كلوزابين – Clozapine | لعلاج الفصام، إضطراب الأفكار والمشاعر

دواء كلوزابين هو أقراص بتركيزين: 25 مجم، 100 مجم متوفِّرة من المادة الفعالة التي تحمل نفس الاسم Clozapine. وهي تلك التي تُستعمل لعلاج الفصام، إضطراب الأفكار والمشاعر.

1- ما هو/ دواعي استعمال كلوزابين ؟

ينتمي الكلوزابين لمجموعة من الأدوية تُسمى مضادات الذهان (وهي الأدوية التي تُستخدم في علاج حالات الإضطرابات العقلية مثل الذهان أو الهوس).

يُستخدم الكلوزابين لعلاج المُصابين بمرض إنفصام الشخصية (الفصام) والذين لم تُجدي معهم الأدوية الأخرى. والفصام هو مرض عقلي يؤثر على كيفية التفكير والشعور والسلوك. يجب أن تستخدم هذا الدواء فقط بعد أن تكون بتجربة دوائين على الأقل لعلاج الفصام، ولم تؤتي تلك الأدوية بنتائج جيدة، أو تسببت في آثار جانبية لا يُمكن مُعالجتها.

يُستخدم أيضاً الكلوزابين لعلاج الإضطراب الشديد في الأفكار، والمشاعر وسلوك المُصابين بداء باركينسون والذين لم تؤت الأدوية الأخرى معهم نتائج جيدة.

2- قبل أن تستخدم (تتناول) Clozapine كلوزابين

لا تتناول الكلوزابين

  • إذا كنت تُعاني من الحساسية تجاه الكلوزابين أو أي من المكونات الأخرى للكلوزابين.
  • إذا كنت لا تستطيع القيام بعمل فحوصات دم بإنتظام.
  • إذا كنت عانيت في أي وقت مضى من إنخفاض في عدد كرات الدم البيضاء (مثل: نقص كريات الدم البيضاء، أو إنعدام المحببات) خاصة إذا كانت بسبب الأدوية. لا ينطبق هذا إذا كان المُصاب يُعاني من إنخفاض في عدد كرات الدم البيضاء بسبب العلاج الكيميائي.
  • إذا كنت تُعاني حالياً أو من قبل من مرض في نخاع العظام.
  • إذا كنت تتناول أي دواء من شأنه أن يخل بعمل نخاع العظام.
  • إذا كنت تتناول أي دواء يُقلل من عدد كرات الدم البيضاء.
  • إذا توقفت سابقاً عن تناول الكلوزابين بسبب آثار جانبية شديدة (مثل: إنعدام المحببات أو مشاكل في القلب).
  • إذا كنت تُعاني من الصرع غير المنضبط (نوبات).
  • إذا كنت تُعاني من مرض عقلي حاد ناجم عن إستخدام الكحول أو المخدرات (مثل: المواد المخدرة).
  • إذا كنت تُعاني من إلتهاب في عضلة القلب.
  • إذا كنت تُعاني من أي أمراض حادة للقلب.
  • إذا كنت تُعاني من أي مرض كُلوي حاد.
  • إذا كان لديك أعراض مرض كبدي نشط مثل الصفراء (إصفرار الجلد والعين، الشعور بالتوعك وفقدان الشهية).
  • إذا كنت تُعاني من أي مرض كبدي شديد آخر.
  • إذا كنت تُعاني من إنخفاض الوعي والنُعاس الشديد.
  • إذا كنت تُعاني من إنهيار الدورة الدموية والذي قد يحدث نتيجة صدمة شديدة.
  • إذا كنت تُعاني من شلل في جزء من الإثنى عشر (إضطراب في وظائف الأمعاء والمُعاناة من إمساك شديد).
  • إذا تم مُعالجتك أو تُعالج حالياً بحقن من مضادات الذهان طويلة المفعول.
  • إذا توافر أي مما سبق ذكره، أخبر الطبيب ولا تتناول الكلوزابين.
  • لا يجب إعطاء الكلوزابين لأي مُصاب فاقد للوعي أو في غيبوبة.

العناية الخاصة مع الكلوزابين:

تدابير السلامة المذكورة في هذا القسم هامة جداً ويجب الإلتزام بها للحد من خطورة الآثار الجانبية المُهددة للحياة.
قبل بدء العلاج بالكلوزابين، أخبر الطبيب إذا كنت تُعاني من أو عانيت من:

  • تجلط الدم أو تاريخ مرضي سابق عائلي للجلطات، حيث أن أدوية مثل هذه الأدوية تتدخل في منظومة تكوين الجلطات الدموية.
  • الجلوكوما (إرتفاع ضغط العين).
  • داء السكر، إرتفاع (في بعض الأحيان إلى حد كبير) نسبة السكر في الدم، مع المرضى المُصابين أو غير المُصابين بداء السكر في تاريخهم المرضي (أنظر القسم 4).
  • مشاكل البروستاتا أو صعوبة التبول.
  • أي مرض للقلب، الكُلى أو الكبد.
  • إمساك مزمن أو تتناول أي عقار (دواء) يُسبب الإمساك (مثل مضادات الكولين).
  • عدم تحمل سكر اللبن (الجالاكتوز)، نقص اللاب لاكتيز أو سوء إمتصاص الجلوكوز- الجالاكتوز.
  • صرع متحكم به.
  • مرض في الأمعاء الغليظة.
  • يجب أن تُخبر الطبيب إذا كنت خضعت إلى جراحة في البطن.
  • إذا عانيت من مرض للقلب أو كان لديك تاريخ سابق مرضي عائلي لإختلال في التوصيل في كهرباء القلب مرض يُسمى “إستطالة للفترة الزمنية لـ QT”.
  • خطورة التعرض للسكتة الدماغية، مثل إذا كنت مُصاب بإرتفاع ضغط الدم، مشاكل في القلب والأوعية الدموية الدماغية.

يجب عليك إخبار الطبيب فوراً قبل أن تتناول القرص التالي من الكلوزابين:

إذا وجدت أعراض البرد، الحرارة، أعراض شبيهة لنزلة البرد، إلتهاب الحلق أو أي عدوى أخرى. فيجب عليك القيام بتحليل دم عاجل للتأكد إذا ما كانت تلك الأعراض متعلقة بهذا العلاج (العقار).

إذا ما حدث إرتفاع سريع ومفاجئ في درجة حرارة الجسم، تيبس للعضلات والذي من الممكن أن يؤدي إلى فقدان للوعي (المتلازمة الخبيثة للذهان) حيث أنه من الممكن أن تُعاني من أثر جانبي خطر يتطلب علاج فوري.

إذا كنت تُعاني من ضربات قلب سريعة وغير منتظمة، حتى أثناء الراحة، خفقان، مشاكل في التنفس، آلام في الصدر أو تعب وتوعك غير مُسبب (غير مفهوم السبب). يحتاج الطبيب للكشف على القلب أو تحول على أخصائي القلب فوراً.

إذا كنت تُعاني من غثيان، تقيؤ، و/ أو فقدان للشهية. سيحتاج طبيبك إلى الكشف على الكبد.

إذا كنت تُعاني من إمساك شديد. يحتاج طبيبك إلى علاج هذه الحالة لتفادي حدوث مضاعفات لاحقاً.

الفحوص الطبية وتحاليل الدم

قبل البدء في العلاج بالكلوزابين، سيسألك طبيبك عن تاريخك الطبي ويطلب منك عمل تحاليل للدم للتأكد من أن تعداد كرات الدم البيضاء طبيعي، من الأهمية معرفة هذا حيث أن جسمك يحتاج إلى كرات الدم البيضاء لمحاربة العدوى.

تأكد أن نتائج تحاليل الدم الخاصة بك طبيعية قبل البدء في العلاج بالكلوزابين، وأثناء العلاج وبعد إيقاف العلاج.

  • سيُخبرك الطبيب متى وأين تحديداً يجب أن تقوم بتلك التحاليل.
  • بإمكانية الكلوزابين أن يتسبب في خفض عدد كرات الدم البيضاء في الدم (إنعدام المحببات).
  • فقط تحاليل الدم المنتظمة بإمكانها أن تُخبر الطبيب إذا ما كنت في خطر حدوث إنعدام المحببات.
  • سوف تحتاج هذه التحاليل إسبوعياً، خلال 18 أسبوع من بدء العلاج. بعد ذلك تُقام تلك التحاليل على الأقل مرة شهرياً.
  • إذا ما حدث إنخفاض في عدد كرات الدم البيضاء، يجب وقف العلاج بالكلوزابين فوراً. حيث يجب أن تعود كرات الدم البيضاء إلى عددها الطبيعي.
  • ستحتاج لعمل تحليل الدم لمدة 4 أسابيع بعد إنتهاء العلاج بالكلوزابين.

سيحتاج الطبيب أيضاً عمل فحوصات طبية ومن الممكن عمل رسم قلب (ECG) لفحص القلب، لكن فقط إذا كانت تلك الفحوص ضرورية.

إذا جعلك الكلوزابين تشعر بدوار، دوخة أو ضعف، فكن حذراً عند النهوض من وضع الجلوس أو الإستلقاء.

إذا كان سيجري لك جراحة ما أو إذا وجدت نفسك لسبب ما غير قادر على السير لوقت طويل، فأخبر الطبيب حقيقة أنك تتناول الكلوزابين. حيث أنك قد تكون عُرضة للإصابة بتجلط دموي (تكون الجلطة الدموية في الأوردة).

الأطفال والمراهقين أقل من 16 سنة

لا يجب أن تستخدم الكلوزابين إذا كنت أقل من 16 عاماً حيث لا يوجد معلومات كافية عن إستخدامها مع هذا السن.

المرضى المُسنين

قد يكونوا المرضى المُسنين أكثر عُرضة للإصابة بالآثار الجانبية التالية أثناء العلاج: الضعف والدوار بعد تغيير الوضعية، الدوار، سرعة ضربات القلب، صعوبة في التبول وإمساك.

أخبر الطبيب أو الصيدلي إذا عانيت من حالة تُسمى العته.

أخذ أو تناول أدوية أخرى

قبل البدء في العلاج بالكلوزابين، أخبر الطبيب إذا كنت تتناول أو تناولت حديثاً أي أدوية أخرى. يتضمن هذا الأدوية التي تؤخذ بدون روشتة أو حتى العلاجات العُشبية. قد تحتاج إلى أخذ كميات مختلفة من الدواء أو أن تأخذ أدوية مختلفة.

لا تأخذ الكلوزابين بصورة متزامنة مع الأدوية التي تُوقف العمل السليم لنخاع العظام أو/ و تُقلل من عدد خلايا الدم المنتجة في الجسم، مثل:

  • كاربامازيبين، دواء يُستخدم لعلاج الصرع.
  • بعض المضادات الحيوية: الكلورامفينيكول، السلفوناميدات مثل الـ كو- ترايموكسازول.
  • بعض المسكنات: مسكنات البايراززولون مثل الفينايليبوتازون.
  • البنيسيلامين، دواء لعلاج إلتهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • الأدوية السامة للخلايا (الأدوية التي تُستخدم في العلاج الكيميائي).
  • الحقن الطويلة المفعول لعلاج الذهان.
  • هذه الأدوية تزيد من مخاطر الإصابة بندرة المحببات (نقص كرات الدم البيضاء).

من الممكن أن يؤثر الكلوزابين على أداء أو كفاءه الأدوية الأخرى والعكس. أخبر الطبيب إذا ما كنت تُعالج بإحدى الأدوية التالية:

  • الأدوية المُستخدمة لعلاج حالات الإكتئاب مثل الليثيوم، الفلوكسامين، مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات، مثبطات الماو (مونوأمين أو كسيديز)، سيتالوبرام، باروكسيتين، فلوكسيتين، وسيرترالين.
  • مضادات الذهان الأخرى المُستخدمة لعلاج الأمراض العقلية.
  • البنزوديازيبينات والأدوية الأخرى التي تُستخدم لعلاج القلق أو إضطرابات النوم.
  • المُخدرات والأدوية الأخرى التي تستطيع أن تؤثر على التنفس.
  • الأدوية المُستخدمة للتحكم في الصرع مثل الفينيتوين وحمض الفالبرويك.
  • الأدوية المُستخدمة لعلاج إنخفاض أو إرتفاع ضغط الدم مثل الأدرينالين والنورادرينالين.
  • وارفارين، دواء لمنع تجلط الدم.
  • مضادات الهيستامين، أدوية لعلاج البرد أو الحساسية مثل حُمى الدريس أو القش.
  • مضادات الكولين، التي تُستخدم في تخفيف تقلصات المعدة ودوار السفر.
  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج مرض باركينسون.
  • الديجوكسين، دواء يُستخدم لعلاج مشاكل القلب.
  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج نبضات القلب السريعة أو الغير منتظمة.
  • بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج قرحة المعدة، مثل الأوميبرازول أو السايميتيدين.
  • بعض المضادات الحيوية، مثل الإريثرومايسين والريفامبيسين.
  • بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج العدوى الفطرية (مثل الكيتوكونازول) أو العدوى الفيروسية (مثل مثبطات البروتييز، لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسبة).
  • الأتروبين، دواء قد يُستخدم في بعض قطرات العين أو تركيبات السُعال والبرد.
  • الأدرينالين، دواء يُستخدم في حالات الطوارئ.

هذه القائمة ليست كاملة. الطبيب والصيدلي لديهم معلومات أكثر عن الأدوية التي يجب إتخاذ الحرص معها أو لإجتبابها أثناء إستخدام الكلوزابين. سيعلمون أيضاً أياً من الأدوية التي تتناولها تنتمي إلى هذه القائمة.

تناول الكلوزابين مع الطعام والشراب

لا تشرب الكحوليات أثناء العلاج بالكلوزابين.

أخبر طبيبك إذا ما كنت تُدخن وعدد المرات التي تتناول فيها مشروبات تحتوي على الكافيين (القهوة، الشاي، الكولا)، التغيير المفاجئ في عاداتك التدخينية أو تناول المشروبات الكحولية قد يُغير أيضاً تأثيرات الكلوزابين.

الحمل والرضاعة

يجب إخبار الطبيب قبل تناول الكلوزابين إذا ما كنتي حامل أو تعتقدي أنه من المحتمل أن تكوني حامل. سيُناقش الطبيب معك الفوائد والمخاطر المحتملة لإستخدام هذا الدواء أثناء الحمل. أخبري طبيبك فوراً إذا أصبحت حامل أثناء العلاج بالكلوزابين.

بعض النساء اللاتي يتناولن أدوية لعلاج الأمراض العقلية لديهن دورات شهرية (طمث) غير منتظمة أو متقطعة. إذا تأثرت هكذا الحال (بهذه الطريقة)، فقد تعود دورتك الشهرية (الطمث) عند التغيير إلى الكلوزابين. وهذا يعني أنه يجب عليكي أن تستخدمي وسائل منع الحمل الفعالة.

لا تقومي بالرضاعة الطبيعية أثناء العلاج بالكلوزابين. الكلوزابين، المادة الفعالة للكلوزابين، قد يمر أو يتسرب إلى لبن الأم ويؤثر على المولود.

القيادة وإستخدام الماكينات

قد يُسبب الكلوزابين التعب والنُعاس ونوبات، خصوصاً في بداية العلاج. لا يجب عليك أن تقود أو تُشغل الماكينات عندما تُعاني من تلك الأعراض.

بعض المعلومات الهامة عن بعض مكونات الكلوزابين

يحتوي الكلوزابين على اللاكتوز. إذا ما أخبرت من طبيبك أنك تُعاني من عدم تحمل لبعض أنواع السكر، فناقش هذا مع الطبيب قبل أن تتناول الكلوزابين.

3- كيف تتناول الكلوزابين Clozapine

يجب عليك دائماً وأبداً أن تتناول الكلوزابين بالضبط كما يُرشدك الطبيب. فيجب عليك الرجوع للطبيب أو الصيدلي إذا كنت غير متأكد.

من الأهمية ألا تُغير الجرعة أو تُوقف العلاج بدون الرجوع إلى الطبيب أولاً.

أكمل تناول الدواء لطالما أخبرك الطبيب. إذا كنت كبير السن، قد يبدأ الطبيب معك بالجرعات المنخفضة ويزيد الجرعة تدريجياً حيث أنك ستكون أكثر عُرضة لبعض الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها (أنظر القسم 2 “قبل تناول الكلوزابين”.

إذا لم تستطع الوصول للجرعة الموصوفة لك بهذا التركيز، تركيزات أخرى من هذا الدواء متوفرة وذلك للوصول إلى الجرعة المطلوبة.

علاج الفصام

الجرعة المبدئية هي 12.5 مجم (نصف قرص 25 مجم) مرة أو مرتين في اليوم الأول تتبع بـ 25 مجم مرة أو مرتين يومياً.

يُبلع القرص مع الماء. إذا تم التحمل، سيزيد الطبيب الجرعة تدريجياً بالخطوات 25-50 مجم على فترة من 2-3 أسابيع تاليين حتى الوصول إلى الجرعة 300 مجم يومياً.

من ثم، عند الضرورة، يُمكن زيادة الجرعة اليومية من 50- 100 مجم نصف أسبوعياً أو أسبوعياً وهذا أفضل.

الجرعة اليومية المتعارف عليها هي ما بين 200 مجم و 450 مجم، مُقسمة إلى جرعات متعددة على مدار اليوم.

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى جرعات أعلى مسموح بجرعات 900 مجم يومياً.

زيادة الآثار الجانبية (وبالأخص النوبات) تكون محتملة مع الجرعات الأعلى من 450 مجم.

دائماً تناول الجرعة الأقل وتكون فعالة. غالبية المرضى يأخذون جزء من الجرعة في الصباح والجزء الآخر في المساء. سيُرشدك الطبيب إلى كيفية تقسيم الجرعة اليومية.

إذا كانت جرعتك اليومية هي 200 مجم فقط، فيُمكنك أن تتناولها كجرعة واحدة في المساء.

وعند أخذ الكلوزابين والحصول على نتائج ناجحة، فقد يُجرب الطبيب معك جرعات أقل. سوف تحتاج أن تأخذ الكلوزابين على الأقل لمدة 6 أشهر.

علاج حالات الإضطراب الفكري (الذهني) الشديد مع مرضى الباركينسون

الجرعة المعتادة هي 12.5 مجم (نصف قرص 25 مجم) في المساء. يُبلع القرص مع الماء. سيزيد الطبيب الجرعة تدريجياً بمعدل 12.5 مجم ليس أسرع من مرتين أسبوعياً، بحد أقصى جرعة 50 مجم في نهاية الأسبوع الثاني.

يجب وقف أو تأجيل الزيادة في الجرعة إذا شعرت بضعف، دوار أو إرتباك أو تشوش. لتجنب حدوث هذه الأعراض يجب قياس ضغط الدم خلال الأسابيع الأولى من العلاج.

الجرعة اليومية الفعالة عادة ما تكون بين 25 مجم و 27.5 مجم، تؤخذ كجرعة واحدة في المساء. الجرعات 50 مجم من الممكن تخطيها بالزيادة في بعض الحالات الإستثنائية. الجرعة اليومية القصوى هي 100 مجم. حاول دائماً أن تتناول أقل جرعة فعالة ممكنة.

  • جرعة زائدة من كلوزابين: إذا ما إعتقدت أنك تناولت عدد كبيرة من أقراص كلوزابين، أو أحد غيرك تناول أقراصك، إتصل بالطبيب فوراً أو إتصل بالإسعاف.
  • أعراض تناول جرعة زيادة: نُعاس، توعك، فقد طاقة، فقد وعي، غيبوبة، تشويش، هلوسة، هياج، كلام غير مترابط، أطراف متيبسة، رعشة في الأيدي، نوبات تشنجية، زيادة في إفراز اللعاب، إتساع الجزء الأسود من العين، رؤية غير واضحة، ضغط دم منخفض، هبوط في الدورة الدموية، نبض القلب السريع أو الغير منتظم، تنفس ضحل أو صعب.
  • إذا نسيت أن تتناول الكلوزابين: إذا نسيت أن تأخذ الجرعة في ميعادها فخذها فور أن تتذكر. إذا كان وقت تذكرك للجرعة كان يُقارب ميعاد الجرعة التالية فخذ الجرعة في وقتها المحدد وأترك الجرعة المنسية. لا تُضاعف الجرعة لتعويض الجرعة المنسية. إتصل بطبيبك في أقرب وقت ممكن إذا لم تأخذ الكلوزابين لمدة أكثر من 48 ساعة.
  • إذا توقفت عن العلاج بالكلوزابين: لا تتوقف عن العلاج بالكلوزابين بدون الرجوع للطبيب، حيث أنك قد تتعرض لأعراض الإنسحاب. هذه الأعراض تشمل التعرق، الصداع، غثيان، تقيؤ وإسهال. والأعراض الأصلية قد تعود لك. يُنصح بخفض الجرعة بصورة تدريجية بمعدل 12.5 مجم على مدة تتراوح من أسبوع لإسبوعين، إذا كنت مضطر لإيقاف العلاج. سيرشدك الطبيب إلى كيفية خفض الجرعة تدريجياً. أما إذا كنت مضطر لإيقاف العلاج بالكلوزابين بصورة مفاجئة فيجب عليك الرجوع إلى الطبيب. إذا قرر الطبيب إعادة بدء العلاج بالكلوزابين وكانت الجرعة الأخيرة التي تناولتها منذ يومين، فسوف تبدأ بجرعة البدء 12.5 مجم.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى عن استخدام هذا الدواء، اسأل الطبيب أو الصيدلي.

بديل الكلوزابين

إذا أردت بديل الكلوزابين، فهذه اسماء تجارية تحتوي على نفس المادة الفعالة به: زاكلو Zaclo | سكيزونكس Schizonex | ليبونكس Leponex | كلوزابكس Clozapex.

4- الآثار الجانبية السلبية المحتملة

مثله مثل كل الأدوية، من الممكن أن يُسبب آثار جانبية سلبية، بالرغم من أن ليس كل الأفراد من الممكن أن يُصابوا بها.

بعض أضرار كلوزابين أو الآثار الجانبية السلبية قد تكون خطيرة وتحتاج التدخل الطبي الفوري: أخبر الطبيب فوراً قبل أن تأخذ جرعة الكلوزابين التالية:

  • إذا ظهرت عليك أعراض البرد، الحرارة، أعراض شبيهة بأعراض نزلات البرد، إحتقان في الحلق أو أي عدوى أخرى. يجب أن تقوم بعمل تحاليل دم للتأكد إذا ما كانت هذه الأعراض نتيجة الدواء.
  • إذا حدث إرتفاع سريع ومفاجئ في درجة حرارة الجسم، تيبس للعضلات والذي قد يؤدي إلى فقدان فقدان الوعي (المتلازمة الخبيثة للذهان) حيث أنه من الممكن أن تُعاني من آثر جانبي خطر يتطلب علاج فوري.
  • إذا كنت تُعاني من ضربات قلب سريعة وغير منتظمة، حتى أثناء الراحة، خفقان، مشاكل في التنفس، آلام في الصدر أو تعب وتوعك غير مُسبب (غير مفهوم السبب). يحتاج الطبيب للكشف على القلب أو تُحول على أخصائي القلب فوراً.
  • إذا كنت تُعاني من غثيان، تقيؤ، و/ أو فقدان للشهية. سيحتاج طبيبك من الكشف على الكبد.
  • إذا كنت تُعاني من إمساك شديد. يحتاج طبيبك إلى علاج هذه الحالة لتفادي حدوث مضاعفات لاحقاً.
  • إذا وجدت علامات عدوى للجهاز التنفسي أو إلتهاب رئوي مثل الحرارة، سُعال، صعوبة في التنفس، صفير.
  • إذا وجدت علامات لجلطة دموية في الأوردة خاصة في الأرجل (الأعراض تشمل تورم أو إنتفاخ، ألم وإحمرار في الأرجل)، والتي قد تنتقل خلال الأوعية الدموية إلى الرئة مُسببة ألم في الصدر وصعوبة في التنفس.

يتم سرد كل الآثار الجانبية المحتملة تبعاً لتكرار الحدوث:

  • كثيرة الحدوث (شائعة الحدوث جداً) (تُصيب أكثر من 1 من 10 أفراد): دوخة، دوار، ضربات قلب سريعة، إمساك، زيادة في إفراز اللعاب.
  • شائعة الحدوث (تُصيب إلى 1 من 10 أفراد): إنخفاض في مستوى كرات الدم البيضاء، إرتفاع في مستوى كرات الدم البيضاء، إرتفاع في مستوى لنوع معين من كرات الدم البيضاء (كثرة اليوزينيات)، إكتساب الوزن، عدم وضوح الرؤية، صداع، إرتعاش، صلابة أو تيبس، أرق، نوبات، تشنجات، هزات، حركات غير طبيعية، ضغط دم عالي، وهن أو ضعف، دوخة بعد تغيير الوضع، فقدان مفاجئ للوعي، غثيان، تقيؤ، فقدان للشهية، حلق جاف، تغيرات طفيفة في تحاليل وظائف الكبد، فقدان التحكم في المثانة، صعوبة في تمرير البول، تعب، حرارة، زيادة في التعرق، إرتفاع في درجة حرارة الجسم، إضطرابات الكلام (مثل تلعثم في الكلام).
  • غير مألوفة (تُصيب إلى 1 من كل 100 فرد) نقص في كرات الدم البيضاء (إنعدام المحببات)، المتلازمة الخبيثة للذهان (إضطراب مع وجود حرارة، ضعف الوعي وتيبس العضلات)، إضطرابات الكلام (مثل التأتأة).
  • نادرة الحدوث (تُصيب حتى 1 من كل 1000 فرد): إنخفاض في كرات الدم الحمراء (أنيميا)، أرق، هياج، إرتباك، هذيان، إنهيار للدورة الدموية، عدم إنتظام في ضربات القلب، إلتهاب عضلة القلب أو الغشاء المحيط لعضلة القلب، تجمع السوائل حول القلب، صعوبة البلع (مثل/ نزول الطعام في طريق خاطئ)، عدوى للجهاز التنفسي والإلتهاب الرئوي، مستوى سكر عالي في الدم، داء السكر، جلطة دموية في الرئة، إلتهاب الكبد، مرض كبدي يُسبب إصفرار الجلد/ بول غامق/ حكة، إلتهاب البنكرياس مما يؤدي إلى ألم في الجزء العلوي للمعدة، إرتفاع في مستويات إنزيم يُسمى كرياتينين فوسفوكاينيز في الدم.
  • نادرة جداً (تُصيب 1 من كل 10000 فرد): زيادة عدد الصفائح الدموية مع إحتمالية حدوث تجلط في الأوعية الدموية، نقص في عدد الصفائح الدموية، حركات الفم/ اللسان والأطراف غير مسيطر عليها، هوس الأفكار وسلوكيات قهرية (أعراض الوسواس القهري)، أعراض جلدية، تورم أمام الأذن (إنتفاخ الغدد اللعابية)، صعوبة التنفس، مضاعفات نتيجة مستويات السكر في الدم الغير مُسيطر عليها (مثل الغيبوبة أو الحماض الكيتوني)، مستويات مرتفعة جداً من الدهون الثلاثية أو الكوليستيرول في الدم، إضطراب في عضلة القلب، توقف للقلب، إمساك شديد مع ألم في البطن وتشنجات في المعدة بسبب إنسداد في الأمعاء، بطن منتفخة، ألم في البطن، تلف شديد في الكبد (نخر كبدي مداهم)، إلتهاب للكُلى، إنتصاب مؤلم للقضيب يدوم لفترات طويلة، موت مفاجئ غير مفهوم.
  • غير معروف (لا يُمكن تقدير معدل تكرار الحدوث من المعلومات المتاحة): تجلطات الدم في الأوردة.

مع المرضى كبار السن المصابين بالعته، زيادة طفيفة في عدد الأشخاص المتوفيين تم تسجيلها مع المرضى الذين يتناولون مضادات الذهان بالمقارنة مع الذين لا يتناولون مضادات الذهان.

إذا أي من الآثار الجانبية السلبية زادت خطورة أو لاحظت أي آثار جانبية سلبية غير مسردة في هذه الصفحة، برجاء إخبار الطبيب أو الصيدلي.

معلومات أخرى عن Clozapine كلوزابين

كيفية تخزين حبوب كلوزابين

  • يُحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية في مكان جاف.
  • لا تستخدم الكلوزابين بعد إنتهاء صلاحيته (تاريخ الإنتهاء) المدونة على العلبة أو الكرتون.
  • إحتفظ به بعيداً عن نظر وأيدي الأطفال.
  • هذا المنتج الطبي (الدواء) لا يحتاج إلى أي ظروف تخزين خاصة.
  • التاريخ يُشير إلى اليوم الأخير من الشهر.
  • لا ينبغي التخلص من الأدوية في مياه الصرف الصحي أو مياه صرف المنازل. إسأل الصيدلي عن كيفية التخلص من الأدوية الغير مرغوب فيها. هذه المقاييس تُساعد في الحفاظ على البيئة.

على ماذا يحتوي دواء الكلوزابين؟

  • المادة الفعالة هي الكلوزابين. كل قرص يحتوي على 25 مجم أو 100 مجم من الكلوزابين.
  • المكونات الأخرى: هي ستيرات الماغنيسيوم، غرواني السيليكا اللامائية (أنهايدرس كولويدال سيليكا)، كروسكارميلوز صوديوم، ميكروكريستالين سيليلوز، مونوهيدرات اللاكتوز.

تصنيع: شركة كوباد إيجيبت للتجارة والصناعات الدوائية (كوباد فارما).

صورة, عبوة, كلوزابين, Clozapine
صورة: عبوة كلوزابين Clozapine
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: