حقن البلازما لعلاج مشاكل البشرة والشعر

حقن البلازما

لقد تطورت العلاجات الجلدية بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة؛ فلقد أصبح هناك علاجات لمشاكل الجلد والشعر باستخدام ما يسمى بحقن البلازما.

وتتم عن طريق سحب كمية معينة من دم الإنسان مع إجراء بعض التعديلات لاستخراج البلازما، وهذه البلازما يتم استخدامها بطريقة ما عن طريق الحقن سواء في الجلد أو الشعر، والتي تتمكن من علاج المشاكل في البشرة أو الشعر خلال فترة قصيرة.

تساعد البلازما في علاج مشاكل البشرة والشعر

تقول الدكتورة “غادة عبد القادر”، اختصاصية جلدية وتجميل، أن هناك فرق كبير بين الصفائح الدموية العادية المأخوذة من الدم والخلايا الجذعية المأخوذة من الصفائح الدموية.

ولكن في كلا الحالتين يتم أخذ 18 سم من الدم ووضعها في أجهزة خاصة لا يمكن فتحتها إلا بواسطة المريض نفسه، ثم بعد ذلك يتم إدخال الدم إلى جهاز لمدة من 30-40 دقيقة، ثم يتم وضعها داخل جهاز آخر لتحويلها إلى “چيل” غني بالخلايا الجذعية يتم حقنها في المناطق المطلوب علاجها.

تابعت د. “غادة”: تذهب الخلايا الجذعية إلى أماكن محددة (منطقة الحقن)، وهذه الخلايا تكون موجهة بطريقة معينة بحيث إذا تم حقنها في الجلد فإنها تعمل على علاج المشاكل الجلدية، وتوصيل الخلايا الجلدية إلى شكلها الطبيعي الصحي.

تؤكد د. “عبد القادر” أن البلازما العادية للإنسان تتأثر إذا كان الإنسان يعاني من مشاكل في الدم أو نقص في الحديد، أو إذا كان الشخص مدخن، أو يعاني من أمراض داخلية مزمنة مثل أمراض الكبد والكلى.

كما أن هذه البلازما تحتوي على عدد كبير من كريات الدم البيضاء تصل إلى 40%، والتي قد تؤثر على النتائج بشكل مباشر، ولذلك قد يكون هناك اختلافات بين الأشخاص في نتائج البلازما العادية.

أما بالنسبة ل (PRGF) فيعتبر ذو نتيجة مضمونة بنسبة 90-100%، بالإضافة إلى أنه لا يتأثر إذا كان الشخص مدخن أو يعاني من بعض الأمراض، وذلك لأنه غني بالخلايا الجذعية.

كما تقول د. “عبد القادر”، أن نتائج حقن البلازما تظهر مباشرة بعد الحقن على حسب المكان المراد حقنه؛ فإذا تم الحقن في الوجه لعلاج الهالات السوداء أو التصبغات أو المسامات وغيرها، يظهر تحسن بشكل جيد جدًا خلال مدة من ثلاثة أيام إلى ثلاثة أسابيع، ويتم تكرار الجلسة مرة كل ثلاثة أسابيع أو شهر لمدة ثلاث أو أربع جلسات متتالية.

أما بالنسبة للحقن في الشعر فإنه قد يستغرق وقت أطول؛ فبالنسبة الصلع الوراثي فإنه يحتاج إلى ست جلسات يفصل بين كل جلسة وأخرى ثلاثة أسابيع إلى شهر، وتظهر النتيجة خلال أول أو ثاني جلسة.

واقرأ هنا عن الفيلر: آثاره الجانبية ومعتقدات خاطئة حوله

إلى أي مدى يساعد حقن البلازما في علاج مرض الوردية؟

أردفت د. “غادة”، أن مرض الوردية ليس له علاج دائم، ولكن يمكن التخفيف فقط من الأعراض، وذلك لأن هناك بعض المرضى يزداد لديهم احمرار الجلد، وتظهر لديهم بعض البثور، وهذه المشكلة تزداد لديهم، وهذا يؤثر مستقبلًا على النظر ويؤثر على الكلى.

وفي هذه الحالة يمكن استخدام الحقن بواسطة الخلايا الجذعية لتحسين نوعية الجلد، وتحسين الاحمرار بشكل ملحوظ، وتقليل المسامات.

بالإضافة إلى تقلص العروق الدموية، وذلك لأن التغذية بالأكسجين تصل إلى البشرة بشكل كبير، مما يساعد في علاج جميع هذه المشكلات.

الفيتامين المسؤول عن تساقط الشعر

مما لا شك فيه أن هناك عدة فيتامينات تلعب دور في مشكلة تساقط الشعر، ولكن يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي تؤثر بشكل كبير على تساقط الشعر، كما يؤدي زيادة فيتامين د إلى التحسين من مشكلة تساقط الشعر بشكل ملحوظ.

هنا تعرفون أكثر عن التينيا وأنواعها وأعراضها

أسباب اتساع مسامات الوجه وكيف يمكن التخلص منها

ختامًا، من الجدير بالذكر أن هناك خلايا في الجلد مسؤولة عن إفراز مادة السيبام (sebum) وهي نوع من أنواع الدهون، والذي يؤدي ترسبه على الجلد إلى تكوين المسامات.

وأضافت الدكتورة أنه يمكن التحكم بشكل ما في هذه المسامات ولكن من الصعب التخلص منها نهائيًا. كما تنصح د. “غادة” بأنه يجب الحفاظ على درجة الدهنية في البشرة، وإجراء التنظيف العميق للبشرة بشكل متكرر.

بالإضافة إلى الاهتمام بشكل كبير بالأطعمة التي نتناولها، ومحاولة تجنب تناول الأطعمة الدهنية والحلويات، كما يمكن أخذ فيتامين أ، والذي يساعد في تقلص المسامات بدرجة كبيرة، كما يمكن العلاج باستخدام أجهزة الليزر.

وهنا يُمكنكم معرفة أضرار التاتو “الوشم” الصحية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: