ما هي الأمراض الوراثية

الأمراض الوراثية ، مرض الثلاسيميا ، الكروموسومات ، متلازمة داون ، التوحد ، ضمور العضلات ، ويلسون

الأمراض الوراثية هي التي تنتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات الوراثية مثل الأمراض السرطانية، ومرض السكري، والأمراض الوراثية تزيد من احتمالية إصابة الأبناء بها إذا كان أحد الأبوين قد أصيب بنفس المرض، ومعظم الأمراض الوراثية تنتقل إلى الإنسان، وهو جنين، وهناك بعض الأمراض الوراثية يرثها الأبناء من الأقرباء، ولا يشترط أن يكون أحد الأبوين مصاب بها، ولكن ما هي أسباب الامراض الوراثية، وما هي أنواعها ؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال المقال التالي.

ما هي الامراض الوراثية ؟

الأمراض الوراثية عبارة عن حدوث بعض الطفرات الجينية التي تسبب خلل في العدد الطبيعي للكروموسومات أو انتقال بعض الجينات الوراثية التي تحمل مرض معين من أحد الوالدين مثل مرض الثلاسيميا، والذي يؤدي إلى تكسير كرات الدم الحمراء، ويسبب ذلك ارتفاع معدل الحديد في الكبد، والطحال، وحاجة المريض لنقل الدم شكل دائم، وهناك بعض الأمراض الوراثية التي يرثها الأبناء من الآباء مثل مرض السكري، ومرض السرطان، وبعض الأمراض النفسية، والأمراض العصبية، والأمراض الوراثية تنقسم إلى عدة أنواع، وتكون على النحو التالي:

أنواع الأمراض الوراثية

متلازمة داون: يعتبر مرض متلازمة داون من الأمراض الوراثية التي تنتقل بين أفراد العائلة، ويتناقل هذا المرض لأجيال في العائلة الواحدة، وهذا المرض عبارة عن ملامح منغولية مميزة، وتأخر ذهني، وصعوبة في التعلم.

سرطان الثدي: تتعرض السيدات لمرض سرطان الثدي من بعد سن اليأس، وخاصةً إذا كان هناك تاريخ وراثي في العائلة لمرض السرطان.

ضمور العضلات الشوكي: يعد من الأمراض الوراثية التي تظهر أعراضها من بعد الولادة، وهي عبارة عن ضعف، وضمور تدريجي يحدث للعضلات مع تقدم العمر.

الهيموفيليا (مرض بالدم):  يعتبر مرض الهيموفيليا من أمراض الدم المتوارثة ، وهو عبارة عن تخثر الدم، ومرضى الهيموفيليا عند تعرضهم لأي إصابة قد ينزفون لفترة طويلة، ويعانون من نزيف بالعضلات، والمفاصل بدون أن يتعرضوا للإصابة.

مرض ويلسون: يعد مرض ويلسون من الأمراض الوراثية النادرة، وهو يصب شخص واحد من بين ثلاثون ألف شخص، وفي مرض ويلسون يحدث تكدس للنحاس، والمعادن بالجسم فيؤدي ذلك إلى مرض الكثير من أجهزة الجسم، وحدوث خلل بها.

مرض التوحّد: يعتبر مرض التوحد من الأمراض الوراثية التي تظهر أعراضها على الطفل في سن صغير، ويعاني فيها الطفل من صعوبة التعلم، والتواصل مع من حوله، وعدم نطق مخارج الألفاظ بطريقة صحيحة، ويكون عدواني مع أقرانه، وفي بعض الأحيان يصاب الأطفال بمرض التوحد بدون أي سبب وراثي، ولكن الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد يكون هناك بعض الأفراد في العائلة قد أصيبوا به.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم معلومات عن ما هي الأمراض الوراثية، وأنواعها، وللمزيد من المعلومات الطبية الهامة نرجو متابعتنا على موقعنا.

أضف تعليق