مدينة ريتشوني الإيطالية

مدينة ريتشوني ، Riccione ، صورة ، إيطاليا

عن مدينة ريتشوني

المقر الصيفي للديكتاتور الفاشي الإيطالي موسوليني. تقع المدينة الإيطالية الصغيرة ريتشوني والتي تبلغ مساحتها 17.5 كم2 فقط في مقاطعة ريميني وتحديدًا في الجزء الشمالي الشرقي من ساحل الريفيرا في إقليم إميليا رومانيا المطل على البحر الأدرياتي، وترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 12 متر، ويسكنها أقل من 35 ألف نسمة.

تضم مدينة ريتشوني واحدة من أشهر المزارات السياحية ليس فقط في إيطاليا بل في أوروبا كلها، ألا وهي فيلا الديكتاتور الإيطالي موسوليني والتي اشترتها زوجته دون علمه عام 1934م، ثم أصبحت مقرًا صيفيًا له ولعائلته، وأصبحت أيضًا شاهدة على أهم القرارات الدموية التي غيرت مجرى إيطاليا وأوروبا والعالم، أما الآن تحولت الفيلا إلى مزار سياحي للتعريف بهذا الرجل وحياته ونشأته وأسلوب معيشته، حيث مازال أجزاء من الفيلا يضم كل الأدوات والرسائل والكتابات والمفروشات التي استخدمها موسوليني وأسرته، كما يقام في أجزاء أخرى من الفيلا العديد من الأحداث الثقافية والندوات والحفلات الموسيقية والمعارض الفنية.

وبخلاف فيلا موسوليني تعود أسباب الشهرة السياحية التي تمتلكها مدينة ريتشوني إلى أنه في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي حين قام البولونيز الأغنياء ببناء المنازل الفخمة لهم في هذه البقعة، مما أكسبها ثراءً معماريًا على ثرائها الطبيعي، الأمر الذي زاد من تدفق السائحون إليها وخصوصًا مع بداية الثلاثينيات من القرن العشرين، ولما انتهت الحرب العالمية الثانية شهدت مدينة ريتشوني ازيادًا كبيرًا في عدد السياح المتدفق إليها، حيث اعتبرها الأوروبيون المنتجع الأمثل لقضاء العطلات الصيفية بعد دموية الحرب الطويلة، وزاد من شهرتها أيضًا إعتبارها من قِبل مشاهير العالم في مجالات عدة المكان الأمثل للمرح واللعب والإستمتاع بعيدًا عن عيون الصحفيين ومن أبرز هؤلاء المشاهير أوغو توغنازي و فيتوريو دي سيكا وماريا سيكولون وصوفيا لورين وباسيفيكو مارشيسيني الدبلوماسي الإيطالي وغيرهم.

عطلة صيفية في ريتشوني

إن قضاء العطلة الصيفية خصوصًا في مدينة ريتشوني الإيطالية يمثل حالة مثالية للإبتعاد عن ضوضاء المدن الصاخبة وضغوطها والهروب إلى الإستمتاع بالشمس الصافية الدافئة والرمال الذهبية والشاطىء الهادئ، فمدينة ريتشوني بأكملها عبارة عن منتجع سياحي مميز وشهير في أوروبا كلها، وفيها العديد من الشواطئ التي يعتبرها البعض الأكثر هدوءًا والأكثر أمانًا للعائلات والأطفال في العالم، كما تتميز شواطئها بتقديم كل الرياضات المائية المختلفة في أمان تام، كما تضم أيضًا العديد من المطاعم والمقاهي الإيطالية والعالمية.

أضف تعليق