علاج انحراف الأنف

صورة , أنف , انحراف الأنف
أنف

يعتبر انحراف الأنف مشكلة صحية مزمنة وشائعة تسبب الانزعاج للشخص المريض كما أن لهذه المشكلة أثر سلبي على الشخص مما يتسبب في انقطاع النوم والشخير وكذلك العصبية وقلة التركيز.

هل يمكن لانحراف الأنف أن يتسبب في انقطاع النوم وضيق التنفس؟

قال “د. بشار بذرة” استشاري جراحة الأنف والأذن. لانسداد الأنف تأثير على الجسم بأكمله حيث يشعر الإنسان بالتعب العام في كامل أعضاءه كما أن لهذا الانسداد داخل الأنف عدة أسباب والتي تؤثر على عدم قدرة المريض على النوم بشكل جيد أثناء الليل بجانب انسداد كامل الأنف أثناء الاستيقاظ ليلا من النوم أو ناحية واحدة منه مما يتسبب في التعب العام لهذا المريض لأن الأنف لا يستطيع حينها أن يأخذ كفايته من الهواء ويستطيع القلب حينها أن ينبض بصورة أكبر لكي يعوض نقص الأكسجين الناقص.

أما بالنهار يشعر المريض الذي يعاني من انحراف في الأنف بقلة التركيز وتعب عام في الجسم مع الشعور بالضيق والعصبية.

كيف تختلف أعراض انحراف الأنف من شخص لآخر؟

تختلف أسباب انحراف من شخص لآخر والتي تتحكم بصورة كبيرة في ظهور الأعراض كما أنه من أهم تلك الأسباب هو تضخم القرنيات الأنفية مع اعوجاج الحاجز الأنفي والذي يوجد منه درجات يمكنها أن تتسبب في انسداد الحاجز الأنفي.

عند التعرض للاعوجاج في الحاجز الأنفي بشكل بسيط يحدث هنالك انسداد في طرف واحد من الأنف كما أنه عند تضخم القرنية الأنفية مع الاعوجاج فإن الأنف يحدث فيه انسداد بشكل كامل، لذلك يمكن علاج تلك الحالة عن طريق تعديل الحاجز الأنفي وتصغير القرنية الأنفية ويكون هذا بمثابة علاج دائم.

على الجانب الآخر يوجد بعض العلاجات المؤقتة لانسداد الأنف عن طريق الكي والأمواج فوق الصوتية التي تساعد في العلاج بشكل مؤقت.

كيف يمكن تعديل الحاجز الأنفي؟

هناك خوف كبير من المرضى والعامة بشكل عام من تعديل الحاجز الأنفي ولكن يجب الإشارة إلى أن هذه العملية يمكن إجراؤها بصورة بسيطة عن طريق الجراح الماهر في أقل من 10 دقائق مع التخدير الموضعي والمهدئ للمريض ولكن عند تصغير القرنيات الأنفية مع تعديل الحاجز الأنفي تزيد تلك المدة لتصل إلى 20 دقيقة كما يظل المريض بعد هذه العملية في المستشفى حوالي 24 ساعة ثم بعدها يمكنه ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وأخيرا، في حالة أن السبب في انسداد الأنف هو اللحميات فإن اللحمية يمكن عودتها مرة أخرى بعد إجراء العملية الجراحية للحاجز الأنفي ولكن على الجانب الآخر يمكننا القول بأنه عند إجراء عملية انسداد الأنف بطريقة جيدة فمن الصعب عودة اللحميات مرة أخرى ومن النادر رجوعها بعكس الكي والعلاج بالأمواج الصوتية التي يمكنها إرجاع اللحمية مرة ثانية.

إلى جانب ذلك تعتبر فترة الاستشفاء من القرنية والحاجز الأنفي هي أسبوع واحد فقط كما يمكن أن تزيد تلك الفترة لتصل إلى 10 أيام عند إجراء التجميل للأنف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: