حساسية البيض عند الأطفال

صورة , البيض , حساسية البيض , تناول البيض
البيض

حيث يعتبر البيض من أهم الأطعمة لصحة الجسم؛ وذلك بما يحتويه من عناصرٍ غذائية مفيدة كبروتين، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، ألا لدى البعض يعانون من حساسية البيض، والتي تسبب أعراضًا مزعجة تَتَطلب الوقاية، والعلاج.

يقول “الشيف وسام” يوجد كثير من أنواع البيض، ويدخل في كثير من الأطعمة الغذائية مثل (الكيك، والبيتزا، والسَلَطات الروسية، وبعض الأطعمة الفرنسية مثل: البيض الذي يضرب بالماء، والخل) كل هذه الأطعمة مفيدة للجسم بشكل كبير.

والبيض مادة غذائية، ومكمل غذائي للجسم؛ لأنه يوجد بها البروتين، والفيتامين، والدهون، والهيدروكربونات، وبعض المعادن التي توجد بها. وطريقة عمل السَلَطة الروسية، باستخدام المايونيز، والبيض.

الأشخاص الأكثر عُرضه لحساسية البيض

قالت “د. مسيم” أن البيض من أكثر الأطعمة المفيدة للجسم؛ لاحتوائه على البروتينات، والمعادن، والفيتامينات، ولكن الأشخاص الأكثر عُرضه من حساسية البيض هم الأطفال، وتكون الحساسية عندهم بعمر الرضاعة؛ عندما تأكل الأم البيض ينتقل بروتين الحليب من الأم المرضع عبر حليبها إلى الطفل، فتظهر عليه بعض أعراض الحساسية، ويمكن أيضًا أن تظهر الحساسية عند الطفل الذي يأكل البيض كوجبة مكملة له، ويعطى البيض للطفل في عمر سنة.

ولكن الدراسات أثبت أن ٥٠٪ من الأطفال لا يكون لديهم حساسية بعمر ٣ سنوات، وحوالي ٧٠٪ أو أكثر من الأطفال لا يكون لديهم حساسية في مرحلة المراهقة.

الأعراض الجانبية التي تعلم الأم أن طفلها يصاب بحساسية البيض

تقول الدكتوره مسيم: تختلف الأعراض من شخص لآخر، ويمكن أن تختلف شدتها كذلك، يكون إحمرار، أو طفح جلدي حول الفم، أو حكة بالأنف، أو سعال، أو عطس، والشديد من علامات حساسية البيض مثل: الربو(أي عن طريق ضيق في التنفس، أو ضيق في الصدر)، أو قيء للطفل، أو إسهال، أو آلام في الأمعاء، أو مَغَص كل هذه الأعراض يمكن أن تظهر لدى الطفل عندما يتعرض لحساسية البيض.

يجب على الأم أن تعرف ما الأنواع التي يتحسس منها الطفل بالنسبة للأكل، ويجب عليها استشارة الطبيب قبل دخول أي نوع من أنواع الطعام له.

وأردفت “د. مسيم” أن الحساسية من البيض تنتج غالبا عن بياض البيض وليس صفار البيض، فيجب دخول البيض في مرحلة متأخرة من عمر الطفل، نعطي أولًا صفار البيض، ولا نعطي أي طعام آخر معه؛ لكي نتعرف هل الطفل يكون لديه حساسية من البيض أم لا؟، وبعد ذلك نعطي البيضة كاملة (الصفار، والبياض) وإذا ظهرت عليه أي أعراض للحساسية يجب على الأم الذهاب للطبيب لاطمئنان عليه، وعلاجه من هذه الحساسية.

كيف يمكن للطبيب تشخيص هذه الحالة؟

تقول الدكتوره ميسم: يكون التشخيص بطريقتين: أولًا: تكون اختبار لفحص الدم، ليرى العناصر التي تنتج له رد فعل الحساسية لدى الطفل.
ثانيًا: يمكن أن يضعوا كمية قليلة من الطعام تحت الجلد؛ ليروا تأثيرها على جسم الطفل، ورد فعل الطفل لهذا الطعام له.

ويتابع الشيف وسام: وعن مقادير السلطة الروسية تكون عبارة عن: (اثنين من صفار البيض، مع ملعقة صغيرة من الملح، والفلفل الأبيض، وملعقة طعام كبيرة خل، والخردل، وزيت خمسمائة ملي لتر). ثم نقوم بضربهم في (الخلاط).

وتكون مكونات السلطة الروسية: البازلاء، والفاصوليا الخضراء، والجزر، والبطاطا، والزهرة، والأناناس، والمايونيز.

ويمكن استخدام زيت الزيتون على السلطة الروسية، لأنها صحية، ومفيد للجسم، لكنه بكمية أقل في المايونيز، ويمكن استخدام بياض البيض في هذه السلطة.

وتكون هذه السلطة سريعة، وقيمتها الغذائية كبيرة، ومفيدة لجسم الإنسان.

صحة تناول الطفل للبيض النيء (الغير ناضج)

تقول “د. مسيم” نحن انتقلنا من حساسية البيض إلى أخطار أخرى بسبب البيض الغير ناضج؛ لأن البيض يمكن أن يحتوي على فيروسات، أو بكتريا ضارة، ويكون هذا خطر على الطفل.

فيجب علينا أن نعمل البيض بطريقة صحيحة، وسليمة، ونخزنه بطريقة صحيحة أيضًا، ويكون سلقه بدرجة حرارة معينة ما بين ٣ إلى ٤ ولا يزيد عن ٧ درجات مئوية.

فيجب أن نتبع هذه الطرق للحفاظ على البيض، وتجنب وجود فيروسات، أو بكتريا فيه، ولا يجب تناوله أبدًا بهذه الطريقة (البيض الغير ناضج).

الكمية المناسبة للطفل لإعطائه البيض؟

تتابع الدكتوره ميسم: أن البيض يعتبر من ضمن البروتينات التي توجد بالأغذية، ويجب تناول البيض من مرتين إلى ثلاثة مرات بالأسبوع، ويجب علينا أن نغير طريقة تحضيره، ويجب علينا أن نغير مصادر البروتين خلال الأسبوع ولا يكون فقط البيض، ويكون عن طريق تناول السمك، أو الدجاج، أو اللحم، أو زبدة الفول السوداني، وهذه مصادر للبروتين تكمل بعضها البعض.

ويكمل الشيف وسام: أن السلطة الهولندية قريبة من السلطة الروسية، لكن باختلاف بسيط يكون هناك زبدة على السلطة، وليس زيت، وتكون هذه السلطة حارة لحد ما، ويكون بها بطاطا، والبطاطا تدخل في كثير من الأكلات خاصة لدى الغرب بشكل كبير، ويكون بهذه السلطة الخبز الإنجليزي، ولا يوجد به سكر إلا بكميات قليلة جدا.

ويكون عمل البيض الغير ناضج بطريقة غير معتادة، عن طريق: نزع القشرة عنه، ثم نسلقه مع الماء، والخل، والملح؛ لكي نأخذ الفائدة الكاملة منه.

والبيض يكون مكمل غذائي قوي للجسم؛ لوجود البروتين، والفيتامين، والدهون، وهيدرات الكربون، والمعادن الموجودة في البيض.

ويكمل الشيف وسام: يتحدث عن طريقة عمل (الكيك) بدون بيض، والمكونات: حليب مكثف، ومحلى، وملعقة طعام كبيرة صودا، والشوكولاتة السوداء، وملعقة ونصف من الڤانلا، والزبدة، والطحين. وكل هذه المكونات من المطبخ الفرنسي.

هل الأعشاب مفيدة في علاج حساسية البيض؟

تقول الدكتوره ميسم: أن حساسية البيض ليس لها علاج حتى الآن، ونفضل عدم استخدام الأعشاب؛ لأن يجب على الأم أن تأخذ طفلها للطبيب إذا حدث له أي عرض من أعراض الحساسية؛ للتشخيص له، وإعطاء الدواء المناسب له. ويجب التشخيص، والعلاج من قِبل الطبيب المختص.

والحل الأمثل لعلاج حساسية البيض، هو تجنب البيض، ودخول الأطعمة التي تحتوي على العناصر المفيدة التي توجد في البيض.

وتعرف الأم أن ابنها صار لا يتحسس من البيض بمراجعة الطبيب دائما له والاطمئنان عليه.

ويتابع الشيف وسام: ويقول طريقة عمل (الجلس مافن) ومكوناتها: ٢٥٠جرام من الطحين، والزبدة، و ألواح الشوكولاتة.
ونُنَوِه إلى شيء: يجب خبزها على درجة ١٨٠ درجة مئوية لمدة عشرين دقيقة، بدون استخدام البيض.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: