قلق غير مبرر من عملية طفل الأنابيب

شارك عبر:

قلق غير مبرر من عملية طفل الأنابيب

تقول السائِلة: عمري 29 سنة، بعد زواج دام 3 سنوات ونصف، أنا الآن حامل والحمد لله في الأسبوع الثاني عشر عن طريق عملية طفل الأنابيب، وقد تمت بنجاح والحمد لله من أول مرة وحملت بتوءم أحدهما لم يعش والآخر ممتاز والحمد لله، ولم أكن أنا وزجي أصلا راغبين بتوءم وربنا حقق المراد.

أسئلتي لحضرتكم كالتالي:

1- الجنين الميت هل يجب أن ينزل كإجهاض، أم لا؟

أخبرني الدكتور أنه ممكن أن يذوب في جسدي.

وهل إذا حدث الإجهاض هل يؤثر على جنيني الحي؟

2- الحمد لله ليس عندي كعادة الحوامل من غثيان واستفراغ صباحي، والنوم على ظهري خلال الأشهر الأولى، صحتي وقوتي جيدة والحمد لله.

“قوة دمي 13” ولا يوجد سكر مرتفع عندي الحمد لله، لكن شهيتي تقل تدريجيا شيئا فشيئاً لم أعد أحب الأكل، أتشجع مع زوجي وأهلي في الأكل.. وآكله غالبا مجبرة؛ لأني حامل ويجب أن يتغذى ابني وأحافظ على صحتي.

أنا مستغربة بصراحة ذلك أنا سمينة طولي 160 ووزني حاليا 90 وشهيتي بالأصل عالية، وآكل الأخضر واليابس وأجرب الجديد، وفكي متحرك دائما بمضغ الطعام، هذه الحقيقة ولا أطيق الحمية مهما كانت لأنها تجعلني مكتئبة وتحرمني من لذة الطعام.

وعند الحمل فقدت تلك الشهية، زوجي يجلب لي كل ما كنت أشتهي سابقا وأنا الآن أنظر إليها كأني لا أراها ولا أضعها في فمي. وتخرب أحيانا كثيرة بماذا تنصحونني؟

3- كما أخبرتكم سابقا أنا سمينة هل يؤثر ذلك على حملي وصحة طفلي؟

وهل التمارين قبل الولادة تؤذيني؟ ولو بدأت الآن بتعلم السباحة، هل يشكل خطرا علي؟

4- ما هي الزيادة الطبيعية لي في أثناء حملي؟

5- هل يوجد في العالم العربي ما يسمى مراكز أو صفوف تمارين لما قبل الولادة؟

6- أرجو أن تنصحوني بكتب معينة عن الحمل والولادة. فأنا أثق بكم دائما.

7- زوجة أخي زوجي حملت قبلي بشهر أيضا بطفل الأنابيب. ولكن أخبرها الطبيب أن نمو الجنين توقف من الشهر السابق أي من الشهر الثالث إلى الرابع وإذا لم تأت دورتها الشهر القادم يعملوا لها تنظيفات أي إجهاض.

أنا قلقة جدا على نفسي. مع أنه قدر الله، ولكن ما زال قلقي بطفلي يلزمني. وقرأت أن القلق والتوتر ينجب طفلا عصبيا.. أحاول السيطرة على نفسي.

ما أسباب توقف نمو الجنين؟ مع العلم أن عمرها 34 سنة وهذه ثالث عملية طفل أنابيب ولم تنجح.

8- نصحنا الدكتور ألا نمارس الجماع خلال الأشهر الثلاثة الأولى وهذا صعب علي وعلى زوجي وقرأنا في إحدى مواضيعكم أن السائل المنوي يسبب أو يساعد في الإجهاض في الشهور الأولى أو بالولادة في الشهر الأخير، فأصبح الجماع والقذف خارجا وهذا أيضا كان صعبا جدا علينا، وتم بعدها الجماع عاديا بمواضع مريحة لي وأقل جهدا قدر الإمكان. ولم يحصل شيء.. هل خاطرنا بحملي وطفلنا؟

9- سألت دكتوري عن الفحوصات التي تكشف عن وجود طفل منغولي أو به تشوهات وقال لي ألا أقلق لأن عمري صغير.

ولكن أنا قلقة وخائفة. العلم تطور، وحملي ليس بالسهل، وأعتبر هذه الفحوصات من العمل بالأسباب، “وما يكتبه ربنا بعدها راضين به”، وأخبرني الدكتور أن بعض الفحوصات تؤدي إلى الإجهاض. وبصراحة لو اكتشفت أن جنيني منغولي أو مشوه سأجهضه.

ماذا يمكنني أن أفعل لأكتشف ذلك؟ ومتى يظهر هذه الأمراض على الجنين لا سمح الله.

10- متى تدب الروح بالجنين؟

11- ما هي أخطر الأمراض التي ممكن أن تصيب الحامل وتؤذي الجنين؟

الإجـابة

يقول د. علاء الفقي -أستاذ أمراض النساء والتوليد-: أختنا الفاضلة.. بداية عزيزتي فقد لاحظت بين سطور استشارتك قلقاً بالغاً غير مبرر، وأنت في حاجة للهدوء وراحة البال لتنعمي بقترة حمل سعيدة وموفقة بإذن الله فلا بد أن تعلمي أنها رحلة ممتعة.. فاغتنميها.

بالنسبة للجنين الذي لم يكتمل، فحسبما فهمت من استشارتك فالطبيب وضع لك جنينين، أحدهما التصق والآخر لم يكتمل كجنين، وهذا لا يحتاج لإجهاض عزيزتي فهو سيتحلل تلقائيا كما ذكر لك الطبيب، فلا داعي للقلق.

أما بخصوص قلة شهيتك للطعام عزيزتي فمن حكمة الله سبحانه وتعالى أن جعل المرأة الحامل لا تشتهي الطعام في أشهر الحمل الأولى؛ حيث إن المعدة هي بيت الداء؛ ولذلك فلا تقلقي إن لم تشته الأكل، واعلمي أن في جسمك ما يكفي لنمو الجنين خلال الأشهر الأولى من الحمل بدون أي مشاكل.

ولكن حاولي أن تكون وجباتك قليلة الحجم كثيرة الفائدة، كأن تعتمدي في غذائك على الفواكه والخضراوات الطازجة ومنتجات الألبان، وأكثري من المخبوزات الجافة كالخبز المحمص أو “البقسومات”، وعلى فترات متقاربة حتى يقل الشعور بالغثيان لديك.

وعن نسبة الهيموجلوبين والتي عبرتي عنها بلفظة “قوة دمك” فيعتبر نسبة جيدة.

أما عن التمارين فهي تمارين للساقين وتمارين للبطن والظهر.

أما تمارين الساقين فتقف الحامل خلف كرسي وتمسكه بيديها ثم تثني الركبتين حتى وضع القرفصاء ثم تعود للوضع واقفًا مرة أخرى.

أما تمارين البطن والظهر فتستلقي الحامل على ظهرها مع وضع الكفين إلى جانبيها وتحاول رفع الحوض إلى الارتفاع الذي تقدر عليه ثم تعود مرة أخرى كما كانت.

وتلك التمارين ليس لها عدد معين بل يمكنك ممارستها بالعدد الذي تستطيعينه، والمهم هو المداومة عليها.

وعن أمر ممارسة رياضة السباحة في أثناء الحمل فقد تعجبت كثيرا لاختيارك هذا التوقيت لتعلم السباحة، فقد كان لديك الوقت سابقا بدون أي موانع أو قلق.. فلماذا الآن؟

ولكن على أي حال فأعتقد عزيزتي أن رياضة السباحة من الرياضات التي تحتاج مجهودًا كبيرا فلا داعي لها في أثناء الحمل، ولكن يمكنك أن تكتفي بممارسة مثل هذه التمارين التي أشرنا لها سابقاً، والتي لا تحتاج إلى مركز متخصص، بل يسهل عليك المواظبة عليها في المنزل مع متابعة الطبيب.

وتعتبر موسوعة الأم والطفل من الكتب المتميزة التي يمكنك الاطلاع عليها لمزيد من الفائدة.

وأرجو منك عزيزتي أن تتحلي بالهدوء، فلا داعي للقلق لمجرد معرفتك أن أحد أقاربك في نفس حالتك ولكن لم يتم الله عليها حملها، فما دمت بخير فبإذن الله سيكرمك الله بحمل موفق بإذن الله.

وبخصوص الفحوصات التي تكشف عن تشوهات الجنين، فأنصحك عزيزتي أن تلتزمي بما أبلغك به الطبيب، وأن تدعي الشك والقلق جانبا لتنعمي بحمل ممتع.

وعن أمر.. متى تدب الحياة في الجنين؟ فيكون من أول الشهر الخامس بمرور مائة وواحد وعشرين يوما على الحمل.

ختاماً.. أختي الكريمة أرجو أن أكون قد وافيتك بالإجابات المطلوبة على استفساراتك، وإليك هذه المجموعة من الاستشارات لمزيد من الفائدة:


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top