ما هي مشكلة سوء امتصاص الغذاء

صورة , عسر الهضم , سوء امتصاص الغذاء
عسر الهضم

يعاني العديد من الأشخاص مما يُعرف بسوء امتصاص الغذاء مما يتسبب لهم في التعرض للنحافة المفرطة رغم العديد من المحاولات لزيادة الوزن، كما يوجد الكثير من الأسباب التي تكمن وراء هذه المشكلة والتي يمكن علاجها من خلال اتباع نظام غذائي صحي.

ما هو مفهوم سوء امتصاص الغذاء؟ وما هي أسبابه؟

قال أخصائي التغذية “محمد يونس ” تنشأ مشكلة أو متلازمة سوء امتصاص الغذاء نتيجة خلل في عملية الهضم للمواد الغذائية بالإضافة إلى وجود خلل في امتصاص تلك الأغذية سواء البروتينات أو النشويات أو غيرها مما يصعب على القناة الهضمية هضمها ونقلها إلى الدم للاستفادة منها.

هناك أسباب عدة لمشكلة سوء امتصاص الغذاء منها أسباب غير متعلقة بالجهاز الهضمي للإنسان وأخرى متعلقة به.

أما عن الأسباب الغير متعلقة بالجهاز الهضمي فهي مثل إصابة الجسم ببعض المشاكل منها ضعف أو فرط في نشاط الغدة الدرقية أو الإصابة بداء السكري أو قصور في نشاط الغدة الكدرية.

وتابع الدكتور “محمد يونس” هناك أسباب أخرى لسوء امتصاص الغذاء متعلقة بالجهاز الهضمي منها مرض السيلياك أو عدم تحمل الجلوتين بجانب حدوث خلل في تركيز الإنزيمات الهاضمة بالإضافة إلى الإصابة بالطفيليات والأمراض الورقية مع إمكانية التعرض لعدم تحمل اللاكتوز الذي يؤثر على سوء امتصاص الأغذية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن وجود خلل في البكتيريا النافعة في الجسم أن يؤثر أيضا على امتصاص الأغذية أو على إنتاج الفيتامينات.

ما هي أعراض سوء امتصاص الغذاء في جسم الإنسان؟

تكمن مشكلة تشخيص أعراض سوء امتصاص الغذاء في جسم الإنسان في أنها تتشابه مع أعراض مشاكل أخرى يتعرض لها الجسم مثل الإسهال الدهني المتكرر أو الهزال والضعف العضلي والتورم وحبس السوائل، لذلك لابد من التشخيص الدقيق وعمل منظار للمعدة وتعمل تحليل للأشياء التي تخرج من جسم الإنسان لتشخيص مشكلة سوء الامتصاص.

وأردف الدكتور “محمد يونس” ليس شرطا أن ترتبط الحساسية بسوء هضم الأغذية عند الإنسان لأن الحساسية معناها قدرة تحمل الجسم على مادة غذائية معينة.

هل تزيد بعض الأدوية من تفاقم مشكلة سوء الامتصاص؟

هناك بعض الأدوية التي يمكنها أن تزيد من تفاقم مشكلة سوء الامتصاص داخل الجسم منها بعض المضادات الحيوية التي تستخدم بكثرة والتي تقلل من عدد البكتيريا النافعة في الجسم مما يضعف من مناعة الجسم.

على الجانب الآخر، يتوقف سوء امتصاص الأغذية على نوع المسبب الذي يتسبب فيه حيث يمكن السيطرة على هذه المشكلة عند مرضى السكري على سبيل المثال عن طريق التنظيم الغذائي الجيد بتناول البروتينات والنشويات والفيتامينات والمعادن المهمة، كما يمكن كذلك تناول بعض الأدوية التي تقلل من سوء الامتصاص مع مد الشخص المصاب بهذه المشكلة ببعض الإنزيمات والفيتامينات والمعادن الناقصة في الجسم.

ما هي الأغذية التي تساعد على الامتصاص بطريقة جيدة؟

لا يُشترط حل مشكلة سوء امتصاص الأغذية بتناول أغذية بعينها بقدر ارتباط ذلك بنوع النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص المصاب بتلك المشكلة، لذلك يجب تناول وجبات محددة في أوقات محددة حتى يستطيع الجهاز الهضمي أن يظل كفئا للامتصاص الجيد.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تناول بعض الأغذية التي تحتوي على البكتيريا النافعة الموجودة في منتجات الألبان والتي تزيد من كفاءة الهضم والامتصاص بجانب تناول بعض المشروبات مثل الحلبة والزعتر وغيرها بجانب الطهي بزيت الزيتون الذي يعمل على الامتصاص الجيد للغذاء.

ما هي الأغذية التي تزيد من سوء الامتصاص؟

تعتبر عملية سوء الامتصاص عملية متغيرة حيث يمكن أن يكون هنالك سوء امتصاص للأغذية بشكل عام نتيجة تناول الدهون الزائدة على سبيل المثال والتي لا يستطيع الجسم حينها التعامل بشكل جيد مع تلك الدهون والعمل على امتصاصها، لذلك يلجأ البعض لتناول المشروبات الغازية لدفع الكتلة الغذائية في الجسم بشكل سريع مما يقلل من الامتصاص والهضم الجيد للغذاء.

من المشاكل التي تتسبب في سوء امتصاص الأغذية في الجسم مشاكل سوء امتصاص الحديد بسبب الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم لأننا كما نعلم فإن الكالسيوم يعيق كثيرا من امتصاص الحديد في الجسم، لذلك لا يُفضل خلط أغذية تحتوي على الكالسيوم بنسبة عالية بأغذية غنية بالحديد مثل أكل اللحوم قبل شراب اللبن مباشرة على سبيل المثال.

وأخيرا، من الأغذية التي تعيق امتصاص الحديد في الجسم المشروبات الغازية والكافيين والكولا والشاي والقهوة وغيرها من المشروبات التي مع الوقت قد تتسبب في التعرض للأنيميا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: