ما أعراض وأسباب سرطان عنق الرحم

عنق الرحم ، انواع السرطان ، الأورام الخبيثة
سرطان عنق الرحم – أرشيفية

اين يقع عنق الرحم ؟

تقول “الدكتورة ألاء نداف أخصائي نساء وتوليد وعقم” ان عنق الرحم هو الجزء الأسفل من الرحم ويكون جزء منه داخل بالمهبل ، طوله تقريبا ٤ سم ويختلف الخلايا فيه عن الرحم وعن المهبل ، حيث تكون وقت البلوغ خلايا ومع مراحل البلوغ نتحول إلي خلايا أخري ، وهذه المنطقة تسمي المنطقة المتغيرة لأنها تكون خلايا وتتحول الي خلايا اخري ، وهذه هي المنطقة التي يحدث فيها تغيرات الخلايا السرطانية وأيضا هي المنطقة التي يتم أخذ المسح الطبقي منها ، وأضافت إلي أن السيدات يجب أن يقمن بفحص سنويا للاطمئنان علي الرحم وخاصه بعد الزواج بسنه .

هل هناك أسباب معينه للإصابة بسرطان الرحم ؟

أسباب الإصابة بهذا السرطان تبدأ بفيروس له ١٣٠ نوع ، النوع ١٦ و ١٧ يؤدون للإصابة بهذا السرطان ، أما النوع ٦ و ١١ يؤدون الإصابة بورم حميد ولكن ليس سهل التعامل معه فهو يسبب التوالي النسائية والتي تكون معديه ومؤلمه ، كما أن بقيت الأنواع تؤدي الي اصابات اخري ولكن النوع ١٦ و ١٨ تسبب ٧٥% من الإصابات ، وتابعت أن معظم الحالات حوالي ٩٠% تكون بسبب هذا الفيروس ، وهذا الفيروس يكون انتقال جنسي بسبب العلاقات الجنسية .

أما عن العوامل المساعدة التي تؤدي لحدوث هذا المرض فهي مثل الزواج المبكر و العلاقات الجنسية المتعددة والتدخين واستخدام حبوب منع الحمل كما أوضحت الدراسات أنها تزيد من نسبه الإصابة بسرطان عنق الرحم علي الرغم من أنها تقلل سرطان المبيض .

هل هناك إحصائيات واضحه لإصابات هذا المرض ؟

لا يوجد إحصائيات واضحه في الأردن ، ولكن في أمريكا يوجد سنويا ١٣ ألف حاله ، يتوفى منهم ٤ آلاف حاله ، فهذا السرطان يؤدي إلي الوفاه ، كما أن في بريطانيا يوجد سنويا ٤ آلاف حاله يتوفى منهم ٩٠٠ حاله .

والسرطان لا يحدث مره واحده ولكنه يحدث نتيجة تغيرات في الخلايا ، هذه التغيرات ليس لها اعراض ولكنها تظهر في مسحة عنق الرحم ، وعندما يحدث السرطان يحدث نزيف غير طبيعي مثل نزيف بين الدورات الشهرية أو نزيف بعد الجماع .

هل مسحه عنق الرحم تعتبر التشخيص الأدق في هذه الحالة ؟

تعتبر مسحه عنق الرحم بشكل أكبر وقاية من المرض ، و يجب أن يتم القيام بهذا الفحص بعد الزواج بسنه أو في أول الحمل أو بعد الولادة ، وبعدها كل ٣ سنوات ويجب أن يكون هذا الإجراء روتيني بالنسبة للنساء بعد الزواج .

وتبين نوع الخلايا المتغيرة والتصرف والإجراء اللازم عمله ، ويكون التصرف الطبي حسب النوع وفي العادة لا تصل إلي عمليات أو استئصال رحم ، فهناك عمليات بسيطة مثل الكي أو استئصال جزء من عنق الرحم ، أما إذا حدث السرطان بالفعل تصبح عمليه أصعب ويجب أن يتم استئصال الرحم واعطاء جلسات كيماوي واشعاع ، فتتحول هذه العملية من عمليه بسيطة إلي معقده ، كما أنه لا يوجد أدويه للعلاج ولكنه يلزم للتدخل الجراحي .

هل تكيس المبايض وعدم انتظام الدورة له علاقه بسرطان عنق الرحم ؟

أردفت د/ ألاء أنه ليس له علاقه ولكن من الأعراض هو نزول دم بين الدورات أو بعد الجماع ، كما أن من سبل الوقاية الجديدة دواء يتم اعطاؤه علي ٣ جرعات ، ولكن مشكلته أنه لابد أن يعطي للسيدة قبل الزواج فهو ينتقل جنسيا لأنه معدي .

وأضافت عندما يصل السرطان للمرحلة الرابعة ينتشر في كل الأعضاء حوله ويصيبهم بالسرطان ، وفي هذه الحالة تصبح العملية أكثر خطورة فيلزم إزالة الغدد الليمفاوية والرحم وتحتاج الحالة بعدها لإشعاع وأحيانا كيماوي ونسبة الوفاه تكون عالية في هذه الحالات إذا تطورت لمراحل متأخرة ، أما إذا قمنا بالفحوصات منذ البداية سوف نتفادى الوصول لهذه المرحلة .

وعادة ما يظهر هذا المرض في أواخر الأربعينات والخمسينات ، ولكن التغيرات في الخلايا تحدث قبل ذلك لذلك ينصح السيدة المتزوجة بعمل الفحوصات مبكرا .

هل عدم انتظام الدورة الشهرية له علاقه بسرطان عنق الرحم ؟

أضافت د/ ألاء أن عدم انتظام الدورة ليس له علاقه ولكن النزيف الغير طبيعي والدم بعد الجماع وبين الدورات والافرازات بكميات كبيره وذات رائحه كريهة كل هذا من أعراض الإصابة بالمرض ، أما عدم انتظام الدورة فإنه له الكثير من الأسباب والسبب الشائع هو تكيس المبايض ، وأسباب هرمونيه لذلك يجب فحص الغده الدرقية وهرمون الحليب ، كما أن أنظمة التنحيف تؤدي إلي ذلك لأنها تؤثر علي الإباضة ، بالإضافة إلي التوتر والضغط النفسي .

ما النصيحة التي توجهيها لتفادي الإصابة بهذا المرض ؟

جميعنا يعرف أن الوقاية أفضل بكثير من العلاج ، لذلك يجب عمل الفحوصات اللازمة قبل الزواج وبعد الزواج تقوم بهذا الفحص كل ٣ سنوات إذا لم يكن هناك مشكله .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: