معلومات عن محركات الدفع بالبلازما

محركات الدفع بالبلازما

تستغرق الرحلة من الأرض إلى المريخ من 6 إلى 9 أشهر، وهُناك نظرية طُرحت من أجل هذا الأمر، لتسريع عملية انتقال المركبات الفضائية، بأقل وقت ومجهود ممكن، وتُسمى هذه التقنية بـ: محركات الدفع بالبلازما.

وباستخدام هذه التقنية سيتمكن الإنسان من الوصول إلى المريخ في 39 يوم فقط. فمن عدة أشهر إلى أيام، يا لها من تقنية رائعة!

كيف تعمل تقنية محركات الدفع بالبلازما؟

تعمل هذه التقنية عن طريق دفع تيار كهربائي يولد بلازما متعادلة كهربائياً، والبلازما هي حالة مميزة من حالات المادة، يُمكن وصفها بأنها غاز متأين تكون فيه الإلكترونات حرة، وغير مرتبطة بالذرة، أو الجزيء.

وبعد أن يتم تأين المادة الموجودة يتم ضغطها وتعريضها للحرارة باستخدام الترددات الراديوية.

المواد التي نحتاجها لتشكل البلازما

عادة يتم استخدام غاز الهيدروجين أو أرغون، وبعد ذلك تتشكل البلازما بشكل حلقة من خلال المجالات المغناطيسية، والتي سيكون من الممكن أن تهرب من خلال فتحة صغيرة؛ مما يُسبب عملية الدفع المطلوب.

كيف تؤثر هذه التقنية في مجال الرحلات الفضائية؟

ستُحدث هذه التقنية نقلة نوعية وكبيرة في هذا المجال، وسيتمكن البشر من السفر إلى الكواكب المختلفة بسرعة أكبر، وبطاقة إذا ما قورنت بالصواريخ العادية التقليدية.

ولكن لا تزال هذه التقنية تحت البحث والتطوير، وكما قلنا في السابق يتم العمل حالياً على محرك دفع بلازما سيُمكن الإنسان من الوصول للمريخ في تسعة وثلاثين يوماً فقط.

صعوبات وتحديات تواجه تقنية محركات الدفع بالبلازما

  • إيجاد مصدر طاقة مستمر لإنتاج الطاقة الكهربائية المطلوبة في توليد البلازما.
  • التعامل مع درجات الحرارة العالية المُصاحبة لتكون البلازما.
  • التكلفة العالية لهذه التقنية.

ورغم ذلك تتسابق المؤسسات البحثية في التقدم بهذه الصناعة، وطالما هناك أمل عند البشرية بالوصول إلى المريخ، فبالطبع سيتم السعي لتطوير هذه التقنية أكثر وأكثر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: