ديلزيم – Dilzem | لعلاج أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، الذبحة الصدرية

ديلزيم Dilzem / هيدروكلوريد ديلتيازيم Diltiazem Hydrochloride

محتويات هذه الصفحة عن ديلزيم
1. ما هو ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول وفيم يُستخدم.
2 .ما يتعين عليك معرفته قبل تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول.
3. كيفية تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول.
4. الآثار الجانبية المحتملة.
5. كيفية تخزين ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول.
6. محتويات العبوة ومعلومات أخرى.

1 . ما هو / دواعي استعمال ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول

إن ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول هو دواء مُخصص لعلاج أمراض القلب التي تنطوي على قصور في إمدادات الأكسجين إلى عضلة القلب، ولعلاج ارتفاع ضغط الدم كذلك.
يُستخدم ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول لعلاج:
• الأعراض الضارة ‘مثل الألم أو الضيق في منطقة الصدر’ التي تصاحب الحالات المرضية التي تنطوي على قصور في إمدادات الأكسجين إلى عضلة القلب ‘الذبحة الصدرية‘.
• مع بذل المجهود: الذبحة الصدرية المستقرة المزمنة ‘ذبحة جهدية’.
• أثناء الراحة: الذبحة الصدرية غير المستقرة ‘الذبحة المتصاعدة، الذبحة أثناء الراحة’.
• الألم الناجم عن التشنجات الوعائية: الذبحة الصدرية التشنجية الوعائية ‘ذبحة برنزميتال، الذبحة المخالفة للمعتاد’.
ارتفاع ضغط الدم.

2 . ما يتعين عليك معرفته قبل تناول ديلزيم Dilzem 90 مجم ممتد المفعول
لا تتناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول
• إذا كنت تعاني من فرط التحسس ‘الحساسية’ للمادة الفعالة، هيدروكلوريد ديلتيازيم، أو أي من مكونات ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول الأخرى.
• إذا تعرضت لحالات من خلل التوصيل الحاد نسبيًا في القلب بين العقد الجيبية والأذين ‘إحصار جيبي أذيني من الدرجة الثانية أو الثالثة’، إلا إذا كان لديك منظم لضربات القلب يعمل بصورة ملائمة.
• إذا تعرضت لحالات من خلل التوصيل الحاد نسبيًا في القلب بين البطينين والأذين ‘إحصار أذيني بطيني من الدرجة الثانية أو الثالثة’، إلا إذا كان لديك منظم لضربات القلب يعمل بصورة ملائمة.
• إذا كنت مصابًا بمتلازمة العقد الجيبية ‘اضطراب نظم القلب نتيجة خلل في وظيفة العقدة الجيبية’، على سبيل المثال، بطء نبضات القلب بمعدل أقل من 60 نبضة في الدقيقة أو تناوب معدل نبضات القلب بين السرعة والبطء، حالات من خلل التوصيل في القلب بين العقدة الجيبية والأذين أو قصور العقدة الجيبية ‘تباطؤ القلب الجيبي أو متلازمة تباطؤ القلب•تسرع القلب أو الإحصار الجيبي الأذيني أو توقف القلب جيبي المنشأ’، إلا إذا كان لديك منظم ضربات قلب يعمل بصورة ملائمة.
• إذا كنت تعاني من صدمة في الدورة الدموية.
• إذا كان قد سبق تعرضك لأزمة قلبية حادة مصحوبة بمضاعفات، مثل بطء نبضات القلب ‘تباطؤ القلب’ أو انخفاض ملحوظ في ضغط الدم ‘انخفاض ضغط الدم’ أو قصور عضلة القلب في الجانب الأيسر ‘قصور البطين الأيسر’.
• إذا كنت مصابًا بالفشل القلبي ‘قصور قلبي متطور بشكل كامل’.
• إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني ‘اضطراب النظم الناجم عن زيادة زمن التوصيل الأذيني بشكل مرضي’ المصحوب بمتلازمة وولف•باركنسون•وايت ‘تسارع عرضي لمعدل نبضات القلب ينتج عن التوصيل المتسارع بين الأذين والبطين، والذي يتم عبر نظام توصيل ثانوي مساعد’. وفي هذه الحالة، يصبح هناك خطر متزايد لاستثارة حدوث تسارع في معدل نبضات القلب بالبطينين ‘تسرع القلب البطيني’.
• إذا كان معدل نبضات القلب الخاص بك أثناء الراحة يقل عن 50 نبضة في الدقيقة ‘تباطؤ القلب’.
• إذا كنتِ حاملًا أو ترضعين ‘انظري قسم “الحمل والرضاعة”‘
• إذا كنت تتلقى دواءً آخر بصورة متزامنة يحتوي على المادة الفعالة دانترولين، ويتم تلقيه عن طريق الحقن الوريدي.

تحذير:
يجب تجنب الاستعمال الوريدي المتزامن لحاصرات مستقبلات بيتا أثناء العلاج بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول ‘انظر قسم “الأدوية الأخرى وديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.

توخّ الحذر بصورة خاصة عند استخدام ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول
فيما يلي، يتم وصف الحالات التي ينبغي عليك توخي الحذر خلالها عند استخدام ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول. تحدث مع طبيبك إذا كانت أي من الحالات التالية تنطبق عليك حاليًا أو كانت تنطبق عليك سابقًا:
• إذا تعرضت لاضطرابات طفيفة نسبيًا في نظام التوصيل بالقلب بين العقدة الجيبية والأذين ‘إحصار جيبي أذيني من الدرجة الأولى مع خطر تفاقم الحالة و في حالات نادرة – إحصار كامل’ أو بين البطينين والأذين ‘إحصار أذيني بطيني من الدرجة الأولى مع خطر تفاقم الحالة وفي حالات نادرة – إحصار كامل’ أو داخل البطينين ‘اضطرابات التوصيل داخل البطين، مثل إحصار الحُزيمة الأيسر أو الأيمن’.
• إذا كان لديك معدل نبضات قلب بطيء ‘خطر التفاقم’
• إذا كان لديك معدل ضغط دم منخفض ‘معدل ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 ملم زئبقي’
• إذا كان عمرك يتجاوز ال 60 عامًا ‘فحينئذٍ يحدث تأخير في إطراح ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول من الجسم’ أو كنت مصابًا بتلف أولي بالكلى أو بخلل في وظائف الكبد ‘انظر “كيفية تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘
• إذا كنت تخضع للعلاج بصورة متزامنة بحاصرات مستقبلات بيتا في صورة أقراص ‘انظر قسم “كيفية تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.

تحذير:
إذا كنت تتلقى علاجًا متزامنًا بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول وكاربامازيبين أو ميدازولام أو تريازولام أو ألفينتانيل أو ثيوفيلين أو سيكلوسبورين أ أو ديجوكسين أو ديجيتوكسين، فعليك الانتباه، كججراء احترازي، لأي أعراض خاصة بفرط جرعة أي من هذه الأدوية ‘انظر قسم “الأدوية الأخرى وديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.
قبل الخضوع للتخدير الكامل، أخبر الطبيب المسؤول عن عملية التخدير بأنك تُعالج حاليًا بديلتيازيم، وذلك نظرًا لأن العديد من وظائف الجسم التي تعتمد على القلب وضغط الدم، من بين عوامل أخرى، قد تتأثر بدرجة أكبر.
تُعد المراقبة المنتظمة بواسطة مقدمي الرعاية الطبية ضرورية في حالة خضوعك لعلاج ارتفاع ضغط الدم باستخدام هذا الدواء.
قد ترتبط العوامل المحصرة لقنوات الكالسيوم، مثل ديلزيم، بحدوث تغيرات مزاجية، بما في ذلك الاكتئاب.

المرضى المسنون
في حالة المرضى المسنين ‘أكبر من 60 عامًا’، يجب تحديد مستويات جرعات ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول بحذر بالغ ‘انظر قسم “كيفية تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.
المرضى الذكور استنادًا إلى التجارب المعملية، لا يمكن استبعاد حدوث حالات خلل مؤقت في خصوبة الذكور عند استخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم لمدة طويلة.

الأدوية الأخرى وديلزيم 90 مجم ممتد المفعول
أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول/تستخدم أدوية أخرى حاليًا أو إذا كنت قد تناولت/استخدمت أدوية أخرى مؤخرًا، بما في ذلك الأدوية التي حصلت عليها دون وصفة من الطبيب.
قد يؤدي العلاج المتزامن بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول إلى تغيير تأثيرات الأدوية أو مجموعات الأدوية التالية.
بعض الأدوية المُستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية ‘مثل الحبوب المنومة والمهدئات والأدوية التي تحتوي على الليثيوم كمادة فعالة’.
قد يؤدي استخدام الأدوية التالية إلى تكثيف التأثير وزيادة خطر حدوث الآثار الجانبية:
• الأدوية الأخرى المُستخدمة لخفض ضغط الدم والتي يتم تلقيها في نفس الوقت.
• الأدوية التي لها تأثير ضار على القوة الانقباضية القلبية و/أو التي تؤدي إلى إبطاء معدل نبضات القلب و/أو تلك التي تثبط من عملية التوصيل التي تتم في القلب ‘التوصيل الأذيني البطيني’، مثل حاصرات مستقبلات بيتا أو الأدوية المُخصصة لعلاج اضطراب نظم القلب ‘مضادات اضطراب النظم’ أو الأدوية المُستخدمة لزيادة القوة الانقباضية القلبية ‘الجليكوسيدات القلبية، مثل ديجوكسين وديجيتوكسين’. وهناك احتمال لحدوث تأثير مُكثف، مثل اضطرابات
التوصيل الحادة نسبيًا في القلب ‘إحصار أذيني بطيني’ وبطء معدل نبضات القلب وزيادة انخفاض ضغط الدم واحتمال حدوث قصور في عضلة القلب ‘الفشل القلبي’.
ولذلك، يُوصى بالمراقبة الدقيقة للمريض عند استخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم مع هذه الأدوية.
ينبغي عدم إعطاء حاصرات مستقبلات بيتا عبر الوريد أثناء العلاج بهيدروكلوريد ديلتيازيم ‘انظر قسم “لا تتناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.
• الأدوية المُستخدمة لخفض مستويات الكوليسترول ‘مثبطات إنزيم ريدكتاز HMG•CoA ، الأدوية المعروفة بالإستاتينات، مثل سيمفاستاتين أو لوفاستاتين أو أتورفاستاتين’. قد يؤدي هيدروكلوريد ديلتيازيم إلى زيادة تركيزات هذه الأدوية في دمك، وهو الأمر الذي يمكن أن يتسبب في تكثيف الآثار أو الآثار الجانبية لهذه الأدوية ‘الإستاتينات’.
• كاربامازيبين ‘دواء لعلاج النوبات الدماغية’، ألفينتانيل ‘مخدر’، ثيوفيلين ‘دواء لعلاج تقلص المسالك الهوائية’، سيكلوسبورين أ ‘دواء للحد من رفض الجسم للطعوم المزروعة، والذي يُستخدم أيضًا لعلاج الروماتيزم’، ديجوكسين وديجيتوكسين ‘دواءان لتعزيز القوة الانقباضية القلبية’: قد تزداد تركيزات هذه الأدوية في الدم.
وبالتالي، من المهم، كججراء احترازي، الانتباه إلى أعراض حالات فرط الجرعة الخاصة بهذه الأدوية. في بعض الحالات، يجب تحديد معدلات تركيزات هذه الأدوية في الدم، إذا لزم الأمر، خفض جرعة المواد الفعالة الفردية.
• ريفامبيسين: يؤدي العلاج بريفامبيسين إلى زيادة خطر تخفيض تركيز ديلتيازيم في الدم. تجب مراقبة المريض بعناية بعد بدء أو إيقاف العلاج بريفامبيسين.
• مشتقات النيترات: زيادة التأثير المُخفض لضغط الدم والشعور بالضعف. ينبغي عدم بدء العلاج بمشتقات النيترات أثناء مدة تناولك لديلتيازيم، إلا إذا تمت زيادة جرعة تلك الأدوية بالتدريج.
• قد يؤدي العلاج المتزامن بمناهضات ألفا إلى انخفاض ضغط الدم أو إلى زيادة المعدل المنخفض الحالي لضغط الدم. ينبغي عدم اللجوء إلى الجمع بين ديلتيازيم ومناهضات ألفا، إلا إذا تمت مراقبة معدل ضغط الدم على فترات منتظمة.
• أدوية التخدير المستنشقة: قد يحدث، في حالات نادرة، هبوط في ضغط الدم ‘انخفاض ضغط الدم’ أو بطء في معدل نبضات القلب ‘تباطؤ القلب’.
• نيفيديبين: يؤدي هيدروكلوريد ديلتيازيم إلى خفض معدل إطراح نيفيديبين من الجسم ‘التصفية’. ولذلك، تجب مراقبة المريض بعناية عند الاستعمال المتزامن، وقد يلزم خفض جرعة نيفيديبين.
• إذا تم استخدام ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول وسيميتيدين أو رانيتيدين ‘مناهضات الهيستامين H2 : أدوية لعلاج قُرح المعدة أو الاثني عشر’ في نفس الوقت، فقد يزداد تأثير ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول.
أميودارون

إضعاف التأثير:
إذا تم استخدام ديازيبام ‘مهدئ’ في نفس الوقت لعلاج المريض، قد ينخفض تركيز ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول في الدم.
وبالتالي، ينبغي عدم استخدام ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول مع أي من الأدوية المُشار إليها بالأعلى، إلا إذا طلب منك الطبيب القيام بذلك صراحةً.

تحذيرات:
توخَّ الحذر عند الاستخدام بعد عمليات الزراعة:
قد يرتفع مستوى سيكلوسبورين أ في البلازما في حالة الاستخدام في العلاج المتزامن مع ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول. ولذلك، في حالة العلاج طويل الأمد بسيكلوسبورين أ وهيدروكلوريد ديلتيازيم ‘الفموي’، يجب خفض جرعة سيكلوسبورين أ من أجل الحفاظ على مستوى ثابت له. يجب إجراء عملية تخفيض الجرعة لكل مريض بصورة منفصلة مع مراقبة مستوى سيكلوسبورين أ باستخدام وسيلة مُخصصة ‘على سبيل المثال، بواسطة مضادات حيوية وحيدة النسيلة’.

ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول مع الطعام والشراب
لا تستهلك أي كحوليات، إن أمكن، أثناء تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول.

الحمل والرضاعة
الحمل: لا توجد بيانات كافية متاحة حول استخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم لدى السيدات الحوامل. وقد تم الإبلاغ عن حدوث عيوب قلبية خلقية لدى حالتين من حديثي الولادة بعد أن تم استخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم في الأثلوث الأول من الحمل. كما أظهرت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات باستخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم وجود تأثير ضار على الجنين. ولذلك، لا يجب عليكِ تناول هيدروكلوريد ديلتيازيم أثناء الحمل ‘انظري قسم “لا تتناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘. إذا كنتِ في عمر الإنجاب، فيجب على طبيبكِ الحرص على استبعاد احتمال حدوث الحمل قبل البدء في علاجكِ بهيدروكلوريد ديلتيازيم. وينبغي عليكِ الاستعانة بوسيلة موثوقة لمنع الحمل أثناء تناول هيدروكلوريد ديلتيازيم.

الرضاعة: نظرًا لأن هيدروكلوريد ديلتيازيم ينفذ إلى لبن الثدي، لا يجب عليكِ تناول هيدروكلوريد ديلتيازيم أثناء الرضاعة الطبيعية. وإذا قرر طبيبكِ أن استخدام هيدروكلوريد ديلتيازيم أثناء الرضاعة يُعد ضرورة قصوى، يجب عليكِ التوقف عن الرضاعة الطبيعية ‘انظري قسم “لا تتناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول”‘.
اطلبي النصيحة من الطبيب أو الصيدلي قبل تناول/استخدام أي أدوية.

القيادة واستخدام الآلات: قد يُضعف هذا الدواء، حتى عند استخدامه وفقًا للإرشادات، من ردود أفعالك بدرجة تكفي للحد من القدرة على القيادة أو استخدام الآلات أو العمل بدون الاستعانة بدعم مأمون. وينطبق هذا الأمر بصفة خاصة في بداية العلاج وعند زيادة الجرعات وتغيير الأدوية وعند تفاعل الدواء مع الكحول. لم يتم إجراء أي دراسات متعلقة بهذه الاعتبارات.

معلومات مهمة حول أسوغة مُحددة بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول: يحتوي هذا الدواء على اللاكتوز. تُرجى مراجعة طبيبك قبل تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول إذا كنت تعلم أنك مصاب بعدم تحمل لبعض أنواع السكريات.

3 . كيفية تناول ديلزيم 90 مجم Dilzem ممتد المفعول

احرص دومًا على تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول بدقة وفقًا لتوجيهات الطبيب. راجع الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن متأكدًا مما عليك فعله.

الجرعة المُوصى بها، ما لم يصف الطبيب غير ذلك، هي:
مرض القلب التاجي: تناول قرص واحد من ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول مرتين يوميًا ‘إجمالي 180 مجم من هيدروكلوريد ديلتيازيم’.
وإذا لم يكن تأثير الدواء كافيًا، يمكن أن يزيد طبيبك الجرعة تدريجيًا بحد أقصى 4 أقراص من ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول في اليوم ‘إجمالي 360 مجم من هيدروكلوريد ديلتيازيم’.
إذا كنت تخضع لعلاج طويل الأمد ولم تظهر عليك أعراض لفترة طويلة، فينبغي على طبيبك تقييم، على فترات تبلغ 2 أو 3 أشهر، إذا ما كان يمكن خفض جرعتك اليومية من الدواء.

ارتفاع ضغط الدم: تناول قرص واحد من ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول مرتين يوميًا ‘إجمالي 180 مجم من هيدروكلوريد ديلتيازيم’.
وإذا لم يكن معدل الانخفاض في ضغط الدم كافيًا، يمكن أن يزيد طبيبك الجرعة تدريجيًا بحد أقصى 4 أقراص من ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول في اليوم ‘إجمالي 360 مجم من هيدروكلوريد ديلتيازيم’.
بعد انخفاض معدل ضغط الدم لديك بدرجة كافية لمدة طويلة، ينبغي على طبيبك تقييم احتمال خفض الجرعة المُحددة لك.

تحذير: في حالة المرضى المصابين باضطرابات في الكبد و/أو الكلى، والمرضى المسنين، يجب تحديد جرعة ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول بحذر بالغ.

طريقة الاستخدام
ابلع الأقراص ممتدة المفعول بكمية وفيرة من سائل ‘مثل كوب من الماء’ بعد الوجبات.
لا تقم بزيادة جرعة الدواء المُحددة لك ما لم يطلب منك الطبيب ذلك.
لا تتوقف عن تناول هذا الدواء أو تغير الجرعة المُحددة لك ما لم يطلب منك الطبيب ذلك.

مدة الاستخدام:
بوجه عام، يُعد العلاج بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول علاجًا طويل الأمد.
وينبغي على المرضى الذين يعانون من آلام الصدر، بوجه خاص، عدم التوقف عن تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول فجأة. وبدلًا من ذلك، ينبغي خفض جرعة الدواء تدريجيًا.
إذا شعرت أن تأثير ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول قوي جدًا أو ضعيف جدًا، تحدث إلى الطبيب أو الصيدلي.

إذا تناولت ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول بكمية أكبر من اللازم:
قد يؤدي تناول جرعة مفرطة من هيدروكلوريد ديلتيازيم إلى حدوث هبوط حاد في ضغط الدم ‘انخفاض ضغط الدم’ وبطء معدل نبضات القلب ‘تباطؤ القلب’ وقصور عضلة القلب ‘الفشل القلبي’ واضطرابات التوصيل في القلب ‘إحصار أذيني بطيني’ وربما حتى حدوث توقف قلبي وعائي.
إذا شككت في أنك قد تناولت جرعة مفرطة من ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول، يُرجى الاتصال بالطبيب أو بأحد مراكز الخدمات الطبية الطارئة على الفور.
وسيحدد الطبيب أو مركز الخدمة الطبية الطارئة الإجراءات الضرورية التي يلزم اتخاذها بناءً على مدى حدة الجرعة المفرطة/التسمم.

إذا نسيت تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول
إذا نسيت تناول الجرعة السابقة، لا تتناول جرعة مزدوجة في المرة التالية التي تتناول فيها ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول. وبدلًا من ذلك، استمر في تناول الدواء على النحو المُحدد في إرشادات الجرعة أو وفقًا لما وصفه الطبيب.

إذا توقفت عن تناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول:
لا تقطع أو توقف العلاج بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول إلا إذا كنت قد ناقشت هذا الأمر بالفعل مع طبيبك.
وينبغي على المرضى الذين يعانون من آلام الصدر، بوجه خاص، عدم إيقاف العلاج بديلزيم 90 مجم ممتد المفعول فجأة. وبدلًا من ذلك، ينبغي خفض جرعة الدواء تدريجيًا.
إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى بشأن استخدام هذا الدواء، اسأل الطبيب أو الصيدلي.

4 . الآثار الجانبية المحتملة
كما هو الحال بالنسبة لجميع الأدوية، قد يسبب ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول آثارًا جانبية، بالرغم من عدم تعرض جميع المستخدمين لها.

تم تقسيم معدلات حدوث الآثار الجانبية إلى الفئات التالية:
شائع جدًا: يصيب أكثر من مستخدم واحد في كل 10
شائع: يصيب ما بين 1 إلى 10 مستخدمين في كل 100
غير شائع: يصيب ما بين 1 إلى 10 مستخدمين في كل 1000
نادر: يصيب ما بين 1 إلى 10 مستخدمين في كل 10000
نادر جدًا: يصيب أقل من مستخدم واحد في كل 10000
غير معروف: لا يمكن تقدير معدل الحدوث من البيانات المتاحة

اضطرابات الدم والجهاز الليمفاوي
غير معروف: انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم ‘قلة الصفيحات’
نادر جدًا: تفاعلات حساسية حادة، مثل زيادة عدد خلايا دموية بيضاء معينة بالدم ‘كثرة اليوزينيات’ وتضخم العقد الليمفية.

الاضطرابات النفسية
غير معروف: العصبية والأرق والهلاوس والاكتئاب.

اضطرابات الجهاز العصبي
شائع: الصداع والإرهاق والدوار والشعور بالضعف.
غير معروف: المتلازمة خارج الهرمية.

الاضطرابات القلبية
شائع: بصورة خاصة في نطاق الجرعات العالية نسبيًا و/أو مع اضطرابات التوصيل القلبي المرتبطة بتلف قلبي أولي ‘إحصار أذيني بطيني’: حالات الخفقان وتجمع السوائل في الكاحلين أو الساقين ‘وذمة الكاحل/الساق’.
غير معروف: بطء معدل نبضات القلب ‘تباطؤ القلب’.
نادر جدًا: بصورة خاصة في نطاق الجرعات العالية نسبيًا و/أو مع اضطرابات التوصيل القلبي المرتبطة بتلف قلبي أولي ‘إحصار أذيني بطيني’: هبوط حاد نسبيًا في ضغط الدم ‘انخفاض ضغط الدم’ أو نوبات إغماء ‘فقدان الوعي’ أو انخفاض في مقدار الدم الذي يضخه القلب في كل دقيقة.
‘انخفاض معدل النتاج القلبي في الدقيقة’ أو قصور عضلة القلب ‘القصور القلبي’.

الاضطرابات الوعائية
شائع: احمرار الجلد ‘التورد’
غير شائع: تغير في قدرة الجسم على تنظيم ضغط الدم عند تغيير وضع الجسم ‘انخفاض ضغط الدم الانتصابي’.
غير معروف: التهاب الأوعية الدموية ‘الالتهاب الوعائي، بما في ذلك الالتهاب الوعائي الكاسر للكريات البيض’.

الاضطرابات المعدية المعوية:
شائع: الإمساك، عسر الهضم، ألم المعدة، الغثيان.
غير شائع: الاضطرابات المعدية المعوية ‘القيء، حرقة المعدة، الإسهال’.
نادر: جفاف الفم.
نادر جدًا: تضخم اللثة ‘فرط التنسج اللثوي’.

الاضطرابات الكبدية الصفراوية:
غير شائع: ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد ‘زيادة SGOT، SGPT، GAMMA•GT، AST، ALT،
LDH، ALP ‘
غير معروف: التهاب الكبد.

اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد:
شائع: احمرار مناطق الجلد ‘حمامي’، تفاعلات حساسية جلدية مثل الحمامي والحكة والطفح الجلدي.
نادر: الشرى ‘أرتيكاريا’.
نادر جدًا: تفاعلات حساسية جلدية حادة ‘مثل الحمامي عديدة الأشكال الناتحة ومتلازمة ستيفنز جونسون وتقشر الأنسجة المتموتة البشروية ‘متلازمة ليل’ والآفات الجلدية الشبيهة بالذئبة الحمامية’.
غير معروف: الحساسية للضوء ‘بما في ذلك تقران حزازي في مناطق الجلد التي تتعرض لضوء الشمس’، وذمة وعائية عصبية، طفح، تعرق، التهاب الجلد التقشري، بثار طفحي حاد، حمامي توسفية عرضية ‘مع أو بدون حمى’.

اضطرابات الجهاز التناسلي والثدي:
نادر جدًا: ضعف جنسي مؤقت / خلل انتصابي.
غير معروف: تضخم حجم الثدي لدى الذكور ‘تثدي الرجل’.

اضطرابات الأيض والتغذية:
نادر جدًا: ارتفاع سكر الدم ‘فرط جلوكوز الدم’.
ينبغي إيلاء اهتمام خاص لهذا العرض في حالات المرضى المصابين بداء السكري.

الاضطرابات العامة وحالات موضع الاستعمال:
شائع جدًا: وذمة طرفية.
شائع: ضعف الصحة العامة.

كيفية التعامل
لا تتناول ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول إذا لاحظت تعرضك لأي من الآثار الجانبية المذكورة أعلاه. أخبر طبيبك حتى يتمكن من تقييم حدة الآثار وتقرير الإجراءات التي يلزم اتخاذها.
إذا لاحظت أي أعراض جانبية غير واردة في هذه الصفحة، يُرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي.

5 . كيفية تخزين Dilzem ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول

احفظ الأدوية بعيدًا عن مرأى ومتناول الأطفال.
لا تستخدم هذا الدواء بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المُوضح على العبوة الخارجية وعلى شرائط البليستر بعد كلمة ” Use by “. يشير تاريخ انتهاء الصلاحية إلى آخر يوم من ذلك الشهر.

شروط التخزين: لا تحفظ العبوة في درجة حرارة أعلى من 25 درجة مئوية.

محتويات العبوة ومعلومات أخرى:
محتويات ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول:
المادة الفعالة هي هيدروكلوريد ديلتيازيم. يحتوي القرص الواحد ممتد المفعول على 90 مجم من هيدروكلوريد ديلتيازيم.
المكونات الأخرى هي كارميلوز الصوديوم، سيميثيكون، هيبروميلوز، لاكتوز أحادي الهيدرات، ماكروجول 6000 ، ستيارات المغنيسيوم ‘ Ph. Eur. ‘، زيت الخروع المهدرج ‘ Ph. Eur. ‘، تلك، ثاني أكسيد التيتانيوم ‘ E 171 .’

شكل ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول ومحتويات العبوة
أقراص ديلزيم 90 مجم ممتدة المفعول هي أقراص دائرية بيضاء ومحدبة من الجانبين.
يتوفر ديلزيم 90 مجم ممتد المفعول في عبوات تحوي 30 قرصًا ممتد المفعول ‘ N1 ‘ وعبوات تحوي 100 قرصًا ممتد المفعول ‘ N3 .’

حامل ترخيص التسويق: PFIZER PHARMA GmbH

صورة,تصميم, ديلزيم, Dilzem
صورة/تصميم: ديلزيم Dilzem
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق