علاج شيخوخة البشرة بفيتامين A

صورة , كريم , ترطيب البشرة , شيخوخة البشرة

يشكل علاج شيخوخة البشرة هاجساً كبيراً للنساء والرجال أيضاً حيث أن البشرة مثل عمر الإنسان تتأثر وتشيخ مع الوقت، كما أن هناك العديد من العلاجات التي قد تختلف عن بعضها البعض في تأثيراتها السلبية على البشرة خاصةً إذا تم استعمالها بدون وصفة طبية، ومن أهم علاجات شيخوخة البشرة هو العلاج بفيتامين A الذي يعمل على تحفيز خلايا البشرة لإفراز مادة الكولاجين، كما لا يفوتنا ضرورة استعمال المكياج بالطريقة الصحيحة مع استخدام مزيل المكياج قبل النوم فضلاً عن أهمية غسيل البشرة مرتين يومياً على الأقل.

كيف تتجدد بشرة الإنسان وكيف تشيخ البشرة مع الوقت؟

ترى الدكتورة ريتا سمور ” أخصائية الأمراض الجلدية ” أن شيخوخة البشرة هو أمر طبيعي، وبالحديث عن شيخوخة البشرة فإن هناك اعتقاد من جانب العديد من الأشخاص أننا نعني بها الترهل والتجاعيد الغامقة التي تصيب الأشخاص على عمر 60 أو 65 سنة، ولكن في الواقع لابد

لنا من أن نعرف أن شيخوخة البشرة تبدأ مع الإنسان بشكل تدريجي ابتداءً من عمر الثلاثين عاماً.
فمثل كل وظائف خلايا الجسم تخف وظائف خلايا البشرة مع الوقت، لذلك فإن دورة تجدد البشرة تخف أيضاً مع العمر من حيث الإفرازات لمادة الكولاجين والإيلاستين، لذلك فإننا نردى تدريجياً علامات شيخوخة البشرة والتي تتمثل في بعض الأعراض منها:

  • ظهور البشرة رقيقة بدرجة أكبر.
  • عدم نضارة البشرة.
  • تتميز البشرة بوجود اللون الباهت الرمادي أو الأصفر.
  • ظهور التصبغات والبقع البنية والتي تظهر نتيجة العوامل البيئة أهمها الأشعة فوق البنفسجية.
  • ظهور شرايين حمراء متوسعة في البشرة مع توسع المسامات أيضاً.
  • ظهور التجاعيد السطحية والتعبيرية في مراحلها البدائية، ثم بعد ذلك تكون أغمق ويظهر ترهل البشرة.

ما هي طرق الوقاية من الشيخوخة المبكرة للبشرة؟

يمكننا الوقاية من تلك الشيخوخة التي تصيب البشرة من خلال التوعية بهذا الأمر ونقوم بالاهتمام بالبشرة على عمر صغير، وهذا الشيء نلاحظه كثيراً نحن الأطباء في عياداتنا أنه ابتداءً من عمر 25 يقوم الصبايا والشباب في السوشيال ميديا بالاهتمام بجمالهم الخارجي عبر استشارة الطبيب المختص، لأننا كما نعرف أنه مع استخدام المستحضرات الطبية التجميلية فقط للبشرة والتي تتمثل في الكريمات لا يؤثر على نضارة البشرة بشكل كبير، وإنما هناك بعض الفيتامينات والمواد الفعالة الأخرى التي لابد لها من أن توضع على الجلد لتؤثر عليه وتخفف من شيخوخة البشرة بشكل كبير.

إلى جانب ذلك، يجدر الذكر بأن هناك العديد من العوامل الخارجية التي تعمل على تسريع شيخوخة البشرة أهمها:

  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • التدخين.
  • التلوث، وغيرها من العوامل الأخرى الضارة.

ما أهمية العامل النفسي والتغذية في الوقاية من شيخوخة البشرة؟

بالتأكيد أن الأطعمة التي نتناولها تؤثر على الجسم بشكل عام والبشرة بشكل خاص لأن البشرة تُعد بحاجة لتغذية خاصة من حيث الفيتامينات والمعادن وغيرها، لذلك فإننا ننصح بالغذاء الصحي المتكامل الذي يحتوي على الفيتامينات المهمة للجلد كفيتامين A وفيتامين C وفيتامين E وهي نوعية الفيتامينات المضادة للأكسدة.
مضيفةً: لا يوجد هنالك غذاء معين ننصح به لنضارة البشرة وإنما يجب أن يكون الغذاء الذي نتناوله غذاء متكامل وصحي وغني بالفيتامينات، كما يجب علينا النوم بطريقة صحية لأن ذلك يؤثر على تجدد كل خلايا الجسم والتي من بينها البشرة.

هناك بعض العلاجات التي نستخدمها في بداية أعمارنا لتجفيف البشرة الدهنية والتخلص من الحبوب والبثور التي تظهر عليها، ولكننا مع تقدم العمر نحتاج إلى أدوية أو علاجات أخرى لترطيب البشرة، وهو الأمر المهم الذي يختلف من حالة لأخرى حيث أن الافرازات الدهنية في فترة الشباب تكون كبيرة نوعاً ما ولكن مع تقدم العمر خاصةً عند السيدات بعد انقطاع الدورة الشهرية وخفة الهرمونات نلاحظ أن غالبيتهم يعانون من جفاف البشرة، لذلك يجب عليهم استشارة طبيب الجلدية حتى يصف لهم المواد والعلاجات الطبيعية من الكريمات وغيرها لترطيب البشرة والتي تتم بشكل أساسي عبر:

  • فيتامين C.
  • الهيلورونيك أسيد.

وهي من المكونات المهمة التي تحتاجها البشرة على عمر 30 أو 40 سنة والتي يستوجب علينا جميعاً استخدامها.

ماذا عن استعمال السيدات للمكياج وكيف يتم علاج شيخوخة البشرة عبر فيتامين A؟

فيما يخص المكياج نستطيع قول الآتي:

  • لا ننصح باستعمال المكياج يومياً خاصةً المكياج السميك وبعض الكريمات التي تقوم بسد مسامات البشرة لأنه من غير المستحب استعمال المكياج والكريمات كل يوم على البشرة.
  • يُمنع النوم بعد وضع المكياج مباشرةً على البشرة وإنما قبل النوم يجب استعمال Remover لهذا المكياج.
  • ضرورة غسيل البشرة بشكل مستمر أي ما يقارب مرتين يومياً للحفاظ على نضارتها.

من العلاجات الرائجة جداً مؤخراً هو العلاج باستخدام المستحضرات التي تحتوي على فيتامين A الذي يعمل على تقشير البشرة، وفي الخارج لا يتم صرفه إلا بوصفة طبية وتحت إشراف من الطبيب وهو ما نختلف فيه عن تلك البلاد في بلادنا العربية.

من أقدم المكونات والأكثر فعاليةً لعلاج ووقاية البشرة هو فيتامين A الذي يُستخدم لحَب الشبَاب، وتكمن أهميته في أنه:

  1. يعمل على الطبقة السطحية للبشرة ومن ثم يعطي نضارة عالية للبشرة.
  2. يعمل فيتامين A على الطبقة الوسطى، ومن ثم فإنه يعمل على تحفيز خلايا تلك البشرة في الجلد حتى يمكنها إفراز مادة الكولاجين والإيلاستين مرة أخرى.
  3. يزيد هذا الفيتامين سماكة البشرة مع مرور العمر.

لذلك على الرغم من أهمية تلك المادة لبشرة الإنسان إلا أنه يستوجب علينا استعمالها بطريقة معينة حتى لا تؤذي البشرة لتفادي عملية تقشير البشرة.

وختاماً، تختلف أساليب التعامل مع البشرة من شخص لآخر سواء للرجال أو النساء، ومن ثم يستوجب علينا:

  • استشارة طبيب الجلدية على عمر مبكر لعلاج ووقاية البشرة من بعض المشكلات.
  • إمكانية استعمال بعض التقنيات الحديثة في علاج ووقاية البشرة من الشيخوخة كالبوتكس والفيلر الذي يُستخدم في المنطقة العليا من الوجه لعلاج تجاعيد الجورة والحواجب وحول العيون ومنطقة الجبين والرقبة.
  • استعمال تقنية الميزو بوتكس وهي تقنية جديدة نستخدمها بكمية قليلة وبطريقة سطحية على الوجه حتى نخفف بها التجاعيد الصغيرة ونشد مسام البشرة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: