٢٠, ٢١ معنى اسم الله الشاكر والشكور

أسماء الله الحسنى، معنى الشاكر، اسم الله

معنى اسم الله الشاكر

ثم قال الشاكر. قال أهل العلم: الشاكر في اللغة هو المجازي على الطاعة والمظهر للإنعام. وقالوا في معنى الشاكر لله سبحانه وتعالى: الذي يقبل من عباده العمل اليسير ويجازيهم عليه بالأجر العظيم، لمن امتثل أوامره وفعل طاعته.

دليل هذا الاسم قول الله جل وعلا “ومن تطوع خيراً فإن الله شاكر عليم” وقال الله جل وعلا “ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكراً عليما”.

إذا علم العبد هذا الاسم لله سبحانه وتعالى دعاه به، ولازم شكر الله جل وعلا ليلاً ونهاراً، وعلم أن الله جل وعلا يشكر عباده.

لذلك جاء في الحديث “لا يشكر الله من لا يشكر الناس. قال أهل العلم: ضبط هذا الحديث على الرفع والنصب في أربعة حالات:

  • لا يشكر اللهَ من لا يشكر الناسَ.
  • ولا يشكر اللهُ من لا يشكر الناسُ.
  • ولا يشكر اللهَ من لا يشكر الناسُ.
  • ولا يشكر اللهُ من لا يشكر الناسَ.

وابحثوا عنها وتدبروها في معناها. فالله جل وعلا شكور يشكر عباده وهو شاكر سبحانه، يجازي، لذلك إذا داوم العبد على شكر الله رزقه الله سبحانه وتعالى المزيد “لإن شكرتم لأزيدنكم”.

فزيادة النعم مقرونة بالشكر، وذهاب النعم مقرون بالكفر “ولإن كفرتم إن عذابي لشديد”.

معنى اسم الله الشكور

أسماء الله الحسنى، معنى الشكور، اسم الله

والشكور كذلك من الشكر، ودليله قول الله جل وعلا “إن تقرضوا الله قرضاً حسناً يضاعفه لكم ويغفر لكم والله شكور حليم”.

وهو كذلك الذي يشكر على العمل القليل من العمل الصالح النافع ويعفوا عن الكثير من الزلل. وقال الله جل وعلا “ومن يقترف حسنة نزد لها فيها حسناً، إن الله غفور شكور”.

من الأدلة على أن الله يشكر عبده ما جاء في الحديث، حديث أبي هريرة  في الصحيح قال: بينما رجل في طريق اشتد عليه العطش فوجد بئراً فنزل فيها فشرب ثم خرج فإذا كلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني فنزل البئر فملأ خفه ماءً فسقى الكلب فشكر اللهُ له فغفر له”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى