مريض السكري في فصل الصيف

شارك عبر:

صورة , مرض السكري , فصل الصيف , مريض السكري
مرض السكري

تتسبب درجة حرارة الصيف في العديد من المشاكل والتي يتأثر بها مريض السكري بشكل كبير، لذلك يجب توخي الحذر خلال تلك الفترة.

كيف تؤثر الحرارة على مريض السكري وخاصة من يعانون السمنة؟

قالت “د. دلال القيسي” هناك اهتماما كبير من الدولة بمرضى السكري حيث تم توفير المراكز الصحية والجمعيات التي تهتم بمرضى السكر على وجه الخصوص جمعيات السكر السعودية الخيرية من خلال تقديم الدعم الطبي والنفسي لهم.

هناك خطورة باللغة من الحرارة العالية في الصيف على مرضى السكري حيث نقل السوائل والتعرق الشديد يتسبب في إفراز هرمون الجلوكاجون الذي يمنع عمل الأنسولين في الجسم مما يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم والذي بدوره يسبب الأسيتون لبعض المرضى أو حموضة وغيبوبة خلال فترة الصيف الحارة، لذلك يُنصح مرضى السكري بشرب السوائل بكثرة في رمضان بقدر ما تم فقد الماء من الجسم.

كذلك يجب أخذ الحيطة لمن لديهم سمنة مفرطة من الإصابة بالالتهابات الجلدية لأنها ترفع من نسبة السكر في الدم، لذلك يُنصح دائما لهم بارتداء الملابس القطنية لكي تحميهم من التسلخات إلى جانب شرب كمية كبيرة من السوائل ( من 4 : 6 أكواب يوميا) إلى جانب القهوة والشاي ولكن يجب تقليل العصائر التي تزيد من ارتفاع نسبة السكر وتعمل على رفع سعرات الجسم والاكتفاء فقط بالعصائر الطازجة التي لا تحتوي على كمية كبيرة من السكر.

ما سبب غيبوبة السكر في فصل الصيف

هناك نوعين من السكر:
النوع الأول: هو نقص الأنسولين في الجسم ويتم علاجه بأخذ حقنة الأنسولين بانتظام وعند تعرض هذا النوع للحرارة العالية وفقد كمية كبيرة من السوائل يتم إصابتهم بغيبوبة كيتونية وقد تؤدي إلى حموضة في الدم.

النوع الثاني: بسبب مناعة الجسم للأنسولين، وهو ما يسبب غيبوبة السكر اللسموزية أيضا.
ويتم علاجه عن طريق السوائل في الوريد أو أخذ الأنسولين.

ما هي الفئة الأكثر تعرضاً لمرض السكر؟

وأردفت “د. دلال” يعتبر فئة الكبار في السن والأطفال هم الأكثر تعرضا للخطورة من مرض السكري.

لذلك، يُنصح لمرضى السكري بالآتي:
• عدم الخروج في الحرارة العالية أثناء النهار.
• شرب كمية كبيرة من السوائل وخاصة الماء لتعويض الجسم بالسوائل.
• ممارسة الرياضة في درجة حرارة عادية.

عمل قياس نسبة سكر منزلي في حالة تعرضه للحرارة العالية بشكل دوري والمتابعة مع الطبيب أو المثقف الطبي في حالة ارتفاعه.
المحاولة لعدم تعرض جسمه للجفاف الشديد.
حفظ مادة الأنسولين في درجة حرارة مناسبة.

كذلك يجب توجه مريض السكري للطوارئ عند تعرضه للغيبوبة حيث يمكن للغيبوبة أن تسبب في وفاة مريض السكري.

هل يختلف الأنسولين عن حبوب السكر؟

هناك النوع الأول من مرضى السكري لابد لهم من تناول إبر الأنسولين بشكل دائم، لكن النوع الثاني يمكنه تناول الأدوية المخففة أو الخافضة للسكر مع مراعاة التغذية الصحية وتناول الأدوية في مواعيدها.

وأضافت “د. دلال ” بشكل عام لمرضى السكري لابد لهم من تناول الأكل أو الطعام الصحي ومراعاة كمية السعرات الحرارية المطلوبة لجسمه يوميا ( الحمية الغذائية الصحيحة) مع ضرورة تناول الأدوية في مواعيدها وتحت إشراف طبي، إلى جانب ممارسة الرياضة البسيطة مثل المشي من ساعة لساعتين يوميا والتي تخفف من حدة مرض السكر على المريض.

عند السفر لمسافات طويلة يُفضل لمرضى السكر عدم السفر في النهار الصيفي الحار والسفر في الساعات الليلية مع التخزين الجيد والصحيح للأنسولين ولا يهمل في الحبوب ولا يتم نسيانها أثناء السفر.

ما هي الأطعمة المناسبة لمرضى السكري أثناء الصيف الحار؟

لابد لاعتماد مرضى السكري على الخضروات والفواكه بشكل كبير، إلى جانب حصة معتدلة من البروتينات واللحوم مع النشويات والكربوهيدرات القليلة أيضا مثل الأرز والمعكرونة.

كذلك لا يُنصح بالخلطات أو الوصفات الشعبية الغير معروف مصدرها لمرضى السكري حتى لا يتأثرون سلبيا بها ويزيد من ارتفاع السكر عندهم.

وأخيرا، يجب المتابعة الدورية مع الأطباء والتحاليل لنيبة السكر والمعدل التراكمي له، كذلك يُعد ضروريا التثقيف التوعوي لمريض السكري حتى يتم التعامل مع المرض بشكل صحيح.

كما أنه ليس هناك علاج بالخلايا الجذعية لمرضى السكري حتى الآن.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top