خلطات الأغذية الضارة بالصحة

Coffee , Breakfast , إفطار, صورة, قهوة

هل فعلًا يمكن أن يتسبب دمج الأغذية مع بعضها في ضرر على الصحة؟

أجابتنا أخصائية التغذية “رند الديسي” بقولها: أثبتت بعض الدراسات أن هناك نوعيات من الطعام إذا ما اختلطت أو اجتمعت ببعضها البعض تفقد قيمتها الغذائية وتتحول إلى غذاء ضار بصحة الجسم البشري وعديم القيمة الغذائية، وبكل أسف أغلب هذه الأطعمة ينتشر بين الناس تناولها مجتمعة، ونذكر أمثلة على هذه الأطعمة في الآتي:

1. شرب القهوة مع ساندويتش الإفطار

وهذه من العادات الغذائية الشائعة جدًا بين الناس، حيث إعتاد الكثيرون على تناول ساندويتش الإفطار أيًا كانت مكوناته بالتزامن مع شرب كوب من القهوة، والذي لا يعلمه أصحاب هذه العادة أن هذا يؤدي إلى خسارة كل القيمة الغذائية من الفيتامينات والمعادن للساندويتش، فمن البديهي أن ساندويتش الصباح يكون محتوي على الخبز ومحتوي على الكالسيوم من خلال أنواع من الأجبان ومنتجات الألبان أو محتوي على أنواع من البروتين مثل اللحوم المبردة، وتكمن المشكلة في أن السكر المضاف إلى القهوة يؤدي إلى صعوبة في هضم النشويات المعقدة الموجودة في الخبز، ومن ناحية أخرى تحتوي القهوة طبيعيًا على مادة التانينز وهي التي تحد من إمتصاص الكالسيوم والحديد، وبالتالي يكون طعام الإفطار بلا فائدة غذائية للجسم، والأفضل غذائيًا ترك مدة زمنية تعادل ساعتين بين تناول الإفطار وبين شرب القهوة، ونشير هنا إلى أن الضرر ينطبق أيضًا على الشاي الأسود لإحتواءه على مادة التانينز والمسموح به فقط هو الشاي الأخضر أو الشاي الأبيض.

2. تناول الخيار مع الطماطم

أضافت “أ. رند” قائلة: حيث أشارت الدراسات الغذائية إلى أنه من المحبذ عدم الجمع بين الخيار والطماطم عند التناول لأن هذا الجمع يؤدي إلى إضطرابات المسارات الميكانيكية بالجسم، كما أنه يؤدي إلى مشكلات التكلس والتورم عند من يعانون من إحتباس السوائل في أجسامهم، ونشير هنا إلى أن ما يُشاع عن أن الطماطم مسئولة عن الإصابة بإحتباس السوائل غير صحيح، ولكن الجمع بينها وبين الخيار قد يؤدي إلى ذلك، من هنا من الأفضل توزيع تناولهما على وجبات مختلفة.

3. البطاطس مع اللحوم (والمقصود هنا اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك)

إعتاد الناس على تناول البطاطس مع اللحوم، ولكن ما أشارت إليه الدراسات أنه من المفيد صحيًا وغذائيًا عدم الجمع بينهما، ويرجع ذلك إلى أن النشويات تحتاج إلى بيئة قلوية للهضم أما البروتينات فتحتاج إلى بيئة حمضية، وبالتالي يعتبر تناولهما مجتمعين مرهق للمعدة ويؤدي إلى عدم إتمام الهضم بالصورة الصحيحة، هذا إلى جانب أنه يؤدي إلى الإنتفاخ والإرتداد المريئي.

4. المكرونة مع اللحوم (والمقصود هنا اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك)

تابعت “أ. رند”: أما بالنسبة للمكرونة مع اللحوم فالدراسات أشارت إلى أن تناول المكرونة يؤدي إلى إفراز لُعاب الفم لمادة الأميليز ومادة التايلين وهذين المادتين مسئولتين عن تكسير السكريات الموجود بالمكرونة إلى سكريات أولية، وهذه السكريات الأولية من الممكن أن تُغلف اللحوم داخل المعدة وبالتالي يصعب هضمها، كما يمكن لهذا التغليف أن يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب الأخرى.

5. المشروبات الغازية أو مشروبات الشعير مع المكسرات

فالمكسرات تحتوي على نسب مرتفعة من الأملاح وبالتالي تتسبب في الشعور بالعطش وخسارة كميات من الماء المخزن بالجسم، الأمر الذي يؤدي إلى شرب كميات وفيرة من السوائل، ولكن تناول المشروبات الغازية مع المكسرات لا يفيد في إستعادة الجسم لما فقده من الماء بل هي تعتبر من مُدرات البول وبالتالي يخسر الجسم كميات أكبر من الماء فوق التي خسرها نتيجة للأملاح، هذا إلى جانب التأثير السلبي للمشروبات الغازية في تراكم الدهون في منطقة البطن وأيضًا تراكم الدهون الحشوية المغلفة للأعضاء.

6. مشروب الموز بالحليب

وأشارت “أ. رند” إلى أنه ليس المقصود هنا وجود ضرر من هذا الخليط بشكل عام وفي كل الأوقات، ولكن أثبتت الدراسات أن الضرر الصحي والغذائي يتحقق إذا تم تناوله قبل ممارسة الرياضة مباشرة، ويرجع ذلك إلى أن كلا العنصرين يحتويان على نسب مرتفعة من النشويات ويحتويان على الحمض الأميني التربتوفان، والتربتوفان يعمل على إسترخاء وإرتخاء العضلات ويزيد من القابلية للنُعاس، لذلك لا يُحبذ تناولهما معًا قبل ممارسة الرياضة، أما فيما عدا هذا الوقت فلا مانع من ذلك.

أضف تعليق