نزلات البرد عند الأطفال

نزلات البرد , برد الأطفال, flu kid , صورة

تحدث “نزلات البرد” عن الفيروسات (الجراثيم) التي تصيب الأنف والحنجرة والجيوب الأنفية. نزلات البرد أكثر شيوعًا في فصلي الخريف والشتاء عندما يكون الناس في الداخل وفي اتصال قريب مع بعضهم البعض.

قد يبدو أن طفلك يعاني من برد واحد تلو الآخر كل فصل الشتاء لم يقم الأطفال الصغار ببناء المناعة (الدفاعات) لأكثر من ١٠٠ فيروس بارد مختلف لهذا السبب يمكنهم الحصول على ما يصل إلى ٨ إلى ١٠ نزلات برد كل عام قبل أن يبلغوا عامين من العمر.

كيف تنتشر نزلات البرد

يمكن للأطفال التقاط نزلات البرد من الأشقاء أو الوالدين أو أفراد العائلة الآخرين أو أثناء اللعب تنتشر الجراثيم عادة بإحدى الطرق الثلاث التالية:

  • الاتصال المباشر: مثل التقبيل أو اللمس باليد مع شخص مصاب إذا كان لديك فيروس، سيكون لديك جراثيم في أنفك وفمك وعينيك وعلى يديك وتنتقل عن طريق لمس أشخاص آخرين، يمكنك نقل الفيروس.
  • الاتصال غير المباشر: يعني لمس شيء ما لعبة أو مقبض أو نسيج مستخدم تم لمسه من قبل شخص مصاب ولديه الآن جرثومة يمكن لبعض الجراثيم، بما فيها تلك التي تسبب نزلات البرد والإسهال، البقاء على الأسطح لعدة ساعات.
  • تنتشر بعض الجراثيم في الهواء عندما يسعل الشخص أو يعطس يمكن أن تصل قطرات من السعال أو العطس إلى أنف شخص آخر أو فمه.

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالزكام

  1. تشمل أعراض البرد المعتادة:
  2. سيلان الأنف والعطس المستمر.
  3. السعال.
  4. صداع الراس.
  5. التهاب الحلق المعتدل.
  6. فقدان الشهية.
  7. التعب عند الحركة.
  8. حمى خفيفة.

(فيروس الأنفلونزا) يسبب ارتفاع في درجة الحرارة وسعال وآلام في الجسم. وخصوصاً الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد لديهم عادة الطاقة للعب ومواكبة روتين حياتهم اليومية عادة ما يكون الأطفال المصابين بالأنفلونزا في الفراش.

متى يجب عليك الاتصال بطبيبك

الأطفال الأصغر من ٣ أشهر من العمر قد يجدون صعوبة في التنفس من خلال الأنف، مما يجعل التغذية صعبة اتصل بطبيبك لتحديد موعد أو خذ طفلك إلى قسم الطوارئ إذا كان طفلك:

  • يواجه مشكلة في التنفس.
  • لا يأكل أو يتقيأ.
  • لديه حمى (درجة حرارة المستقيم ٣٨.٥ درجة مئوية أو أعلى).
  • بعض الفيروسات التنفسية التي تسبب نزلات البرد لدى الأطفال الأكبر سنا والبالغين قد تسبب المزيد من الأمراض الخطيرة عند الرضع والأطفال الصغار.
  • وتشمل هذه الأمراض (بحة في الصوت، وصعوبة في التنفس، والسعال)، والالتهاب الرئوي (عدوى الرئة)، التهاب القصيبات (الصفير، صعوبة في التنفس)، أو التهاب العيون والتهاب الحلق تورم غدد الرقبة.
  • الأطفال الذين يعانون من هذه الظروف بحاجة إلى أن يراهم الطبيب.
  • يجب على الأطفال من جميع الأعمار رؤية الطبيب إذا كان البرد يبدو أنه يسبب مشاكل أكثر خطورة.

اتصل بطبيبك لتحديد موعد أو اصطحب طفلك إلى قسم الطوارئ إذا لاحظت طفلك:

  • يتنفس بسرعة أو يبدو أنه يصعب التنفس
  • لديه شفاه زرقاء
  • السعال سيئ للغاية لدرجة أنه يخنق أو يتقيأ
  • يستيقظ في الصباح مع واحدة أو كلتا العينين مغلقة مع القيح الأصفر المجففة
  • لا يريد الطعام أو اللعب
  • لديه إفرازات سميكة أو ملونة (أصفر، أخضر) من الأنف لأكثر من ١٠ إلى ١٤ يومًا.

اتصل بطبيبك إذا كان طفلك يُظهر أي علامة على إصابة أذن متوسطة (الألم، التصريف من الأذن)، والذي يمكن أن ينتج عن البرد.

وتقرأ هنا أيضًا

ماذا أفعل إذا أصيب الطفل بنزلة برد

لا يوجد علاج لنزلات البرد. عادةً ما تستمر نزلات البرد أسبوعًا واحدًا تقريبًا ولكن يمكن أن تستمر لمدة أسبوعين يذهبون عادة من تلقاء أنفسهم.

  • اجعل طفلك يشعر بالراحة قدر الإمكان تقديم الكثير من السوائل والوجبات الصغيرة والمغذية.
  • تحقق من درجة حرارة طفلك لتخفيف الألم والأوجاع أو الحمى بدرجة حرارة أكبر من ٣٨.٥ درجة مئوية، استخدم عقار الاسيتامينوفين يمكن استخدام ايبوبروفين للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ٦ أشهر ما لم ينصحك الطبيب بخلاف ذلك، اعطي الجرعة الموصى بها على العبوة كل ٤ ساعات حتى تنخفض درجة حرارة الطفل.
  • مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين (دواء لتطهير الأنف واحتقان الجيوب الأنفية) لن تساعد في السعال إن مضادات الاحتقان التي تؤخذ عن طريق الفم لا تعمل بشكل جيد ويمكن أن تتسبب في حصول طفلك على ضربات قلب سريعة أو صعوبة في النوم مضادات الهيستامين لا تعمل لنزلات البرد.
  • لا تقدم قطرات الأنف الطبية أو بخاخات الأنف سوى إغاثة قصيرة ولا يجب استخدامها لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام لا تستخدم هذه المنتجات للأطفال دون سن ٦ سنوات.
  • المضادات الحيوية لن تساعد في التخلص من البرد يجب استخدام المضادات الحيوية فقط عندما يصاب الأطفال بمرض أكثر خطورة تسببه البكتيريا، مثل عدوى الأذن أو الالتهاب الرئوي.
  • يمكن للأطفال مواصلة أنشطتهم العادية إذا كانوا يشعرون بما يكفي للقيام بذلك إذا كان لديهم حمى أو مضاعفات، فقد يحتاجون إلى بضعة أيام من الراحة في المنزل.

يمكن لطفلك الذهاب إلى المدرسة إذا كان يشعر بالقدر الكافي للمشاركة في الأنشطة يمكن للأطفال الذين يعانون من نزلات البرد اللعب في الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى