فتح شرايين القلب وزرع الشبكات الداعمة

الشريان التاجي ، الذبحة الصدرية ، تصلب الشرايين ، الشبكات الداعمة
شرايين القلب – أرشيفية

ما هو شكل الشريان الذي يمكن أن يتعرض لجلطه أو ذبحه صدريه ؟

تحدث الدكتور زاهر الكسيح استشاري أمراض الشرايين والقلب والقسطرة عن مرض تصلب الشرايين التاجية وهو عباره عن تراكم الدهون داخل الشرايين، فشريان القلب المتصلب يوجد به ماده صفراء موجوده داخل الشريان تعيق جريان الدم داخل الشريان وتعيق وصول الدم لعضلة القلب، شرايين القلب أو الشرايين التاجية هي الشرايين التي تغذي عضلة القلب وتعطي دم لعضلة القلب حتي تستطيع تأدية وظيفتها بالانقباض والانبساط، وإذا تراكمت هذه الدهون بفعل عوامل الخطورة مثل الضغط والسكر والكوليسترول والتدخين وزيادة الوزن والعوامل الوراثية والضغوط النفسية كل هذه العوامل تساعد علي ترسب الدهن داخل الشريان التاجي ويتم انسداده، وإذا وصل الضيق في الشرايين لمرحله حرجه وهو أن الدهن يصل إلي 60% داخل الشريان اذا كان التضيق طويل أو70% من الشريان إذا كان التضيق قصير، ويبدأ الدهن بالتراكم داخل الشريان حتي يصل إلي مرحلة أنه يعيق وصول الدم لعضلة القلب فتبدأ الأعراض بالظهور، منها الذبحة الصدرية والتي تظهر عادة عندما ينفعل الشخص أو عندما يقوم بجهد عضلي كبير مثل الركض أو حمل وزن، فبهذه الحالة يضطر القلب لعمل جهد إضافي حتي يستطيع توصيل كميه الدم لعضلة القلب، فإذا كان هناك دهن في التضيق داخل الشريان تصبح كمية الدم الإضافية التي يستقبلها ذلك الشريان تكون محدودة بسبب التضيق، فتكون النتيجة أن الشخص يعاني من ألم بالصدر وهذا ما يسمي بالذبحة الصدرية وهي الألم الناتج عن عدم وصول كميه كافيه من الدم لعضلة القلب، فيحدث تراكم للأحماض داخل العضلة وذلك يسبب نقص التروية ونقص كمية الاكسجين.

ما هي الجلطة القلبية ؟

وتابع د/ زاهر أن الجلطة القلبية تحدث نتيجة جرح داخل الشريان ويحدث عاده بسبب انفعال زائد او بسبب جهد عضلي زائد، أو حتي بمجرد دخول المريض المستشفى بسبب التهاب رئوي مما يؤدي إلي حدوث جرح فجاه في بطانة الشريان من الداخل، فالجسم كأي جرح آخر يضع خثره داخل الشريان وأي جرح سواء كان خارجي أو داخلي يعالجه الجسم بوضع خثره داخله، هذه الخثرة اذا كانت في مكان جرح آخر تكون ممتازة أما إذا كانت داخل شريان القلب تكون سيئة جدا وتؤدي إلي الجلطة القلبية وتلف عضلة القلب، فما نهتم به فعليا هو معالجة المريض اثناء اصابته بالذبحة الصدرية قبل أن يصل لمرحلة الجلطة القلبية، لأنه كلما تأخر المريض في الوصول إلي المستشفى تصبح هناك خساره أكبر بعضلة القلب أو ما يسمي باحتشاء أكبر أي أن عضلة القلب تتدمر فتصبح كفاءة العضلة الإنقباضية تكون أسوأ، والعضلة الانقباضيه تعتبر المحرك الذي يدفع الدم للجسم.

كيف يتم عمل عملية تركيب الشبكة ؟

عادة إذا كان المريض يشتكي من ألم بالصدر يسمي بالذبحة الصدرية، فيتم تشخيص المرض من خلال فحص المجهود العضلي بالمشي علي المشاية الكهربائية ونجد أن هناك تغير في التخطيط خلال فحص المجهود، بعد ذلك إذا حدثت تغيرات غير جيده في التخطيط فتكون الخطوة التأليه هي قسطره شرايين القلب، ويتم ذلك بإدخال قسطار خاص داخل الشريان ويكون هناك جهاز يصور بالآشعه السينية ويصور شرايين القلب وبذلك يتم التعرف علي المكان الذي يوجد به التضيق، فإذا تعرفنا علي مكان التضيق وكان هذا التضيق تضيق مهم فهذا معناه أنه لابد من فتح الشريان وعادة يسمي هذا الإجراء تصليح الشرايين التاجية أو نفخها بواسطة البالون، الذي نقوم به في هذا الإجراء سواء دخلنا من المنطقة الإربية أسفل البطن وأعلي الفخذ أو كان من الذراع فيتم وضع قسطار خاص في هذه المنطقة من خلال انبوب يتم ادخاله حتي يصل لشريان القلب يسمي بالأنبوب الدليل من خلاله يتم إدخال سلك يمر إلي نهاية الشريان، بعد ذلك يدخل في قسطار في نهايته بالون يتم نفخه عدة مرات علي ضغط عالي، كل مره تكون حوالي ١٥ ثانيه إلي ٦٠ ثانيه وذلك لتوسيع القطر الخارجي للشريان،ويتم الضغط علي الدهن الموجود داخل الشريان فتكون النتيجة بعد ذلك أن الشريان يصبح قطره الداخلي طبيعي، كما أن الدهن الذي كان موجود ويغلق الشريان يصبح علي الجوانب ويتوسع القطر الخارجي، ثم يعود القطر الداخلي إلي طبيعته، بعد ذلك يتم ادخال قسطار آخر من خلال القسطار الدليل حتي نصل إلي المكان الذي تم توسيعه وتتم زراعة شبكه بواسطة نفخ البالون الثاني وبمجرد نفخ البالون الثاني بعد ذلك نقوم بسحبه وترك الشبكة داخل الشريان والتي تحافظ عادة علي الشريان بشكل دائم فهي عباره عن قالب دائم تدعم الشريان وتمنعه من الانقباض مره أخري حيث يكون الشريان قبل هذا الإجراء ملئ بالدهون ويعيق وصول الدم لعضلة القلب، بعد ذلك يرجع القطر الداخلي طبيعي ويتوسع القطر الخارجي ويصل الدم إلي عضلة القلب بشكل طبيعي، وبعد هذا الإجراء تزول الأعراض فعليا، وينمو فيه نسيج فوق الشبكة فأصبحت الشبكة فعليا جزء من الجدار وأصبح لا يمكن حتي بالجراحة استئصال الشبكة لأنها أصحبت جزء من الشريان، وهو ما يحل عادة مشكلة تضيق الشرايين، وكل هذا يتم داخل مختبر قسطرة القلب الذي هو عباره عن غرفه خاصه بداخلها آشعه سينية وباستعمال ماده ظليليه ينم ادخال الأسلاك والبالونات والشبكات.

أضف تعليق