ثيراجران ام – Theragran-M | تركيبة متعددة من الفيتامينات والمعادن

أقراص ثيراجران ام Theragran-M Tablets / تركيبة متكاملة مع البيتاكاروتين

تفاعلات دوائية: يمكن لحمض الفوليك أن يقلل من تركيز البلازما لدواء (فنيتوين). يقلل الحديد والكالسيوم وسالفات الزنك المتناولة بطريق الفم من امتصاص المضاد الحيوي (تتراسيكلين).

الجرعة واستعمال ثيراجران ام

للبالغين والمسنين: قرص واحد يومياً، يفضل أخذه بعد الوجبات بساعة واحدة، أو كما يصف الطبيب.
للأطفال تحت 12 سنة من العمر: أقراص ثيراجران ام غير موصى بها لهذه الفئة العمرية.

الديناميكية الدوائية

• فيتامين (أ):
يلعب فيتامين أ دوراً هاماً في عملية الإبصار. ينضم إلى أوبسين ليشكل مستقبل الضوء للرؤية تحت الضوء الخافت. العمى الليلي هو من أولى أعراض نقص الفيتامين والذي يتمكن أن يتطور إلى حالة أكثر خطورة وهي جفاف الملتحمة. يشارك فيتامين أ أيضاً في تشكيل والمحافظة على الأنسة الظهارية والأغشية المخاطية، يسبب نقص الفيتامين تغيرات في الجلد مما يؤدي إلى جفاف وخشونة الجلد مع مقاومة طفيفة ضد الالتهابات الجلدية البسيطة. نقص فيتامين أ عادة ما يتصاحب مع سوء التغذية بالبروتين والطاقة، يرتبط مع تواتر العدوى وعيب في آليات الدفاع المناعية.
• فيتامين (ب) (الثيامين):
يرتبط الثيامين (انزيم مساعد، بيروفوسفات الثيامين) بتأيض الكربوهيدات. يعمل بيروسفات الثيامين على انها انزيم مساعد في ممر الأكسدة المباشرة بتأيض الجلوكوز في حالة نقص الثيامين، تتراكم حمض البيروفك واللاكتبك في الأنسجة، يشترك أيون البيروفيت في التركيب الحيوي لأسيتيل كولين عن طريق تحويلة إلى استيل انزيم مساعد أ من خلال العملية التي تعتمد على الثيامين. ولذلك عند وجود نقص في الثيامين يوجد تأثيرات في الجهاز العصبي المركزي بسبب إما التأثير على تركيب استيل كولين أو على تراكم حمض البيروفيت ولاكتيت. يؤدي النقص في الثيامين إلى التعب وفقدان الشهية واضطرابات في الجهاز الهضمي وسرعة ضربات القلب والهيجان وأعراض عصبية، يؤدي النقص التام للثيامين وعناصر مجموعة فيتامين ب الأخرى إلى حالة البري بري.
• فيتامين ب2 (رابيوفلافين):
يعمل على أنه انزيم مساعد في التنفس. ويأتي نقص الريبوفالين مع أعراض بصرية وكذلك إصابة في الشفاه وزوايا الفم.
• فيتامين ب6 (البيريدوكسين):
بمجرد امتصاص البيريدوكسين يتحول بسرعة إلى فوسفات بيريدوكسال وفسفات بريدوكسامين الذي يلعب دوراً هاماً في تأيض البروتين، وقد لوحظ تشنجات وفقر دم في الأطفال المصابون بنقص في البيريدوكسين (هيبوكروميك أنيمياً).
• فيتامين ب12 (سينوكوبالامين):
يتعارض النقص في فيتامين ب12 مع تكون الدم وينتج فقر دم (ميجالوبلاستيك أنيمياً).
• فيتامين ج (حمض الاسكوربيك):
لا يمكن تركيب فيتامين ج بواسطة البشر ولهذا هناك الحاجة إلى مصادر غذائية. ويعمل كعامل مساعد في العمليات الحيوية المتعددة وتشمل هيدروكسيل البرولين إلى هيدروكسبولين. في حالة نقص هذا الفيتامين. تضعف بالتالي تكوين الكولاجين. ويعتبر فيتامين ج ضروري لدمج الحديد في الفيرتين، ويزيد فيتامين ج من وظائف كرات الدم البيضاء. يؤدي نقص الكولاجين تركيب الأوعية الدموية بطريقة غير آمنة وتتمزق بسهولة. وعند انخفاض المكونات المساعدة في العظام والغضروف يمكن أن يسبب سهولة الكسر في العظام وخلخلة الأسنان. ويمكن أن يوجد فقر الدم كثير بسبب دور فيتامين ج في تأيض الحديد.
• فيتامين ه:
يرتبط نقص فيتامين ه باضطرابات الخلايا حيث يضعف امتصاص الدهون. وهو يعتبر أساسي للجهاز العضلي والدم لأداء وظائفهم.
• نيكوتيناميد: يؤدي النقص إلى البلاغرة وتغيرات عصبية في المخ.
• الكالسيوم:
يدخل الكالسيوم في صيانة الوظائف الطبيعية للعضلات والأعصاب وضروري لوظائف القلب الطبيعية وتجلط الدم. ويوجد الكالسيوم في العظام والأسنان، يؤدي نقص الكالسيوم إلى الكساح ولين العظام في الأطفال وهشاشى العظام لكبار السن.
• النحاس: مقادير قليلة من النحاس ضرورية للجسم لكونها مكونات أساسية لأنظمة الإنزيمات المشتركة في تفاعلات الأكسدة.
• الماغنسيوم (أكسيد الماغنسيوم):
يعتبر الماغنسيوم ضروري للجسم لكونه مكون أساسي في بنيان الهيكل العظمي وفي المحافظة على تكامل الخلايا وتوازن السوائل. ويستخدم في العديد من الحالات المهم في وجود الكالسيوم لكن غالباً ما يحدث التأثير المعاكس، بعض الإنزيمات تتطلب أيون الماغنسيوم كعامل مشترك.
• الزنك:
يعتبر الزنك مكوناً أساسياً للعديد من الإنزيمات وبذلك فهو ضروري للجسم. وهو يتواجد مع الأنسولين في البنكرياس. ويلعب دوراً في تركيب الحامض النووي وانقسام الخلية. تقارير نقص الزنك تتضمن تأخر البلوغ وقصور الغدد التناسلية.
• المنجنيز:
المنجنيز هو مكون أساسي لأنظمة الإنزيمات بما فيها الإنزيمات المشاركة في تكوين الدهون، وينشط العديد من انزيمات الكبد.
• الأيودين: هو مكون أساسي وضروري في هرمونات الغدة الدرقية.
• الفسفور:
يلعب الفسفور أدوراً هاماً في التفاعلات البانية والهادمة للعظم. ويتفاعل مع الكالسيوم لتعديل التوازن بين هاتين العمليتين. تلعب استرات الفوسفات العضوي دوراً رئيسياً في أيض الكربوهيدرات والدهون والبروتينات وفي تشكيل مركبات “فوسفات الطاقة العالية”. يعمل الفوسفات كمادة حاجزة ويلعب دوراً في إفرازات الكلى لأيونات الصوديوم والهيدروجين.
• (د – بيوتين): هو إنزيم مشارك لعملية الكراسلة (إضافة زمرة الكربوكسيل) أثناء أيض البروتينات والكربوهيدرات.
• سيلينيوم:
هو عنصر تتبع أساسي، ذكرت التقارير أن نقصه يوجد في الانسان. يعتقد أن يشارك في وظائف الأغشية وتركيب الأحماض الأمينية، نقص السيلينيوم في غذاء حيوانات التجارب ينتج زيادة دهون الكبد متبوعة بالنخر.
• الكروميوم: هو عنصر تتبع أساسي يشارك في أيض الكربوهيدات.
• الموليدينوم: أملاح الموليدينوم تستخدم في تتبع سموم النحاس في الخراف.

دواعي استعمال Theragran-M ثيراجران ام

• كتركيبة متعددة الفيتامينات والمعادن للاستعمال أثناء مرحلة بلوغ المرأة، وفي أثناء سن الانجاب والرضاعة.
• كعنصر مساعد علاجي غذائي حيث لا يبلغ تناول الفيتامينات والمعادن المستوى الأمثل.
• وكعنصر مساعد علاجي غذائي في حالات لا يبلغ امتصاص الفيتامينات والمعادن المستوى الأمثل.
• كعنصر مساعد علاجي غذائي في مرحلة النقاهة من الأمراض.
• كعنصر مساعد علاجي غذائي في مرحلة النقاهة من الجراحة وذلك عند تناول الغذاء الملائم والكافي.
• كعنصر مساعد علاجي غذائي للمرضى الذين يخضعون لعمل نظام غذائي خاص أو مقيد مثل النظام الغذائي الخاص لمرضى الكلى حيث يعتبر هناك أصناف كثيرة من الأطعمة ممنوعة في الأنظمة العلاجية للتقليل من الوزن.
• كعنصر مساعد علاجي غذائي في حالة وجود عدم تحمل تناول بعض الأطعمة.
• كعنصر مساعد في الأنظمة الغذائية التخليقية، مثل الفينيل كينون يوريا والجالاكتوسيميا ونظام غذائي مولد للكيتون.

موانع استعمال ثيراجران ام Theragran-M

• الحساسية المفرطة لأي من مكونات الدواء.
• هيموكروماتوسيس وغيرها من اضطرابات تخزين الحديد.

التحذيرات والاحتياطات:

• في حين تناول ثيراجران – ام فإن البروتين والطاقة كلاهما مطلوب لتوفير التغذية الكاملة في النظام الغذائي اليومي.
• لا ينبغي تناول فيتامينات أو معادن أو مكملات مع أو بدون فيتامين أ مع هذا الإعداد إلا تحت الإشراف الطبي.
• لا تتناول ثيراجران – ام على معدة خاوية.
• لا تتجاوز الجرعة المقررة.
• إذا استمرت الأعراض، استشر الطبيب.

الحمل والرضاعة: يمكن تناول ثيراجران – ام أثناء الارضاع وفق توصيات الطبيب. لا يستخدم أثناء الحمل.

الآثار الجانبية: لم يبلغ عن أي آثار غير مرغوب فيها بسبب ثيراجران – ام ولا يمكن توقع أي منها في حالة التقيد بالجرعة المقررة.

الجرعة المفرطة: تتضمن الأعراض الغثيان، القيء، الاسهال، ألم البطن، القيء الدموي، نزيف المستقيم والنعاس وانهيار الدورة الدموية. قد يحدث أيضاً الإصابة بإرتفاع نسبة السكر في الدم والحامض الاستقلابي الأيضي. يجب الخضوع للعلاج فوراً، في الحالات الحادة.

التعبئة: علبة بها 14 أو 28 قرص.

إنتاج: سميثكلاين بيتشام. إحدى شركات جلاكسو سميثكلاين.

صورة , عبوة , دواء , ثيراجران ام , Theragran-M
صورة: عبوة ثيراجران ام Theragran-M
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.