ما هي أسباب وعلاج آلام الكتف والرقبة

صورة , آلام الكتف والرقبة , عضلات الكتفين
آلام الكتف

ماهي أسباب آلام الكتف والرقبة والظَّهر؟

قال “د. رامي جابر” أخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل. يمكن التعرف على آلام الكتف والرقبة لكل واحد على حدة، كذلك يبدأ التعرف على أعراضها من بداية النمو من سن 10 سنوات حتى 14 سنة.

فإذا كانت قامة الطفل للعمود الفقري صحية وعضلاته قوية فهذا يعني قلة مشاكل الكتفين والرقبة عنده، والعكس صحيح.

كذلك يمكن للروتين المتكرر للإنسان لعمل فعل ما التسبب في آلام الكتف والرقبة.

وتابع الطبيب: تؤثر عملية الانحناء للجسم على الضغط على عضلات الظهر والكتف مما يسبب لها الآلام، لذلك يجب أن تكون القامة مستقيمة لتجنب تلك الآلام.

كما يجب تدريب عضلات الظهر الخلفية على الاستقامة.

كيف يؤثر عامل الوقت على آلام الكتف والرقبة؟

تابع “د. جابر” يحتاج المرء من 3 : 6 شهور لاستعادة القامة المستقيمة لعموده الفقري من خلال تمارين بسيطة يقوم بها تتأقلم فيها خلايا الدماغ وضعية القامة الجديدة المستقيمة.

كما أن نسبة نجاح تلك التمارين في تعديل استقامة القامة عالية جدا ويشعر بنتائجها الشخص سريعا.
هناك أيضا بعض الحالات التي يصعب تعديلها حيث لا تكون هناك مرونة كافية بين الفقرات لتقوم بتعديل الوضع والتي تحتاج حينها بعض الجراحات.
من آثار آلام الكتفين والرقبة:
• التهابات في الأوتار.
الشد العضلي المزمن.
• التهابات المفاصل.
• ضعف حركة الكتف.
هل يؤثر ألم الرقبة والكتف على أعضاء أخرى بالجسم؟ وما هي السلوكيات الخاطئة التي تؤثر على الكتف والرقبة بشكل مباشر؟
بالطبع نعم، فأي ضغط في أي منطقة يمكنه التأثير على:
• الدورة الدموية للإنسان.
• كما يمكن التسبب في الصداع.
الدوخة.
• يؤثر على المزاج العام للشخص.
القلق عند الإنسان.

وتابع الطبيب: يمكن لأجهزة الموبايل التأثير على منطقة الرقبة حيث يؤدي إلى شد مزمن في عضلات الكتفين والرقبة.
كما أن الجلسة الخاطئة على المكتب يمكنها التأثير سلبا على الكتف والرقبة.

لذلك أيضا يجب كسر الروتين المعتاد من التحدث في الموبايل لفترة طويلة أو الجلوس بوضعية خطأ على المكتب أو غيرها من العادات الخاطئة المسببة لآلام الكتف والرقبة.

كما يجب ضبط وضعية النوم من حيث النوم على الجنب وعدم وضع اليد أسفل الرأس.

كيف يمكن تجاوز الآلام المصاحبة للكتف والرقبة عند التغيير للوضعية الصحيحة ؟

يمكن للمرء فحص نفسه في البيت، حيث يتم الوقوف ملامسا رأسه وكتفه والحوض والكعبين للحائط، فإذا شعر بأن أحد يدفعه للأمام فهذا دليل على وجود مشكلة لديه.

أما من حيث حجم المشكلة في كتفه أو رقبته واستقامة عموده الفقري بشكل عام، فيمكن قياسها عن طريق معرفة الوقت الذي يستطيع الشخص تحمله واقفا على الحائط بتللك الحالة السابق ذكرها، كما يمكن زيادة الألم لمن يعانون من التهابات.
وأخيرا، يجب مراجعة الطبيب بشكل سريع عند الشعور بأي ألم في الكتف أو الرقبة حتي يسهل علاجه بشكل أسرع.

أضف تعليق