كيف تجعل عامك الجديد مختلفاً؟

العام الجديد ، السنة الجديدة ، نصائح ، رجل ، قلب ، صورة

الأيام تتلاحق والأعوام تمضي بسرعة، والقلوب لا زالت تحمل بعض الأمنيات، وتتعاطى بعض الآمال، وها نحن نودع عاما وننتظر عاما وكلنا أمل أن يكون عامنا أفضل مما مضى، وكلنا حرص أن يكون عامنا الجديد جديدا فعلا ومختلفا ورائعا، وهنا سنحاول معا أن نجد مفاتيح الأبواب التي تقودنا إلى عام مختلف مليء بالنجاح والرضا عن النفس والثقة وكافة المشاعر الإيجابية والبناءة.

ومفتاح التغيير في العام الجديد ووسيلتنا إلى الانتقال إلى عالم جديد مختلف الملامح متباين التفاصيل، مزدحم بالأحداث السارة والمفاجئات السعيدة هو تغيير الأفكار!

حياتنا تبدأ بالتغير مع الشروع في تغيير أفكارنا، ولأننا مقبلون على عام جديد فلما لا نجعله مختلفا؟ لم لا نقوم بفلترة أفكارنا ومعتقداتنا، فنحسن انتقائها ونعيد تقييمها؟ لما لا نبدأ فورا ومع بداية العام الجديد بعملية فلترة دقيقة للأفكار؟ فنعزز ما هو إيجابي وننعشه ونجدده في نفوسنا، ونسقط ونتجاهل كل ما هو سلبي ومزعج بداخلنا؟

دعوة لفلترة أفكارك في العام الجديد

راجع أفكارك، ابحث عن كل الأفكار السلبية بداخلك، أفكارك عن الأحلام المستحيلة والواقع السيئ، أو أفكارك عن مشاعر الحقد الحسد والغيرة التي تحيط بك وتلاحقك، وأفكارك التي تتعلق بالندم على فشلك في أمر ما أو تضييع ساعات عمرك في غرض لا يستحق ذلك، وفتش داخل عقلك عن الأفكار التي تبعث بداخلك الخوف من التجربة، والخوف من الفشل، والخوف من كلام الناس ونقدهم، وابحث كذلك عن مجموعة الأفكار التي تركزت في ذهنك عن الظروف والمحيطة بك وعن أهلك وبلدك والصعوبات التي تعيق حلمك!

فتش بداخلك عن كل تلك الأفكار السلبية والتي ينتج عنها مشاعر سلبية أيضاً، وقناعات وقرارات خاطئة، واتخذ قراراً فوريا بتغييرها ونسفها تماما من عقلك وقلبك أيضاً. ابدأ في استبدال أفكارك العقيمة الهدامة بأفكار أخرى قيمة وبناءة وهادفة!

أخبر نفسك أن عامك الجديد عامًا مختلفا، مليئا بالمفاجآت السعيدة بإذن الله، واقنع نفسك أن أحلامك القادمة ستحظى بالتحقق، فمن الآن أنت شخص جديد واثق بنفسك وقدراتك، قادر على النجاح مهما كانت التحديات، مخاوفك القديمة لم تعد موجودة، وقلقك الذي يصاحب تفكيرك معظم الوقت لم يعد له مبرر.

أفكارك عن الناس والعلاقات من حولك حاول أن تغيرها، فلست مضطرا إلى تحمل علاقات لا تناسبك، تخلى عن فكرة أنك محسود وأن من حولك يكيدون لك أو يتربصون بك أو يكرهون لك الخير، تخلى عن تلك الأفكار التي تسبب لك صراعا داخليا رهيبا حاول أن تستمتع بالسلام النفسي، لا تشغل عقلك ولا تضيع وقتك فيما يشعر به الأخرون تجاهك.

استبدل كل تلك الأفكار بغيرها، واجعل الإيجابية والتفاؤل وحسن الظن عنوانا لأفكارك الجديدة في العام الجديد، فكر في الأشخاص الذين يحبونك، ويسعون إلى إسعادك، فكر كيف تسعدهم وتبرهن لهم على تقديرك لمشاعرهم وحبهم، فكر كيف تبارك علاقتك الطيبة بهم، فكر كيف تسامح وتتجاوز عن كل من أخطأ في حقك، فكر كيف تلتمس لهم الأعذار، اشغل عقلك بكل فكرة تبني ودع كل فكرة يمكنها أن تهدم أو تؤخر خطواتك أو تعوق تقدمك نحو الأفضل.

عام جيد وفكر جديد

اجعل أفكارك تدور في فلك الإيجابية وفي حدودها، انظر إلى الجانب المشرق في حياتك، واجعل تركيزك منصبا على نصف الكأس الممتلئة، واجعل تلك القاعدة عامة شاملة في كل جوانب حياتك.

أحب من حولك وتقبلهم، تقبل نفسك وكل الظروف المحيطة بك والتي لا تستطيع تغييرها، تخلى عن تمردك وسخطك ومشاعر الرفض التي تترك أثرها على كل معاملاتك ومواقفك.

غير أفكارك التي تعيق نجاحك، سواء كانت أفكارك هذه عن نفسك أو عن مشروعاتك ومخططاتك التي تنوي القيام بها، اعلم وكن على يقين أن الأفكار المختلفة ستقودك إلى واقع مختلف، وعام جديد مختلف ومتميز عن أعوامك السابقة.

الغد يختلف عن اليوم ما دمت أنت وأفكارك في الغد تختلف عنك وعن أفكارك اليوم، فبدلا من الكراهية ورفض الآخر والتمرد والسخط على الواقع، اجعل من الحب وقبول الآخر والرضا عن الواقع وحسن التكيف معه قوارب النجاة والعبور إلى واقع كله نجاح وتميز وتحقيق للأحلام، وانجازات لا تتوقف.

فهنيئا لكل من يمتلك الخبرة والقدرة على فلترة أفكاره وانتخاب ما يفيد للاستمتاع بعام مختلف جديد!!

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: