خطوات حرق الدهون في الجسم وأضرار زيادتها

خطوات حرق الدهون وأضرار زيادتها في الجسم

أضرار زيادة الدهون في الجسم

تقول الاختصاصية في التغذية “شهد ياسين”: أنه غالباً ما يسعى الكثير من الناس إلى تقليل نسبة الدهون في الجسم، ولا يسعون إلى إنقاص الوزن بشكل عام؛ لذلك فيجب أن نوضح كيف يمكن خسارة الدهون الموجودة في الجسم.

ويجب بداية أن ندرك أن نسبة الدهون يجب أن لا تتعدى ٣٣٪ لدى السيدات، كما ويجب أن لا تتعدى نسبة الدهون هذه لدى الرجال ٢٥٪، وهناك العديد من الأضرار التي قد تحدث نتيجة لزيادة نسبة الدهون في الجسم عن النسبة الطبيعية، ومن أبرز هذه الأضرار:

  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب وتصلب الشرايين، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وأمراض ضغط الدم، خاصةً تلك الدهون المتراكمة حول محيط الخصر.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: وهذا يحدث بشكل واضح في الوقت الحالي للأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة، وزيادة نسبة الدهون في الجسم.

كيف يمكن حرق الدهون في الجسم؟

نظراً للأضرار الواضحة لزيادة نسبة الدهون في الجسم، والإصابة بالسمنة المفرطة، فقد أوضحت “شهد” خطوات رئيسية يمكن من خلال اتباعها زيادة معدل حرق الدهون في الجسم، والتي من أهمها:

  • الابتعاد التام عن التوتر؛ حيث أن التوتر يسبب ارتفاع مستوى العديد من الهرمونات في الدم والتي من أهمها هرمون الكورتيزون، والتي تؤدي بدورها إلى زيادة تخزين الدهون في الجسم خاصةً في منطقة محيط الخصر.
  • ممارسة الرياضة بشكل عام؛ حيث تؤدي الرياضة إلى تنشيط الدورة الدموية وزيادة معدل حرق الدهون في الجسم، مما يؤدي إلى خسارة الوزن.

وذلك بشكل خاص يتضمن تمارين المقاومة، والتي تحتاج من الشخص استعمال بعض الأدوات الرياضية التي تزيد من المقاومة على العضلات، وتزيد من كفاءة الكتلة العضلية، وبالتالي يزداد معدل حرق الدهون، ذلك بالإضافة إلى دور الرياضة في تخفيف التوتر.

  • تناول وجبات كبيرة من الطعام في الحجم، وصغيرة في عددها خلال النهار؛ حيث يساعد ذلك في الحفاظ على مستوى هرمون الأنسولين منخفضاً في الدم.

وتشير “ياسين” إلى أنه لم يعد المعتقد الشائع الذي يؤكد على أهمية تناول وجبات خفيفة طوال اليوم موجوداً؛ حيث أثبتت الدراسات أن تناول هذه الوجبات بكثرة يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في الجسم بشكل شبه ثابت مما يؤدي إلى زيادة تخزين الدهون في خلايا الجسم.

  • التركيز على تناول بعض الأطعمة الغنية بالدهون الصحية، وذلك يشمل: الدهون الموجودة في الأسماك، المكسرات، والأفوكاتو، وبذور الكتان، وبذور الشيا كمصادر نباتية؛ حيث تحتوي هذه الأطعمة أيضاً على الأوميجا ٣ والتي تعمل على تنشيط هرمونات الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الأبيض بالجسم.
  • تناول بعض المشروبات التي قد تساهم في زيادة معدل حرق الدهون في الجسم، من خلال تنشيط الدورة الدموية، كما وتعمل هذه المشروبات على تقليل امتصاص الدهون في الجسم، ومن بين هذه المشروبات الزنجبيل، القرفة، والخل خاصةً إذا تم تناولها بعد الوجبات.
  • تناول المياه بشكل يكفي احتياجات الجسم تماماً؛ حيث أن ذلك يزيد من معدلات الأيض، وذلك لأن الماء كما هو معروف يدخل في إتمام جميع العمليات الحيوية في الجسم.
  • زيادة تناول الأطعمة ذات المؤشر الجليسيمي المنخفض فيجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف، حيث يساعد ذلك في ضبط سكر الدم، وبالتالي عدم ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في الدم، ومن أبرز تلك الأطعمة على حد قول “شهد” البقوليات، الكينوا، والحبوب الكاملة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: