سيفيكار – Sevikar | لعلاج ضغط الدم المرتفع

سيفيكار أقراص مغلفة Sevikar / أولميسارتان، ميدوكسوميل، أملوديبين Olmesartan , Medoxomil , Amlodipine

سيفيكار أقراص مغلفة (40/5)- (40/10)- (20/10) – (20/5) ملج أولميسارتان ميدوكسوميل وأملوديبين بيسلات: أقراص مغلفة للتناول عن طريق الفم.

معلومات للمريض:
الاستخدام أثناء الحمل:
من الممكن أن يتسبب استخدام الأدوية التي تعمل بشكل مباشر على نظام الرينين- أنجيوتنسين خلال الثلاثة أشهر الثانية والثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل في حدوث إصابة للجنين في طور النمو، وقد يؤدي إلى وفاته. عند اكتشاف الحمل، يجب التوقف عن تناول سيفيكار في أسرع وقت ممكن.

قم بقراءة هذه الصفحة جيدًا قبل استعمال او تناول Sevikar.
• احتفظ بهذه الصفحة لأنك قد تحتاج إليها لاحقًا.
• في حال كانت لديم أي أسئلة تتعلق بهذا المستحضر قم باستشارة الطبيب أو الصيدلي.
• إن Sevikar قد تم صرفه خصيصًا لك بناء على وصفة طبية، ولهذا يجب عليك عدم إعطائه لأي شخص حتى وإن كان هذا الشخص يعاني من نفس الأعراض التي سبق وأن عانيت منها.
• قم بالاتصال بطبيبك المعالج أو الصيدلي في حال زيادة حدة الأعراض الجانبية أو الإصابة بعرض جانبي لم يتم ذكره في هذه الصفحة.

تحتوي هذه الصفحة على:
1- ما هو سيفيكار وما هي دواعي استعماله.
2- من الذي لا يجب عليه تناول سيفيكار.
3- قبل القيام بتناول سيفيكار (تحذيرات واحتياطات)
4- طريقة استخدام سيفيكار.
5- الأعراض الجانبية.
6- ظروف تخزين سيفيكار.
7- معلومات إضافية.

1. ما هو سيفيكار Sevikar وما هي دواعي استعماله

يحتوي سيفيكار على اثنين من الأدوية الخافضة لضغط الدم المرتفع هما اولميسارتان ميدوكسوميل والأملوديبين (الأملوديبين بيسلات) تساعد هذه المواد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.
• أولميسارتان ميدوكسيوميل ينتمي إلى مجموعة من الأدوية تسمى “حاصرات مستقبل هرمون الأنجيوتنسين 2” الذي يعمل على منع التأثيرات القابضة للأوعية الدموية الخاصة بهرمون الأنجيوتنسين 2 مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم.
• أملوديبين ينتمي إلى مجموعة من مواد تسمى “مناهض أيون الكالسيوم أو حاصر لقنوات الكالسيوم”
الأملوديبين يعمل على تثبيط تدفق أيونات الكالسيوم عبر الغشاء إلى داخل العضلات الملساء بالأوعية الدموية وعضلة القلب. مما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية ويقلل من ضغط الدم.
يستخدم سيفيكار لعلاج المرضى الذين لا يتم التحكم بضغط الدم عندهم بالأولميسارتان ميدوكسوميل لوحده أو الأملوديبين لوحده.

2. موانع استعمال Sevikar

• إذا كنت تعاني من فرط الحساسية تجاه ألوميسارتان ميدوكسيوميل، أو أملوديبين، أو الديهيدروبيريدينات؛ مجموعة خاصة من حاصرات قنوات الكالسيوم، أو تجاه المكونات الأخرى المذكورة في القسم 7 (معلومات إضافية).
• إذا كنت حاملًا في أكثر من ثلاثة أشهر (يفضل أيضًا عدم تناول سيفيكار في الأشهر الأولى من الحمل- انظر قسم “الحمل والرضاعة الطبيعية”).
• إذا كنت مرضعًا أو على وشك بدء الرضاعة الطبيعية. لا يوصي بتناول سيفيكار في الأمهات المرضعات، وقد يختار لك طبيبك علاجًا آخر إذا كنت ترغبين في ممارسة الرضاعة الطبيعية.
• يجب عدم استعمال سيفيكار مع اليساكرين في المرضى الذين يعانون من مرضى السكري أو الفشل الكلوي.
• إذا كنت تعاني من نقص نتاج القلب (انخفاض كمية الدم التي يضخها القلب) ناتج عن مشكلة خطيرة بالقلب، أو نوبة قلبية، أو إذا كنت قد عانيت من نوبة قلبية (احتشاء عضلة القلب الحاد) خلال الأربعة أسابيع الأخيرة.
• إذا كنت تعاني من ألم أو شعور بعدم الارتياح بالصدر عند الراحة أو أثناء الليل (ذبحة صدرية غير مستقرة).
• إذا كنت تعاني من قصور كبدي شديد وانسداد بالجهاز الصفراوي.

الحمل والرضاعة الطبيعية:
الحمل:
يجب إبلاغ طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك حاملًا (أو قد تصبحين حاملًا).
سينصحك طبيبك بالتوقف عن تناول سيفيكار قبل أن تصبحي حاملًا أو بمجرد معرفتك أنك حاملًا، وسينصحك بتناول دواء أخر حيث أنه لا يوصي بتناول سيفيكار في الأشهر الأولى من الحمل، ولا يجب تناوله إذا كنت حاملًا في أكثر من ثلاثة أشهر، حيث قد يلحق ضررًا خطيرًا بطفلك إذا تم تناوله بعد الشهر الثالث من الحمل، إذا أصبحت حاملًا أثناء العلاج بـ سيفيكار، فيرجي إخبار طبيبك وزيارته بدون تأخير.

الرضاعة الطبيعية:
أخبري طبيبك إذا كنت مرضعًا أو كنت على وشك بدء الرضاعة الطبيعية. لا يوصي بتناول سيفيكار في الأمهات والمرضعات، وقد يختار لك طبيبك علاجًا آخر. استشيري الطبيب أو الصيدلي الخاص بك قبل تناول أي دواء إذا كنت حاملًا أو مرضعًا.

حالات خاصة:
انخفاض ضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من نفاذ الأملاح أو حجم السوائل في الجسم.
قد يحدث انخفاض في ضغط الدم مصحوبًا بأعراض بعد بدء العلاج بأولميسارتان ميدوكسوميل. قد يكون المرضى الذين لديهم نظام رينين- أنجيوتنسين نشط، مثل المرضى الذين يعانون من نفاذ الأملاح و/ أو حجم السوائل في الجسم (على سبيل المثال المرضى الذين يتم علاجهم بجرعات عالية من الأدوية المدرة للبول). معرضون لذلك بشكل خاص.
يجب بدأ العلاج بـ سيفيكار تحت إشراف طبي دقيق. إذا حدث انخفاض في ضغط الدم، فلابد من وضع المريض في وضعية الاستلقاء وإعطائه محلول ملحي عادي عن طريق التسريب في الوريد إذا لزم الأمر. لا يعد حدوث انخفاض ضغط الدم بشكل عابر من موانع الاستمرار في العلاج، حيث عادة ما يمكن أن يستمر العلاج بدون أية صعوبات بمجرد أن يستقر ضغط.

ضيق شديد في الصمام الأورطي:
مثلما يحدث مع أي من موسعات الشرايين الطرفية الأخرى، يجب توخي الحذر عند تناول سيفيكار، خاصة في المرضى الذين يعانون من ضيق شديد في الصمام الأورطي، برغم ذلك فقد تم الإبلاغ في حالات نادرة عن حدوث انخفاض حاد في ضغط الدم بعد تناول الدواء عن طريق الفم.
المرضى الذين يعانون من انسداد شديد في الشريان التاجي (مرضى انسدادي بالشريان التاجي).
قد يعاني المرضى، خاصة المرضى الذين يعانون من انسداد شديد في الشريان التاجي، من زيادة معدل تكرار أو مدة أو شدة الذبحة الصدرية أو احتشاء عضلة القلب الحاد عند بدء العلاج بحاصرات قنوات الكالسيوم أو عند زيادة الجرعة. لم تتضح آلية هذا التأثير.

المرضى الذين يعانون من هبوط “فشل” القلب الاحتقاني:
بوجه عام، يجب استخدام حاصرات قنوات الكالسيوم بحذر في المرضى الذين يعانون من هبوط القلب. على الرغم من أ،ه لم يكن هناك دليل على تفاقم هبوط القلب في التجارب السريرية التي تم إجراؤها بواسطة أملوديبين وذلك استنادًا إلى معايير تحمل ممارسة التمارين، ولم يكن هناك أثر جانبي عام على فترة البقاء على قيد الحياة أو معدل حدوث أمراض القلب (كما تم تحديده بواسطة اضطراب النظم القلبي المهدد للحياة، أو احتشاء عضلة القلب الحاد أو دخول المستشفى نتيجة تفاقم هبوط القلب).

المرضى الذين يعانون من قصور وظائف الكلى:
يتوقع حدوث تغييرات في وظائف الكلى لدى الأفراد الأكثر عرضة والذين يتم علاجهم بأولميسارتان ميدوكسوميل وذلك يكون ناتجًا عن تثبيط نظام الرينين- أنجيوتنسين- ألدوستيرون. في المرضى الذين قد تعتمد وظائف الكلى لديهم على نشاط نظام الرينين- أنجيوتنسين- ألدوستيرون (مثل المرضى الذين يعانون من هبوط القلب الاحتقاني الشديد) ارتبط العلاج بمثبطات الإنزيم المحول لهرمون الأنجيوتنسين وحاصرات مستقبل هرمون الأنجيوتنسين بحدوث انخفاض في كمية البول (قلة البول) أو أزوتيمية متقدمة (ارتفاع نسبة المركبات التي تحتوي على النيتروجين في الدم) وارتبط (في حالات نادرة) بحدث فشل كلوي حاد و/ أو الوفاة. قد تحدث أعراض مشابهة لدى المرضى الذين يتم علاجهم بـ سيفيكار وذلك لوجود أولميسارتان ميدوكسوميل به.

المرضى الذين يعانون من قصور وظائف الكبد:
نظرًا لاستقلاب الأملوديبين بدرجة كبيرة عن طريق الكبد، وبلوغ العمر النصفي للإزالة من البلازما 2/1 56 ساعة في المرضى الذين يعانون من قصور شديد في وظائف الكبد، فيجب توخي الحذر عند إعطاء سيفيكار للمرضى الذين يعانون من قصور شديد بوظائف الكبد.

المرضى من كبار السن: في المرضى الذين تتعدى أعمارهم 65 عامًا، سيفحص الطبيب ضغط الدم بصورة منتظمة عند أية زيادة للجرعة، للتأكد من عدم انخفاض ضغط الدم بشكل شديد.

المرضى ذوي البشرة السمراء: كما هو الحال مع بعض الأدوية المشابهة الأخرى، قد يكون تأثير سيفيكار الخافض لضغط الدم أقل إلى حد ما في المرضى ذوي البشرة السمراء.

القيادة واستخدام الآلات:
قد تشعر بنعاس أو دوخة أثناء علاج ارتفاع ضغط الدم الذي تعاني منه. إذا حدث ذلك، فلا تمارس القيادة، ولا تستخدم الآلات حتى تزول تلك الأعراض استشر طبيبك.
أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي من المشاكل الصحية التالية:
• مشكل في الكلى، أو زراعة الكلى.
• مرضى بالكبد.
• هبوط القلب، أو مشاكل في مصامات أو عضلة القلب.
• قيء شديد، أو إسهال، أو إذا كنت تتناول علاجًا بجرعات مرتفعة من الأدوية المدرة للبول، أو إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا قليل الملح.
• ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم لديك.
• مشاكل في الغدد الكظرية (غدد تنتج هرمونات وتوجد فوق الكليتين).
• كما هو الحال مع أي دواء خافض لضغط الدم، قد يؤدي انخفاض ضغط دم بشكل مفرط في المرضى الذين يعانون من اضطرابات تدفق الدم إلى القلب أو المخ إلى حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية. ولذا سيقوم طبيبك بالتحقق من ضغط الدم لديك بعناية.

تناول أدوية أخرى:
يرجى إبلاغ الطبيب، أو الصيدلي الخاص بك إذا كنت تتناول أو تناولت مؤخرًا أيًا من الأدوية التالية:
• حاصرات الرينين أنجيوتنسين الألدوستيرون المزدوج، يمنع استخدام سيفيكار مع عقار اليسكارين أو مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين أو غيرها من موانع مستقبلات الأنجيوتنسين في المرضى الذين يعانون من مرضى السكري أو الفشل الكلوي.
• يجب عدم استعمال حاصرات رنين انجيوتنسين المزدوج (مثالًا مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لدواء سيفيكار). وخاصة في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
• مكملات غذائية تحتوي على البوتاسيوم، أو بدائل ملح تحتوي على البوتاسيوم، أو أدوية مدرة للبول، أو الهيبارين (يستخدم لزيادة سيولة الدم ومنع تكون جلطات الدم) قد يؤدي استخدام هذه الأدوية في نفس وقت استخدام سيفيكار إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
• الليثيوم (دواء يستخدم لعلاج التقلبات المزاجية وبعض أنواع الاكتئاب) قد يؤدي استخدامه في نفس وقت استخدام سيفيكار إلى زيادة التسمم الناتج عن الليثيوم إذا كان ينبغي عليك تناول الليثيوم، فسيقوم طبيبك بقياس مستويات الليثيوم في الدم لديك.
• مضادات الالتهاب غير الستيرويدية “NSAIDs، أدوية تستخدم لتخفيف الآلام، والتورم، وأعراض الالتهاب الأخرى، بما في ذلك التهاب المفاصل)، قد يؤدي استخدامها في نفس وقت استخدام سيفيكار إلى زيادة خطر حدوث فشل كلوي. قد تقلل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من تأثير سيفيكار.
• أدوية أخرى خافضة لضغط الدم، حيث قد يتم زيادة تأثير سيفيكار.
• بعض مضادات الحموضة (علاجات عسر الهضم أو الحموضة) حيث قد ينخفض تأثير سيفيكار بشكل طفيف.
• الأدوية المستخدمة لعلاج فيروس نقص المناعة البشري/ متلازمة نقص المناعة المكتسب “الإيدز” (مثل ريتونافير) أو لعلاج العدوى الفطرية (مثل كيتوكونازول وإيتراكونازول).
• ديلتيازيم، دواء يستخدم لعلاج المشاكل المتعلقة بنظم القلب، وارتفاع ضغط الدم.
• مضادات التشنجات والتي تستخدم لعلاج الصرع (مثل :كاربامازيبين، وفينوباربيتال، وفينيتوين، وفوسفنتوين، وبريميدون).
• ريفامبيسين دواء يستخدم لعلاج الدرن (مرض السل) وأنواع اخرى من العدوى.
• نبتة سانت جونز (هايبريكم برفوراتم) وهو عبارة عن علاج عشبي.
• سيلدينافيل دواء يستخدم لعلاج عدم القدرة على الانتصاب أو للحفاظ عليه، حيث قد يزيد من التأثير الخافض لضغط الدم.
يرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي الخاص بك إذا كنت تتناول أو تناولت مؤخرًا أية أدوية أخرى، بما فيها الأدوية التي يتم الحصول عليها بدون وصفة طبية.

4. طريقة استخدام سيفيكار

تناول دائمًا سيفيكار كما أخبرك طبيبك بالضبط، إذا لم تكن متأكدًا من كيفية التناول، يجب عليك مراجعة الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.
الجرعة الموصى بها من سيفيكار هي حبة واحدة في اليوم مع الطعام او بدونه؟
ابتلع الأقراص مع بعض السوائل (على سبيل المثال كوب من الماء).
لا تمضغ الأقراص ولا تأخذها مع عصير الجريب فروت.
حاول أن تتناول الأقراص يوميًا في نفس الوقت، على سبيل المثال في وقت الإفطار.
تتحقق الآثار الخافضة للضغط كحد أقصى في غضون أسبوعين بعد تغيير الجرعة.

إذا تناولت كمية من سيفيكار أكثر مما يجب:
إذا تناولت كمية من سيفيكار أكثر مما يجب قد يحدث لك انخفاض في ضغط الدم مع أعراض مثل الدوخة، وسرعة أو بطء ضربات القلب، أخبر الطبيب الخاص بك، أو أذهب إلى أقرب مستشفى على الفور. خذ العبوة وأي أقراص متبقية من سيفيكار أو هذه الصفحة معك حتى يتسنى للأطباء معرفة ما تناولته.

إذا نسيت أن تتناول سيفيكار: إذا نسيت تناول إحدى الجرعات، فتناولها بمجرد تذكرك لها، إلا إذا كان قد حان موعد الجرعة التالية. لا تتناول جرعة مضاعفة.

إذا توقفت عن تناول سيفيكار:
استمر في تناول سيفيكار ما لم يخبرك طبيبك بتوقفه.
إذا كانت لديك أية أسئلة إضافية حول استخدام Sevikar، فاستشر الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.

5. الأعراض الجانبية

الأثرين الجانبيين التاليين قد يكونان خطيرين، على الرغم من عدم حدوثهما لدى الكثير من الأشخاص:
• قد تحدث تفاعلات حساسية مصحوبة بتورم الوجه، و/ أو الحنجرة مع حكة وطفح جلدي أثناء العلاج بـ سيفيكار إذا حدث ذلك، فتوقف عن تناول سيفيكار وأخبر طبيبك على الفور.
• يمكن أن يسبب سيفيكار انخفاضًا شديدًا جدًا في ضغط الدم في الأفراد الأكثر عرضة لذلك. قد يسبب ذلك دوارًا شديدًا، أو إغماء إذا حدث ذلك، فيجب أن تتوقف عن تناول سيفيكار وأن تخبر طبيبك على الفور، وأن تستلقى في الوضع راقدًا.

الأعراض الجانبية المحتملة الأخرى لـ سيفيكار:
• شائعة (تؤثر على أقل من مريض واحد من كل 10 مرضى):
دوخة، وصداع، وتورم الكاحلين أو القدمين أو الساقين او اليدين أو الذراعين، وإجهاد.
• غير شائعة (تؤثر على أقل من مريض واحد من كل 100 مريض):
دوخة عند الوقوف، وفقدان الطاقة، وتنميل أو وخز في اليدين أو القدمين، ودوار، وضربات قلب قوية، وتسارع ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم المصحوب بأعراض مثل الدوخة والدوار، وصعوبة التنفس، وسعال، وغثيان، وقيء، وعسر هضم، وإسهال، وإمساك، وجفاف الفم، وألم في الجزء العلوي من البطن، وطفح جلدي، وتقلصات عضلية، وألم في الذراعين والساقين، وألم في الظهر، والشعور برغبة شديدة للتبول، وخمول جنسي (قلة النشاط الجنسي) وعدم القدرة على الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه، وضعف. كما لوحظت أيضًا بعض التغييرات في نتائج اختبار الدم، وتتضمن ما يلي: ارتفاع وكذلك انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم، ارتفاع مستويات الكرياتنين في الدم، ارتفاع مستويات حمض اليوريك، ارتفاعات في نتائج اختبار وظائف الكبد (مستويات إنزيم ناقلة الجاما جلوتاميل).
• نادرة (تؤثر على أقل من مريض واحد من كل 1000 مريض).
فرط الحساسية تجاه الدواء، وإغماء، وطفح جلدي مصحوب بشرى (ارتكاريا)، وتورم الوجه.
تم الإبلاغ عن أعراض جانبية اخرى مع تناول أولميسارتان ميدوكسوميل أو أوملوديبين بمفردهما وهي:
• الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول أولميسارتان ميدوكسوميل
ذبحة (ألم، أو شعور بعدم الارتياح بالصدر، يعرف باسم الذبحة الصدرية) والتهاب الشعب الهوائية، والتهاب الحلق، ورشح أو انسداد الأنف، وألم في البطن، وألم في المعدة، وألم في المفاصل، أو العظام. ووجود دم في البول، وعدوى المسالك البولية، وألم في الصدر، وأعراض شبيهة بالأنفلونزا، وألم، وتغييرات في نتائج اختبار الدم مثل ارتفاع مستويات الدهون (فرط الدهون الثلاثية في الدم) وارتفاع في نتائج اختبارات وظائف الكبد والعضلات، وهناك أيضًا أعراضًا جانبية إضافية، تحدث جميعها بمعدل تكرار نادرًا جدًا: انخفاض عدد أحد أنواع خلايا الدم، يعرف باسم الصفائح الدموية، مما قد يؤدي إلى سهول التكدم، أو إطالة وقت النزيف، وحكة، وظواهر جلدية (طفح جلدي ظاهر) وتورم اللسان أو الوجه، وطفح جلدي تحسسي، وألم بالعضلات قصور كلوي، وفشل كلوي حاد، وزيادة اليوريا في الدم، الشعور بأنك لست على ما يرام. وفي المرضى كبار السن زاد معدل تكرار حدوث انخفاض ضغط الدم المسبب للدوار الشديد أو الإغماء بشكل طفيف؛ لينتقل من الأعراض الجانبية النادرة إلى
الأعراض الجانبية غير الشائعة.
• الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول أملوديبين:
شعور بدفء واحمرار الوجه، وألم في البطن، وانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، مما قد يزيد من خطر حدوث العدوى، وانخفاض عدد الصفائح الدموية، وتضخم الثدي في الرجال، وارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، واضطراب النوم، وتهيج، واكتئاب، وارتباك وتغيرات مزاجية تتضمن شعورًا بالقلق، والشعور بأنك لست على ما يرام، ورعشة، وزيادة التعرق، وتغييرات في التذوق، وتنميل أو وخز في اليدين أو القدمين، واضطرابات في الرؤية، وطنني وألم في الصدر، وتفاقم الذبحة (ألم أو شعور بعدم الارتياح بالصدر) والتهاب الأوعية الدموية، ورشح أو انسداد الأنف، وزيادة سمك اللثة، والتهاب جدار المعدة، وارتفاع مستويات إنزيمات الكبد، واصفرار لون البشرة والعينين، والتهاب الكبد أو البنكرياس وظواهر جلدية (طفح جلدي ظاهر) وحكة وتساقط الشعر، وتغير لون الجلد، وجود بقع أرجوانية على الجلد نتيجة لنزف بسيط (فرفرية) وحالات فردية من تفاعلات حساسية (حكة، وطفح جلدي، وتورم الوجه، الفم و/ أو الحنجرة، حالات حساسية أخرى مصحوبة بالتهاب وتقشر الجلد، وتكون في بعض الأحيان مهددة للحياة) وألم بالعضلات أو بالمفاصل، وزيادة أو انخفاض الوزن. تم الإبلاغ عن حالات فردية من نوبات قلبية وعد انتظام ضربات القلب، وذبحة في المرضى الذين يعانون من أحد أمراض الشريان التاجي، ولكن لم يتم التحقق من وجود علاقة واضحة بين حدوثها وبين تناول أملوديبين.
• إذا أصبح أي من الأعراض الجانبية خطيراً، أو إذا لاحظت أية أعراض جانبية غير المدرجة في هذه الصفحة، فيرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي الخاص بك.
• غير معروف
ذرب الأمعاء: إسهال شديد بسبب مرض في الأمعاء ويسبب فقدان للوزن وينبغي الاتصال بالطبيب على الفور عند الشعور بهذه الأعراض.

6. ظروف تخزين سيفيكار Sevikar

يحفظ بعيدًا عن متناول ورؤية الأطفال.
يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية.
لا تستخدم سيفيكار بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المدون على العبوة أو الملصق.

7. معلومات إضافية عن Sevikar

ما هي محتويات سيفيكار:
• المادة الفعالة هي املوديبين بيسلات بجرعة تعادل 5 أو 10 ملج وأولميسارتان ميدوكسوميل بجرعة تعادل 20 أو 40 ملج.
• المكونات الاخرى هي سيلسيفايد ميكروكريستالين سيلليولوز، نشا، وكروس كارميلوز الصوديوم، وستيارت الماغنسيوم.
أوبادري أبيض (سيفيكار 20/5 ملج) أوبادري أصفر (سفيكيار 40/5 ملج) أوبادري برتقالي (سيفيكار 20/10 ملج) أوبادري احمر (سيفيكار 40/10 ملج)

ما هو شكل سيفيكار وما هي محتويات العبوة:
• أقراص سيفيكار 20/5 ملج هي أقراص دائرية مغلفة، بيضاء اللون، منقوش عليها SJ 311 من أحد الوجهين، تحتوي العبوة على 28 قرصًا مغلفًا.
• أقراص سيفيكار 20/10 ملج هي أقراص دائرية مغلفة، برتقالية الى الرمادي، منقوش عليها 275 SJ من أحد الوجهين، تحتوي العبوة على 28 قرصًا مغلفًا.
• أقراص سيفيكار 40/10 ملج هي أقراص دائرية مغلفة، أحمر مائل إلى البني، منقوش عليها 273 SJ من أحد الوجهين، تحتوي العبوة على 28 قرصًا مغلفًا.

إرشادات:
– الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافًا للتعليمات يعرضك للخطر.
– اتبع بدقة وصفة الطبيب، وطريقة الاستعمال المنصوص عليها، وتعليمات الصيدلي الذي صرفها لك.
– الطبيب والصيدلي هما الخبيران في الدواء وبنفعه وضرره.
– لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
– لا تكرر الوصفة الطبية بدون استشارة الطبيب.
– لا تترك الأدوية في متناول أيدي الأطفال.

مالك حق التسويق وجهة التصنيع: مصنع ساجا للصناعات الدوائية. الشركة العربية السعودية اليابانية للمنتجات الصيدلانية المحدودة.
جدة- المملكة العربية السعودية.
بترخيص من: شركة دايشي سانكيو المحدودة طوكيو- اليابان.

صورة , عبوة , دواء , لعلاج ارتفاع ضغط الدم , سيفيكار , Sevikar
صورة: عبوة سيفيكار Sevikar
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: