لماذا يلجأ الرجال لعمليات التجميل

صورة , طبيب , جراح , عمليات التجميل

لم تعد تقتصر عمليات التجميل في الوقت الحالي على الإناث فقط بل إن الرجال بدئوا يزاحمون النساء في مراكز هذه العمليات لاسيما مع زيادة انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وزيادة حملات الترويج، ويلجأ الرجال إلى إجراء العديد من عمليات التجميل أبرزها شد البطن والشفط وعملية إزالة ترهلات الصدر أو عمليات قص المعدة للمحافظة على شكل أجمل.

هل تعتبر عمليات التجميل حاجة ضرورية للرجال؟

يعتبر التجميل بشكل عام شيء جمالي لكننا اليوم نعيش في عصر الصورة التي فيها يهتم الإنسان بأن يظهر أمام الآخرين بصورة لائقة بجانب رضاه عن نفسه مع مراعاة أن بعض الرجال قد يلجؤون إلى عمليات التجميل للهروب من التنمر وسخرية الآخرين منهم حتى وإن كان ذلك العيب في الجسم خُلقياً مثل الأنف الطويل أو الأذن الوطواطية إلخ إلخ..، لكن هناك بعض الرجال الذين يبالغون في إجراء عمليات التجميل وهو ما نرفضه جميعاً.

قال “د. نادر صعب” طبيب التجميل. يجب أن يدرك الرجال أنه كلما تقدم عمر الرجل وتجاوز الخمسين فإن هرمون الذكورة يقل لديه ويزيد عنده الهرمون الأنثوي حيث يصير لديه تجمع من الدهون في بعض المناطق مثل التي نراها عند الأنثى ولكن مع التقنيات الحديثة يمكننا الآن المحافظة على شكلنا الأنيق أمام الآخرين.

هل فكرة التجميل عند الرجال أمر يستدعي الخجل؟

لا تعتبر فكرة التجميل لدى الرجال فكرة خاطئة ولا تستدعي منهم أبداً الخجل تحت أي ظرف من الظروف حيث يمكنهم اللجوء إلى حقن البوتكس في الوجه لأن الوجه يجب أن يظهر سعيداً أمام الآخرين وهي الفكرة التي قام من أجلها التجميل بشكل عام.

إلى جانب ذلك، يعتبر التجميل وجراحة التجميل بشكل عام فن راقي يجب على جراحي التجميل الإبداع فيه كيفما شاءوا خاصة على تجميل الوجه والشفاه والحاجبين، كما أن تلك الجراحة التجميلية نلاحظ فيها العديد من الأخطاء التي يقوم بها بعض الجراحين ولكن مع تطور التقنيات الحديثة في علم التجميل أصبح من السهل القيام بها حيث أصبح الآن بإمكان جراح التجميل ضبط مستوى الأنف في وسط الوجه لأنه هو المسئول عن عكس هوية هذا الوجه ومن هنا يمكننا التمييز بين الرجل الإفريقي والرجل الفرنسي والفنلندي إلخ إلخ..، لذلك فإن علم التجميل هو بمثابة لوحة يتم فيها نقش الرسم كيفما شاء الجراح.

هل هناك اية إبر لزيادة طول الجسم؟

بالطبع هناك إبر يمكن للإنسان الحقن بها ولكن يجب أن يتم ذلك في عمر صغير قبل عمر 12 أو 13سنة حيث يتم فيها العمل على هرمون النمو في هذا العمر.

وأردف ” نادر صعب” على الجانب الآخر، هناك تقنية جديدة يمكننا من خلالها شد الذراعين بدون جراحة لأنه غالباً ما تكون الذراعين بها تليفات يصعب شدها ولكن أصبح من خلال تقنية غاز الهيليوم يمكننا شد ترهلات الذراع ويتم استعمالها بصورة أكبر عند الرجال الذين يعانون من تضخم في الثدي نتيجة مشاكل نفسية أو جسدية مما يدفعنا إلى إزالة الغدد الحليبية والدهون.

علاج ترهلات البطن بعد الولادة

يعتبر السيدات ضحية الولادات المتكررة أو الحمل المتكرر، لذلك يجب على كل سيدة أن تحاول استعادة رشاقة وجمال جسمها عن طريق نحت الجسم في عملية تستغرق من ساعة إلى ساعة ونصف يتم فيها شد البطن ورفع المهبل الذي يتغير وضعه كثيراً بعد الحمل.

أما عن انحراف وتيرة الأنف فيمكننا القول أنه عند إجراء التجميل في الأنف يُفضل استعمال الليزر لأنه أقل وطأة عن ما كان عليه من قبل لأننا من خلال الليزر يمكننا اللجوء إلى قص العظم وليس إلى تكسيره مما لا يتسبب في ألم المريض أو تورم الأنف وإنما يمكننا من خلال الليزر في عملية لا تستغرق أكثر من ربع ساعة تنحيف الأنف وإزالة الغضاريف في رأس الأنف وضبط انحراف وتيرة الأنف التي تؤثر على تنفس الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: