معلومات عن واحة سيوة بمصر

معلومات عن واحة سيوة - جمهورية مصر العربية

هنا معلومات عن واحة سيوة المصرية من أجلك، حيثُ تُعد سيوة واحدة من أكثر الواحات البعيدة في مصر وهي اكثرها سحراً وجمالًا. تقع الواحة على بعد ٥٠ كم فقط من الحدود الليبية وهي مليئة بأشجار الزيتون والنخيل. تنتشر الينابيع الصافية في جميع أنحاء هذه الواحة الخلابة، وهي من أجمل الأماكن للاستراحة من حرارة الجو القاسية.

معلومات عن واحة سيوة

هذه البقعة الجميلة في مصر ستكون بيت القصيد معنا، سنمُدّكم ببضع معلومات عن واحة سيوة بمصر، حيث الأرض والإنسان.

الثروات الطبيعية في واحة سيوة

واحة سيوة غنية بالثروات الطبيعية؛ فهي مغطاة بعدد من البحيرات وآلاف الينابيع تقريبًا، لكن المياه المالحة تدعم القليل جدًا من الزراعة والمحاصيل التي يمكن زراعتها هنا في سيوة، وهي التمر والزيتون وكذلك بعض الخضراوات.

وهناك أكثر من ٤٠ نوعًا من النباتات الطبية والرعوية وغيرها من النباتات التي تعمل على تثبيت الرمال بالإضافة إلى أشجار السنط والأثل والنبق.

تعال معنا: جولة سياحية مشوقة في واحة سيوة

وتعتبر واحة سيوة موطنًا لبعض أنواع الحيوانات البرية الثديية المهددة بالانقراض، وقد بلغت نحو ٢٨ نوعاً وهي مثل: الضبع المخطط، ثعلب الفنك، الثعلب الأحمر، الغزال الأبيض، الغزال المصري، والفهد أيضًا مهدد بالانقراض، وبها ٣٢ نوعًا من الزواحف إلى جانب أعداد غفيرة من الحشرات واللافقاريات.

سُجل في سيوة نحو ١٦٤ نوعًا من الطيور، ٢٦ نوعًا منها مقيم في المنطقة يعيش ويتكاثر بها، ونحو ٦٨ نوعًا من الطيور المهاجرة تعتبر سيوة محطة رئيسية لها خلال مواسم الهجرة المعروفة، هذا فضلًا عن الطيور الصحراوية المختلفة.

السياحة في واحة سيوة

تُعد واحة سيوة وجهة سياحية مشهورة ومقصد أساسي لكثير من السائحين. لما تتمتع به الواحة من مناخ لطيف بارد في فصل الشتاء وحار في الصيف، بينما يشهد الربيع مناخًا معتدلًا يجعل النفس تهفو إلى زيارتها.

عند زيارة واحة سيوة لأول مرة لا يمكن أن يفوِّت السائح زيارة جزيرة عدن المليئة بالينابيع المعدنية والبحيرات المالحة وبساتين الزيتون والنخيل التي لا نهاية لها، وكذلك قلعة شالي التي تهيمن على وسط المدينة عند القيام بجولة ثقافية في شالي، التي هي المدينة الرئيسية في الواحة، وبالمشي على طول الطرق الرملية هناك معبد أوراكل، الذي زاره الإسكندر الأكبر بنفسه.

ويمكن للسائح أن يتمتع بالسباحة في حمام كليوباترا، حيث يُعتقد أن الملكة الأسطورية نفسها قد سبحت فيه، وفي نهاية المطاف يفضل السياح زيارة البيت السيوي وتمتيع ناظريه بمشاهدة المشغولات اليدوية الساحرة ذات الأشكال والألوان المتنوعة.

وتشتهر أيضًا واحة سيوة بآثارها الفرعونية مثل معبد آمون، ومعبد الوحي، ومقبرة سي آمون، ومقبرة مسو إيزيس، ومقبرة التمساح، ومقبرة باتحوت، وجبل الموتى، وجبل الدكرور، وعين واحد.

العادات والتقاليد في واحة سيوة

لسيوة تقاليدها وعاداتها الخاصة ويعيش سكانها المحليون هناك حياة تقليدية، وما زالوا يقدرون الحياة القبلية ويعلون من قيمتها. فكل قبيلة لها شيخها الذي يتم اختياره عادة من قبل عدد من الرجال الأكبر سنًا في القبيلة، ويحظى شيخ القبيلة بالاحترام الجم من جميع أفراد القبيلة، وكلمته مسموعة ولا يُرد رأيه إذا أدلى به في أمر من الأمور.

انظر كذلك: السياحة في سيوة

ومن عاداتهم أن كل قبيلة تزوج بناتها لرجال من نفس القبيلة للحفاظ على العرق والدم ليستمر النسب واسم العائلة في الأجيال القادمة، ولهم أغانيهم ورقصاتهم الخاصة في أفراحهم.

ولديهم الأزياء الخاصة بهم؛ القفاطين البيضاء للرجال والفساتين الملونة بألوان عديدة ومتداخلة للنساء كما أن النساء تغطين وجوههن من باب العادة وحفظًا للتراث وليس تدينًا. وتستخدم النساء أيضًا المجوهرات الفاخرة والمكياج التقليدي.

عمل أهل سيوة

يقوم أهل سيوة بالزراعة والرعي إلى جانب بعض الحرف اليدوية التي يفضلها السيّاح. ولديهم اكتفاء ذاتي من المنتجات الغذائية حتى الآن. وهذا هو السبب الرئيسي في أنهم يتمتعون بصحة أفضل من غيرهم من المصريين.

أضف تعليق