ما هي أهم أمراض الشتاء، وما مدى مخاطرها؟

الشتاء ، أمراض الشتاء ، الأنفلونزا ، الزكام ، الرشح
الشتاء وأمراضه – أرشيفية

ما أكثر الأمراض إنتشارًا في فصل الشتاء؟

بدأت “الدكتور/ رفيعة الغانم أخصائية طب الأسرة (مؤسسة الرعاية الصحية الأولية)” أنه يوجد لكل فصل من فصول السنة أمراضه الأبرز وخاصةً الشتاء، حيث تزداد نسب الإصابة بالأمراض الفيروسية تبعًا لزيادة تكاثر الفيروسات في الشتاء، وأهمها الرشح والزكام وإلتهاب الحنجرة وإلتهاب القصبات الهوائية.

هل تتدخل العوامل السلوكية في الإصابة بأمراض الشتاء؟

قالت “د. رفيعة” أنه توجد العديد من السلوكيات التي تساهم في تسهيل نقل العدوى بين الأشخاص، حيث أنها تنتقل مباشرة عبر الرذاذ، ومن ثَم يعتبر العطاس والزكام والسعال وحتى المصافحة والملامسة دون أخذ إحتياطات السلامة من المصاب أو المحيطين من السلوكيات المسببة في نشر العدوى. كما أن سلوكيات إستخدام الأدوات الشخصية والتشارك في أدوات الطعام الخاصة بالآخرين أيضًا من مسببات العدوى.

كيف نحمي أطفالنا من العدوى بأمراض الشتاء الفيروسية؟

ذكرت “د. الغانم” أنه بما أن جزء كبير من العدوى ينتقل بسبب سلوكيات خاطئة فعلينا تدريب الأطفال والطلاب على حماية أنفسهم بإتباع الآتي:
– الإهتمام بالنظافة الشخصية
– تدريب الطالب على غسل اليدين بشكل متكرر أثناء وجوده في المدرسة أو النادي وخاصةً قبل تناول الطعام وبعده وبعد الخروج من دورة المياه.
– عدم مشاركة الآخرين نهائيًا في أدواتهم الشخصية.
– تدريب الأطفال على إستخدام المناديل عند العطاس أو السعال خاصةً عند إصابتهم بالزكام أو الرشح لتفادي عدوى الغير بالمرض.
– نوم الطفل بالقدر الكافي لعدم تأثر جهازه المناعي.
– الإهتمام بتناول وجبة الإفطار الصحية قبل الخروج من المنزل.
– عدم التعرض إلى تيارات البرد بشكل مباشر.
– التشديد على الوالدين بضرورة خضوع الطفل لكل التطعيمات والتحصينات المقررة من وزارة
الصحة في وقتها المحدد حسب العمر.
– يمكن الحقن بالتطعيمات المحصنة من الإنفلونزا بداية من عمر الستة أشهر وما بعدها.

إلى أي مدى يفيد العسل والليمون في الوقاية أو التعافي من أمراض الشتاء؟

توجد العديد من الوصفات الشعبية المنتشرة بين الناس كعلاجات ومحصنات من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا ومنها العسل والليمون والزنجبيل، إلا أنه لا يوجد دليل علمي واضح على قدرة الليمون في الشفاء أو الوقاية من نزلات البرد، والليمون يستخدم على أساس أنه مصدر لفيتامين C، والشاهد أن الدراسات أثبتت أن الليمون لا يشفي ولا يقي من نزلات البرد ولكنه يقلل فترة وجود الفيروس في الجسم أي يقلل من مدة المرض. أما العسل فله مثل ما لليمون بالإضافة إلى أن الدرسات أثبتت أنه يعمل عمل أدوية السعال.

بعيدًا عن أمراض البرد، ما هي أشهر الأمراض الجلدية في فصل الشتاء؟

السبب الرئيسي لإنتشار أمراض الجلد في فصل الشتاء هو إنخفاض درجة الحرارة وقلة الرطوبة، بما يتسبب في فقد الجلد كمية كبيرة من رطوبته وبالتالي جفافه وتشققه، لذا يُنصح الجميع باللجوء إلى مرطبات الجلد الزيتية لتقوم بعمل طبقة عازلة تمنع خروج الرطوبة من الجلد.
و أنهت “د. رفيعة الغانم” حوارها بأنه بالإضافة إلى ذلك يعد الإستحمام الطويل بالماء الساخن سبب قوي لجفاف الجلد، ونشير هنا إلى أن بعض أنواع جفاف الجلد تكون نتيجة لأمراض عضوية وجلدية أخرى، لذا قد يلزم إستشارة الطبيب للإطمئنان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: