ما هي جراحات تكميم المعدة، لمن تصلح وكيف تتم ؟

صورة, تكميم المعدة, Sleeve gastrectomy
صورة: تكميم المعدة Sleeve gastrectomy

موضوعنا اليوم نستهله عليكم بتساؤل عن جراحات تكميم المعدة ومن تصلح لهم تلك الجراحات، وكيف تتم هذه الجراحات؟
نقول أن الهدف الأول والرئيسي من هذه الجراحات هو إنقاص الوزن للحصول على الجسم السليم فالعقل السليم في الجسم السليم كما تقول الحكمة، كذلك من هذه الأهداف تلافي المشكلات الصحية والإحتماعية الناتجة عن زيادة الوزن. تدفع بنا هذه الأسباب إلى الإختيار الامثل في تلك الحالات وهو “تكميم المعدة”.

وإجابة على التسأول عن جراحات تكميم المعدة:

نُبين ما هو تكميم المعدة؟ بداية لقد خلق الله سبحانه وتعالى معدة الإنسان بشكل قويم ومناسب لحجم الإنسان، هذا الشكل سريعاً ما يتغير إلى الأسؤء بسبب عاداتنا الغذائية الخاطئة من كثرة الطعام الذي تُملئ به هذه المعدة فيزيد ذلك من حجمها ومساحتها.

وذلك بسبب إفراز المعدة هرمون خاص بالإفراط في الطعام يُسبب زيادة الشهية يُسمى هذا الهرمون بـ”الكرلين” مما يدفع الشخص إلى طلب المزيد والمزيد من الطعام لملء هذا الحيز الذي توغل في جسمه مما يؤدي بنا حقيقة إلى مشكلات صحية جسيمة تتمثل في زيادة الوزن وتأثيراته التابعة.

وبالتالي يجب إعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي، والتدخل الجراحي لتكميم وتصغير حجم المعدة وتتم هذه الجراحة بإستئصال جزء المعدة، مما يؤدي بالشخص إلى تقليل كمية الغذاء الذي كان قد إعتاد عليه قبل ذي بدء. والشعور الجيد بالشبع بعد أي وجبة صغيرة أو “مقبولة”.

ومن الجيد بعد هذه الجراحة “تكميم المعدة” هو أن الشخص يعود مرة أخرى قادراً ومتحكماً في رغباته الغذائية، كابحاً لجموح الإفراط في الطعام مهما كانت مغريات الطعام أمامه.

ولكن يثور تسأول شائع بخصوص من تُجرى لهم هذه الجراحات، هل هل الجزء المستأصل يؤثر عليهم بشكل سلبي أو لآ؟
الإجابة بالطبع لا، ومثال ذلك عند إلتهاب الزائدة في الجسم يكون حلها الأفضل هو الإستئصال وكذلك حال المعدة عندما يزيد حجمها كثيراً يكون حل هذه الزيادة هو إستئصال هذا الجزء الزائد، لان هذا الجزء خرج عن طبيعته وأصبح يُشكل عبئاً ومرضاً على الشخص المُصاب. مما يصبح بعده التحكم في هرمونات المعدة أكثر وأفضل من ذي قبل. وبذلك تتحسن الصحة ويتحسن تبعاً لها مزاج الأشخاص.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: