سياحة الجليد وممارسة التزلج

صورة , ممارسة التزلج , السياحة الجليدية
ممارسة التزلج

عادة ما يتحرق السائح العربي شوقًا لرؤية الجليد والإستمتاع بالتزلج على بساطه الأبيض الناعم، نظرًا لما إعتاد عليه من الطقس الحار والجاف في أغلب – إن لم يكن كل – الدول العربية، من هنا تكون الفرصة عظيمة لإشباع هذه الرغبة عند قضاء عطلة رأس السنة في إحدى الوجهات السياحية التي تشتهر بكونها مركزًا لتساقط الجليد ومركزًا لممارسة التزلج عليه.

الأعراض اللازم إصطحابها لممارسة التزلج

وقبل تفصيل الوجهات السياحية التي تصلح لمثل هذا النوع من السياحة وجب إبتدءًا معرفة الأغراض اللازم إصطحابها لمثل هذه الرحلة والتي بالضرورة ستكون إلى منطقة شديدة البرودة ولا شك. فعلى إعتبار أن الرحلة بالأساس ستكون إلى مكان جليدي تنخفض درجة حرارته للغاية فلزم إصطحاب ما يأتي من أغراض:
معطفين ثقيلين على الأقل.
الإكسسوارات الشتوية مثل القبعات الصوف والقفازات والجوارب الصوفية والكوفية والحذاء المرتفع الرقبة (البوت) والمبطن من الداخل وحذاء رياضي مخصص للبيئة الجليدية.
البلوفرات الثقيلة.
مظلة المطر البلاستيكية.
معطف المطر البلاستيكي.

وبالنسبة لمعدات التزلج فيمكن إستئجارها من صالات التزلج في بلد السفر.

ومن ناحية أخرى، وتحقيقًا لهدف الرحلة والتمتع بالجليد والإستمتاع بالتزلج عليه – حتى وإن لم تكن من المحترفين – فلا مفر من أن تبدأ الرحلة في أواخر شهر ديسمبر لا محالة، وقد يكفي لمثل هذا النوع من الرحلات مدة خمسة أيام فقط لا غير.

الوجهات السياحية الأجمل للإستمتاع بالجليد

موسكو – روسيا: إلى جانب ما تتمتع به موسكو من معالم سياحية وأثرية تجعل السياحة إليها ثرية وممتعة، فإن المدينة بالكامل مسرحًا للتزلج على الجليد في عطلة رأس السنة، وهو ما يحقق الهدف الأساسي من الزيارة إلى جانب المتعة بباقي المزارات والمشاهدات، كما أن أطراف المدينة غنية بمراكز التزلج المتخصصة والتي تنظم رحلات دورية إلى الجبال والوديان القريبة للإستمتاع بالتزلج ولعب الأطفال بالثلج وإنشاء مجسمات ضخمة منه.

جاكسون هول – أمريكا: تحتضن المنطقة عدة منتجعات جليدية تقدم لضيوفها فرصة الإستمتاع بتسلق المرتفعات الجليدية والتزلج على الجليد وركوب التليفريك، كما تقدم هذا المنتجعات فرص التخييم على إحدى التلال الجليدية القريبة وعيش نوع من المغامرة والإثارة في أحضان الطبيعة وبهذا الطقس الفريد، في المدينة أيضًا حديقة “جراند تيتون” المكسوة بالثلوج كاملةً في عطلة رأس السنة وفيها ممرات للتزلج أيضًا، أضِف إلى كل ما سبق فرص الإستمتاع بالعديد من المهرجانات والكرنفالات الشعبية التي تجوب شوارع المدينة طوال أعياد رأس السنة والكريسماس.

كيبك سيتي – كندا: الثلوج تغطي أسطح المدينة بالكامل طوال فصل الشتاء، وتنتشر فيها العديد من مراكز التزلج وساحاته التي تنظم رحلات للتلال الجليدية المحيطة، وتنظم أيضًا مسابقات بين الأطفال في إنشاء المجسمات الضخمة بالثلج، فهي حقًا فرصة فريدة لإشباع الرغبة في الإستمتاع بالجليد.

فرانكفورت – ألمانيا: المدينة بشكل عام مليئة بالمباني التاريخية والأثرية والمتاحف، كما أنها تعج بالمطاعم والحانات والمتاجر، فهي إحدى الوجهات السياحية الهام زيارتها طوال العام، أما بخصوص التمتع برياضة التزلج فالمدينة تتعدد فيها الساحات الجليدية الخاصة والعامة، وتنتشر فيها دروس تعليم التزلج المجانية، فهي فرصة عظيمة لتحقيق الهدف من الرحلة، كما أنها تتيح لزائريها فرصة الرجوع إلى البلد الأم بالعديد من الهدايا التذكارية المستوحاة من أجواء الجليد.

أضف تعليق