طرق طبيعية للحفاظ على البشرة وتفتيحها

صورة , النمش , صحة البشرة
النمش

ما الفرق بين النمش والكلف؟

قالت أستاذة “أمنية طاهر” خبيرة التجميل. النمش عبارة عن تبقعات بُنية صغيرة تظهر على الوجنتين والذراعين والكتفين والصدر والظهر، وسببها الأساسي هو التعرض للشمس، ويظهر دائمًا على البشرة البيضاء المائلة للإحمرار نظرًا لنقص صبغة الميلانين في الجلد.

أما الكلف فهو عبارة عن بقع تصبغية كبيرة، ويظهر عادةً خلال شهور الحمل لأسباب وراثية أو لأسباب تتعلق بنقص الفيتامينات المسئولة عن زيادة صبغة الميلانين في الجسم أو لإختلال الهرمونات عند الحامل، وتظهر هذه البقع الكبيرة على منطقة واحدة في الجسم مثل الوجه أو الرقبة أو أية منطقة جسدية داخلية، وغالبًا ما يختفي الكلف تدريجيًا كلما اقتربت شهور الحمل على الإنتهاء، كما يمكن علاجه ببعض الوصفات والزيوت الطبيعية.

وبشكل عام يشترك كلاً من النمش والكلف في بعض الأسباب المؤدية إلى ظهورهما، ويمكن تلخيص هذه الأسباب في الآتي:
• العوامل الوراثية.
• التعرض الكثيف لأشعة الشمس.
• قلة إستخدام المستحضرات الواقية من الشمس.
• الإستخدام الخاطيء لمستحضرات التجميل وزيوت البشرة، مثل التعرض للشمس بعد دهان الوجه بكريمات ليلية لا يصلح تعرض البشرة للشمس بعدها.

كيف نحمي البشرة من الإصابة بالتصبغات والبقع؟

نبهت “أستاذة/ أمنية” على أن وقاية البشرة من البقع والتصبغات يلزمه الإلتزام بروتين يومي وروتين أسبوعي للعناية بالبشرة، فمن الإجراءات الواجب تنفيذها للعناية بالبشرة يوميًا ما يلي:
• المداومة على تنظيف البشرة صباحًا مع التجنب الكامل لتنظيف البشرة بالصابون والمستحضرات الكيماوية.

ويفضل أن تُنظف البشرة بالغسول الطبي المناسب لنوع البشرة، أو بأنواع الصابون التي تحتوي على الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو التنظيف بالصابون المحتوي على الجلسرين.

• غلق مسام الجلد بالطرق الطبيعية أي بإستعمال ماء الورد، أو من خلال تمرير قطعة ثلج على الوجه، وغلق المسام يُفيد في الوقاية من دخول الأتربة والغبار ومستحضرات التجميل إلى داخل طبقات الجلد مما يؤدي إلى إلتهابها.
• لتفتيح لون البشرة ونضارتها يمكن تحويل الشاي الأخضر إلى مكعبات ثلجية، ثم تمرير هذه المكعبات على الوجه يوميًا.

• تكرار تمرير قطع الثلج على البشرة مرتين أو ثلاثة يوميًا خصوصًا قبل وضع المكياج، فالثلج بطبيعته من المكونات الطبيعية التي تساعد على عدم ظهور التجاعيد، كما أنه منظف جيد للبشرة، ويساعد في غلق المسام الجلدية.

• الإلتزام بدهان البشرة بالمستحضرات الواقية من الشمس (Sun Block) قبل الخروج من المنزل خاصةً في فصل الصيف، وتجدر الإشارة هنا إلى خطأ المعلومة المنتشرة على شبكة الإنترنت والتي مفادُها أن زيت جوز الهند بديل لواقي الشمس، فحقيقةً يعتبر زيت جوز الهند من الزيوت الطبيعية المغذية للبشرة إلا أنه لا يحمي من أشعة الشمس كما أنه يساعد على إمتصاص البشرة للأتربة خاصة مع التواجد لفترات زمنية طويلة خارج المنزل.

• طالما وُضعت مستحضرات التجميل على البشرة فلابد من إزالتها قبل النوم، وتُنظف البشرة من المكياج بواسطة غسول البشرة الغني بالحبيبات الصغيرة.

أما بالنسبة للإجراءات الأسبوعية الواجبة الإتباع للعناية بالبشرة فتتلخص في تقشير البشرة (Scrub)، ويمكن تنفيذ ذلك بواسطة الغسول الطبي الغني بالحبيبات الكبيرة، أو من خلال عمل محلول تنظيف مكون من السكر الخشن والبن وعصير الليمون.

وبعد التقشير من المفيد تدليك البشرة بزيت الزيتون أو زيت الليمون للمساعدة في تفتيح لون البشرة وترطيبها.

ومن الممكن أيضًا دهان البشرة لمدة نصف ساعة بخليط جل الصبار مع عصير الليمون، وهذا الماسك يساعد كثيرًا في التخلص من الخطوط البيضاء والتجاعيد التي تظهر أسفل العين.

ويمكن أيضًا تحضير ماسك من النشا والدقيق والأرز ومسحوق اللبن المجفف فكلها من المكونات الطبيعية التي تساهم كثيرًا في تفتيح لون البشرة وعلاج البقع الداكنة.

ما هي أهم الخلطات الطبيعية التي تساعد على تفتيح البشرة وإزالة البقع؟

بعد تنظيف البشرة مساءًا يمكن إستعمال الخلطة الآتي وصفها لتفتيح البشرة وتنظيف المسام وإزالة البقع الداكنة والتصبغات، وتتكون الخلطة الطبيعية من:
• زيت زبدة الشيا، وهو مفيد جدًا للشعر والبشرة.
• زيت اللوز الحلو، وهو من المستحضرات الطبيعية الغنية بالفيتامينات التي تساعد في تفتيح البشرة والتخلص من التصبغات.
• زيت جنين القمح، وهو من الزيوت المضادة للأكسدة وبالتالي فهو مقاوم جيد للتجاعيد.
• الجلسرين حيث أنه جيد في علاج التصبغات والبقع ويمكن إستخدامه مع كل مناطق الجسم المصابة بالنمش أو الكلف أو التصبغات الداكنة.
• يمكن إضافة زيت الأركان المغربي لجودته في مقاومة التجاعيد وإزالة الهالات السوداء من حول العين.

تُخلط المكونات السابقة جيدًا وتستعمل بالكيفية الآتية:
• تنظف البشرة جيدًا من المكياج والأتربة والكريمات المرطبة قبل النوم.

• توضع الخلطة على البشرة مع التدليك المستمر الخفيف حتى تدخل كل المكونات والزيوت إلى طبقات الجلد الداخلية.
• تُترك على الوجه وتُغسل في صباح اليوم التالي.

ويمكن الإشارة إلى أهمية كريم لبن الجمل في تفتيح لون البشرة وعلاج البقع الداكنة الكبيرة وترطيب الجلد، وهو متوافر بالأسواق ولدى محلات العطارة المشهورة، ويمكن إضافة كمية من زيت الليمون عليه حيث أنه يساعد في تفتيح لون البشرة، وهذا الخليط تظهر نتائجه الفورية على البشرة بعد الإستخدام مباشرةً.

هل يصلح إستخدام زيت الأرجون المغربي مع البشرة أم أنه مفيد للشعر فقط؟

زيت الأرجون من الزيوت الطبيعية المفيدة للبشرة، ويمكن تدليك البشرة به كل مساء، وبشكل عام يمكن القول بأن كل الزيوت الطبيعية لها طريقة إستخدام مع البشرة تختلف عن طريقة إستخدامها مع الشعر.

فزيت زبدة الشيا مثلًا يُفيد في تفتيح البشرة ويقاوم التجاعيد ويقضي على البقع والتصبغات. أما زبدة الشيا نفسها – وكذلك زيت الشيا- مفيدة في علاج تقصف الشعر بشرط عدم تلامسها مع فروة الرأس.

أضف تعليق

error: