ما هي خطورة المنشطات والمنبهات

صورة , المنشطات , المنبهات , الإدمان
المنشطات

لماذا يلجأ الطلبة لتعاطي المنشطات؟

وعن خطورة المنشطات والمنبهات قالت “د. أمل العنيزي” يمر الطلاب بضغوط نفسية خلال فترة الاختبارات مما تسبب لهم القلق، وفقدن للشهية، واضطرابت في النوم، كما يصير لديهم حساسية أكبر للإزعاج، وهو ما يؤدي إلى اجهاد نفسي داخلي لديهم.

يروج رفقاء السوء للمنشطات والمنبهات على أساس أنها تخرجهم من هذا المزاج السيء إلى مزاج أفضل يستطيع من خلاله المزاكرة والأكل والنوم بشكل جيد.

عند تناول المنشطات يبدأ الاحساس بالنشوة الظاهرية المؤقتة وهذا تأثير صحيح ، لأن تلك الادوية تعمل على علاج بعض الامراض مثل تشتت الانتباه.

ما الفرق بين المنشطات المصرح بها والمنشطات المدرجة تحت بند المخدرات؟

تابعت “د. العنيزي” تعتبر مادة (الأنفيتمن) هي المادة المنشطة الموجودة في هذه الأدوية، لكن هنالك مادة (الدوكمين)، وهي مادة طبيعية موجودة داخل الدماغ يفرزها الجسم تساعد على النشاط والتركيز، فعند تناول الأدوية المنشطة تُفرز هذه المادة بكميات كبير مما يؤثر لاحقا على الفرد المتعاطي لها ومن أضرارها:
• ارتفاع الضغط.
• تعمل على تغير كهرباء القلب بسبب تناول كميات كبيرة من (الدوكومين).
الهزل والضعف.
• السهر الطويل.
الاكتئاب.
• تغير في السلوك.

ما هي عناصر الإدمان وما مدى تأثيرها مع الوقت؟

أوضحت “د. العنيزي” مع الافراط في تناول المادة المنشطة ( الدوكمين)، يبدأ أثر هذه المنشطات السيئ فى الظهور، فبعد الشعور بنشوة في البداية، تبدأ الأعراض الجانبية في الظهور لديه مثل:
الهذيان – الهلوسة السمعية والبصرية.
فهناك نوعين من الإدمان:
• الإدمان النفسي.
• الإدمان الفسيولوجي.

• أما الإدمان الفسيولوجي: وفيه يصبح الجسم في احتياج دائم لهذه المنشطات عن طريق السبل الممكنة لذلك.
• الإدمان النفسي: يحدث للمراحل العمرية الصغيرة وبين الطلبة في المرحلة المتوسطة من التعليم.
مثال: القهوة، فالقهوة يتم تناولها في البداية للتنبية، لكن التعود عليها له الأثر السيء علينا.

فتعتبر مادة ( الكافيين المركز) هي المادة الفعالة لمشروبات الطاقة، إضافة إلى أن مشروبات الطاقة لا تناسب الجميع ، فعند تناول مشروبات الطاقة بكميات مرتفعة يحدث عطب في كيمياء الجسم لأن ذلك عكس فطرة الله التي فطر عليها الجسم الذي يخرج المواد السامة عن طريق مواد طبيعية تسمى Anti-oxidants.

فعند ادخال المواد المنبهة إلى الجسم بكميات كبيرة تبدأ في التأثير السلبي على الكبد، والدماغ ، والقلب، ومن الممكن حدوث الوفاة.
تعمل أيضا مادة الكافيين على ارتفاع الضغط، والصداع، الفشل الكلوي.

هل لتناول المنبهات والمواد المنشطة على المدى القصير ضرره على الجسم؟

عادة ما تلجأ فئة المراهقين إلى المنشطات، وكما قلنا أن المنشطات تتسبب في نشوة حسية لدى المراهق والتي نحفزه للعودة لها سريعا مرة أخرى ويتعود إدمانها، كما تلعب المجموعة أو رفقاء السوء دورا كبيرا في إدمان المراهق دون وجود وعي لديه.

كيف تستطيع الأم التعرف على مؤشرات الإدمان لدى ولدها؟

للتعرف على مؤشرات الادمان يجب أن تحرص الأم والأسرة على معرفة الظواهر الآتية التي قد يتعرض لها الابن:
• رفقاء أو أصحاب الابن خاصة في فترة المراهقة.
• سبب سهر الابن خارج البيت لفترة طويلة.
• متابعة شهية الابن بشكل دوري.
• ملاحظة كيفية العصبية المفرطة والعنف لدى ابنها وأسبابها.
• متابعة الحالة السلوكية للابن من حيث الانعزال والانطواء والاكتئاب والفرح.
• متابعة اضطراب الحالة الاجتماعية للابن.

هل هناك عقوبة عند صرف المنشطات والأدوية دون وصفة طبية؟

اذا تم صرف الأدوية والمواد المخدرة بوصفة طبية من الطبيب، فليست هناك أية عقوبة.
أما المتهمين في قضايا المخدرات، فبالنسبة لمن هم دون العشرين عاما، فقد اكتفى النظام والقانون بحفظ قضاياهم والتأكد من تقويمهم وصلاحهم فيما بعد شرط عدم صدور أي مقاومة ممن هم دون العشرين تسببت في إصابة أحد أفراد الأمن.

أما عن مروج المواد المخدرة فإن كان هذا أول مرة فالعقوبة تكون الحبس، والجلد، والغرامة المالية أو حسب ما يراه القاضي طبقا للكمية المخدرة المضبوطة معه.

أما في حالة العودة، فتشدد العقوبة من 5: 25 سنة وقد تصل إلى القتل بعد ذلك.

في حالة الإدمان، فهنالك المستشفيات والمراكز المخصصة للإدمان التي تتكفل به.

ما هي البدائل التي يمكن للطلاب أخذها في فترة الاختبارات بدلا من المنشطات؟

من أهم البدائل للوصول إلى التركيز بشكل سليم هي:
• التغذية السليمة والصحية خاصة المكسرات التي تحتوي على دهون منها omega 3 الذي يعمل على التنشيط الموصلات الكهربية للدماغ ومن ثم يستطيع الطالب التركيز واسترجاع المعلومة وتنشيط الذاكرة. كما أن للسكريات دور مهم أيضا في تغذية الدماغ لاحتوائها على مادة الماغنيسيوم التي تعمل على تنشيط الذاكرة.

• المشروبات المهدئة مثل اليانسون والنعناع والشكولاتة والحليب ومثل هذه المواد التي تعمل على تهدئة الأعصاب والعضلات ومن ثم يستطيع التركيز.

• الأسماك مثل التونة، والسلمون، والسردين ، كما أن الزعتر يعد مهما لاحتوائه على مادة omega 3 .

ما هو دور المدرسة حال حصولها على مواد مخدرة مع الطالب؟

هناك بعض المستشفيات مثل مستشفى الأمل التي تقدم دورات توعية للمعلمين والمعلمات في المدارس، كما تقوم بعمل حملات ضد المخدرات ليتم توعية المعلمين بنوعية الحبوب المخدرة.

لذلك لابد من وجود حلقة وصل دوما بين الأسرة والمدرسة وأن يتم احتواء المراهق او الطالب كمعلمين وآباء وأمهات لتجنب تعاطي الطالب مثل هذه المواد المخدرة.

أضف تعليق