ضعف النطق و تأخر الكلام عند الطفل

تأخر الكلام ، ضعف النطق ، طفل , صورة
ضعف النطق

هناك أسباب كثيرة لتأخر الكلام عند الطفل منها مشاكل في السمع، عدم وجود حوار أسري، لذلك تتفاوت العيوب من عيوب ضعيفة إلى عيوب حادة، وأيضا هناك بعض الأطفال يصعب فهم كلامهم، ومن الناحية الأخرى يصعب على الطفل التعبير بالكلام عما يدور في خاطرة، فيأتي دور الأسرة والخبراء لعلاج حالة تأخر الكلام وضعف النطق عند الطفل.

أسباب تأخر النطق عند الأطفال:

تشرح “د. سعاد معوض” أخصائية نطق ولغة عبر لقائها بقناة العربية أسباب تأخر النطق عند الطفل. هناك أسباب عدة لتأخر النطق لذلك يجب على الطبيب معرفة أولا ما يدور في حياة الطفل من البداية، وتحديد هل هناك مشاكل في عضلة اللسان أو الفك أو الشفاة، هذه المشاكل تجعل الطفل لا يستطيع الكلام بطريقة صحيحة.

الفرق بين تأخر الكلام وضعف النطق عند الأطفال:

توضح “د. معوض” تأخر الكلام هو أن الطفل لا يستطيع نطق أي حرف في الكلمة، أما ضعف النطق فهو الطفل الذي يستطيع نطق الكلمة ولكن يجد صعوبة بحرف فيقوم إخراجها بطريقة غير صحيحة. ويمكن أن تؤثر هذه المشكلة على الطفل فيما بعد, حيث يؤثر تأخر الكلام على الكتابة والقراءة، لأن مشكلة التأخر مرتبطة أكثر بالعقل، فيجد الطفل صعوبة في تسلسل أفكاره، لذلك يجب معالجة المشكلة قبل المرحلة المدرسية.

متى يتدخل الأهل لمواجهة المشكلة؟

تقول “د. معوض” نمو الأصوات يختلف على حسب العمر والطفل ولد أم بنت، وأيضا يجب على الأهل معرفة الفرق بين اللفظ والكلام، فعندما لا يستطيع الطفل نطق حرف الراء وهو بعمر 3 أو 4 سنوات فذلك شيء طبيعي لأن حرف الراء يكتمل نطقه في عمر 6 أو 7 سنوات، أما إذا كان الطفل لايستطيع نطق حرف الباء فهذا يدل على وجود مشكلة لأن هذا الحرف من الحروف سهلة النطق، وأيضا عند تبديل الأسنان واستمر الطفل نطق الحرف بالخطأ، فيجب التدخل والذهاب إلى مختص. فهل محادثة الطفل وهو صغير بالسن يجعل الأهل يشعرون بالقلق إذا لم يتم الطفل التعامل والتحدث معهم بشكل صحيح. يتوقف ذلك على السن، لأن الطفل بعمر السنتين لا يكون كلامه مفهوم 100%، أما الطفل وهو بعمر3- 4سنوات يجب أن يكون معظم كلامه مفهوم.

هل اللدغة في بعض الحروف تعتبر من تأخر الكلام أم من تأخر اللألفاظ؟

وتابعت “د. معوض” أولا يجب معرفة هل الطفل يستطيع نطقها أم إنه يجد صعوبة في الكلام بها، ويجب محاولة تغيرها لأنها تعتبر تشويه للكلام، وإعطائهم بعض التمارين والفرصة لنطقها بطريقة سليمة. ويتم علاج اللدغة الكلامية عند الكبار بالتمارين ويجب التدخل المبكر ليصبح الحل أسهل وإيضا تفعيل دور الأهل لحل المشكلة في البيت.

ما دور الأهل مع الطفل الذي يعاني من تأخر الكلام وضعف النطق؟

لهم دور كبير داخل المنزل، فيجب ممارسة النطق الصحيح للكلام بطريقة غير مباشرة مع الطفل لأنه يتأثر بذلك، وأن يعملوا على التحفيظ والتمييز السمعي، لأن في الأونة الأخيرة أصبح التحفيظ البصري منتشر بسبب التكنولوجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى