علاج الأمراض الجلدية بالليلزر

صورة , الأمراض الجلدية , الأرتيكاريا
الأمراض الجلدية

تم تقديم إنجاز طبي مؤخرا من قبل فريق طبي أردني وذلك بتقديم ورقة تم مناقشتها في المؤتمر الطبي الأوروبي للأمراض الجلدية الذي انعقد في باريس الشهر الماضي.

ماذا عن الإنجاز الطبي الذي حدث مؤخرا؟

قالت “د. هبة مسلم” أخصائية الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر. في شهر سبتمبر الماضي تم انعقاد المؤتمر الأوروبي للأمراض الجلدية والعلاج بالليزر في فرنسا وتحديدا في مدينة باريس وهو أكبر مؤتمر أوروبي في هذا المجال وتم المشاركة في هذا المؤتمر بورقة علمية عن مرض جلدي نادر أول مرة يُسجل في الأردن كما تم تسجيل أول حالتين في مستشفى الجامعة في الأردن بالتعاون مع فريق طبي كامل ويعتبر الهدف من نشر هذا المرض هو زيادة التوعية بين أطباء الجلدية في العلم والوطن العربي لأن هذا المرض الجلدي في حالة تشخيصه مبكرا يمكننا الوقاية من التصبغات الناتجة عنه التي يمكنها أن تزعج المريض.

وأضافت الدكتورة “هبة مسلم” يمتاز هذا المرض النادر بأنه طفح جلدي يظهر على منطقة الجذع ويكون شديد الحكة ويظهر باللون الأحمر مع بعض القشور وفي حالة عدم علاجه يتسبب في ظهور التصبغات أعلى الصدر والظهر والجذع كما أن له علاقة بالناس الذين لا يتناولون غذاء متوازن كما أن له علاقة وطيدة بالصيام، لذلك تم التوعية بهذا المرض في هذا المؤتمر كما تكمن خطورته في أنه يمكنه الاختفاء ثم الظهور مرة أخرى في حالة عودة مسبباته.

ما هو علاج هذا المرض الجلدي النادر؟

بالطبع هناك علاج لهذا المرض كما أن من مميزات هذا المرض أن علاجه سهل ولا يتضمن الكورتيزون وإنما يمكن علاجه عن طريق المضاد الحيوي الذي يمكنه تثبيط الالتهابات الجلدية كما أن هذا العلاج يمكنه الحد من ظهور الطفح الجلدي وبالتالي الحد من ظهور التصبغات ولكن يمكن لهذا العلاج أن يمتد لشهور عديدة.

ما هي أهم السلبيات التي تؤثر على البشرة في فصل الشتاء؟

من أهم المشاكل الجلدية للبشرة التي تزيد في فصل الشتاء هي جفاف البشرة لأن الجفاف قد يكون مقدمة لبعض المشكلات الأخرى كما أن الجفاف يمكنه التسبب في حكة الجلد بجانب التشققات الصغيرة في الجلد التي تكون مدخلا للبكتيريا التي قد تؤدي التعرض للالتهابات والعدوى وانتشارها كما أن الجلد الجاف يكون أكثر تعرضا للتهيج من أقل شيء حتى الماء كما أنه أكثر عُرضة للتجاعيد بجانب أن الجلد الجاف أكثر تعرضا للأكزيما التأتبية.

كيف يمكن علاج جفاف الجلد؟

هناك عوامل بيئية كثيرة يمكنها أن تزيد من عدم جفاف الجلد أهمها كثرة شرب الماء التي تزيد من نضرة الجلد والبشرة ولكنه يفيد الصحة والاعضاء الداخلية، لذلك يجب شرب كمية كافية من الماء يوميا.

على الجانب الآخر، يجب الأخذ في الاعتبار أن تعرض الجلد للماء بكثرة مثل الاستحمام أكثر من مرة يعرض الجلد للجفاف بجانب السباخة لفترة طويلة، لذلك يُفضل أن تكون فترة الاستحمام قصيرة ولا تزيد عن 10 دقائق كما يجب أن تكون المياه فاترة حيث أن المياه الدافئة تزيد من جفاف الجلد بجانب أن منظفات الجلد القلوية تعمل على زيادة جفاف الجلد بكثرة، لذلك يُفضل باستبدالها بغسول طبي درجة حموضته متماثلة للبشرة.

وتابعت “هبة” من الضروري استعمال مرطبات طبية بعد الحمام مباشرة على كامل الجسم بعد دقائق من الاستحمام وبشكل يومي ولمرتين على الأقل كما يجب أن تكون المرطبات خالية من المعطرات خاصة لمن يعانون من الأكزيما حتى لا يزيد الأمر سوءا كما يجب استخدام الكريمات المرطبة للبشرة.

ما هي أحدث الطرق في علاج الأمراض الجلدية؟

يعتبر الليزر التقشيري هو أحدث الطرق في علاج الأمراض الذي يمكنه تحفيز الكولاجين في البشرة كما يجب أن يتم جرح البشرة في البداية حتى يتم تحفيز الكولاجين.

يعمل الليزر التقشيري على إزالة طبقة كاملة من الجلد مما يترتب على امتداد فترة النقاهة لأشهر عديدة بالنسبة للمريض ومن هنا أتت فكرة FRACTIONAL LASER الذي يتم عن طريق جرح الجلد على شكل نقاط مما ساعد في تقليل فترة النقاهة لتصل إلى أسابيع قليلة وربما أيام حسب النوع المستخدم في الليزر.

تعتبر الندبات وحب الشباب عبارة عن كولاجين غير طبيعي في الجلد، لذلك عند علاج هذه الحالة يمكن استخدام FRACTIONAL LASER بجانب إمكانية استخدامه في ندبات الحروق والعمليات الجراحية وبجانب استخدامه في علاج التجاعيد الرقيقة وتصبغات البشرة مثل النمش والتصبغات الناتجة عن التعرض للشمس مع إمكانية علاجه للسيلوليت كما تأخذ أكثر الحالات علاجا حوالي 6 جلسات فقط.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: