال الوباء كانت تلك التي تشاركت مع مزودي الخدمات الرقمية ذوي السمعة الطيبة والتركيز الشديد على الأتمتة كجزء من خطط أعمالهم.

كان هذا الاتجاه سائداً أيضاً في مناطق أخرى في جميع أنحاء العالم، بينما سلط الضوء على الحقيقة البسيطة المتمثلة في أن الأعمال التجارية عبر الإنترنت هي أكثر مرونة وقابلية للتوسع بشكل كبير من منافسيها التقليديين سواء على المستوى الفردي أو للشركات.

بالتأكيد، تتمتع العلامات التجارية عبر الإنترنت بتكاليف عامة أقل وتميل إلى أن تكون قادرة على الاستجابة بسرعة أكبر للتغيير، في حين أنها ليست مثقلة بالقيود الجغرافية من حيث جمهورها المستهدف.

هذه المزايا مرغوبة للغاية في العصر الرقمي، خاصة وأن العالم لا يزال في قبضة التضخم المتفشي وأزمة غلاء المعيشة.

أهم 3 اتجاهات للأعمال عبر الإنترنت في عام 2022

في حين أن التجارة عبر الإنترنت قد يكون احتمالاً جذاباً لمعظم الشركات الحديثة، فإن السؤال الذي يبقى هو ما هي الاتجاهات الرئيسية التي يجب أن تكون على دراية بها؟ فيما يلي ثلاثة يجب وضعها في الاعتبار:

  • صعود التداول الفردي واقتصاد العمل الحر: مع استمرار تطور عالم الإنترنت، رأينا بالتأكيد عدداً كبيراً من المتداولين الفرديين يزدهرون في ما يُعرف باسم اقتصاد الوظائف المؤقتة أو العمل الحر. يوفر هذا الكيان المتنوع فرصاً متعددة للأشخاص الذين يرغبون في العمل افتراضياً أو عن بُعد، سواء كنت تبحث عن تداول السلع والأصول المالية المماثلة أو تقديم خدمات مثل كتابة الإعلانات وتصميم الرسومات.
  • صعود التجارة الإلكترونية: في مناطق مثل الإمارات العربية المتحدة، نشهد أيضاً نمواً هائلاً لما يسمى بـ “التجارة الإلكترونية”. في هذا الصدد، تتبع مناطق الشرق الأوسط المثال الذي تم تحديده سابقاً في أوروبا والولايات المتحدة، حيث رأى أن 55٪ من المستهلكين يستخدمون الهواتف الذكية لإجراء عمليات شراء. بينما في الولايات المتحدة، يقوم أربعة من كل خمسة عملاء بالشراء عبر الإنترنت، بينما يشتري أكثر من النصف باستخدام أجهزتهم المحمولة.
  • البيع والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي: في حين أن منصات الوسائط الاجتماعية مثل Facebook و TikTok راسخة كقنوات تسويق مؤثرة، فإن هذه الكيانات أيضاً تتطور الآن كطرق قابلة للتطبيق لبيع البضائع مباشرة. لا ينبغي أن يكون هذا مفاجئاً حقاً، حيث يستخدم حوالي 74٪ من العملاء الآن وسائل التواصل الاجتماعي لاتخاذ قرارات الشراء. نتيجة لذلك، نشهد ابتكارات مثل TikTok Shop التي تخلق طريقة فعالة لتحويل SMM الرائدة في الوقت الفعلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى