تعرف على أبرز الخرافات الطبية تفصيلاً

شارك عبر:

صورة , طبيب , الخرافات الطبية
استشارة طبية

وتحت تحت مظلة الخرافات الطبية اعتدنا سماع قاعدات تمشي عليها كل العائلات وعبارات عالقة في أذهاننا، ولكن لا نعلم هل هي صحيحة أم لا.

ما هي أبرز الخرافات الطبية المنتشرة وما مدى صحتها؟

بدأ “د. محمد الأحمد” أخصائي طب الأسرة. حديثه بأنه للأسف تنتشر الكثير من الخرافات الطبية مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي فيجب تحري الدقة في أخذ المعلومة قبل التصديق بها.

نجد كثير من الناس عندما يريدون تخفيض وزنهم يقومون بتجويع أنفسهم وقطع الأكل لنزول وزن كبير بسرعة، وهذه معلومة مغلوطة وضارة جداً لأنه عند فعل ذلك قد تحدث مضاعفات كثيرة، فالتجويع المستمر للشخص يصيبه باعتلال في الأملاح الموجودة في الجسم وهذا قد يسبب فقدان الوعي وأحياناً قد تؤدي للوفاة، وكذلك فإن المصدر الثاني للطاقة هو الكربوهيدرات في السكريات والدهون فعندما لا يجد الجسم هاتان المادتان يبدأ في أخذهم من العضلات وقد نصل إلى ضمور العضلات وتحللها، كما أن أسلوب التجويع يعمل حالة من الاكتئاب لدى الشخص لسببين أولهم أنه لا يأكل وثانياً أن معدلات السيروتانين في الجسم تنخفض فيصاب الشخص بالاكتئاب، لذلك يجب علينا عند الرغبة في إنزال الوزن أن نتبع حميات غذائية نأخذها من أخصائي التغذية حتى لا تحصل لدينا مضاعفات، وتسبب خلل في أياً من وظائف الجسم.

من ضمن الخرافات الطبية المنتشرة هو وضع معجون الأسنان على الحروق، وهذه أيضاً معلومة خاطئة، وفي جميع الأحوال إذا لم يكن ضار فهو غير مفيد إطلاقاً في علاج الحروق، وعند الحروق يجب وضع ماء بارد على الحرق وتغطيته لحين الذهاب للطوارئ.

نجد كثيراً من الفتيات يقومون بأخذ إبر ووصفات لتفتيح البشرة، وهنا حذر ” د. الأحمد” أنه لا يجب أخذ هذه الابر أو عمل الوصفات دون استشارات طبية، فيجب التواصل مع طبيب الجلدية قبل أخذها.

نجد بعض الأشخاص يرتدون النظارات الطبية دون الحاجة إليها، فقط للمحافظة على النظر، وهذا غير صحيح فيجب استخدام النظارة عند قصر أو طول النظر فقط لكن لا داعي لارتدائها دون الحاجة إليها، ففي هذه الحالة تكون النظارة شكل فقط.

الخرافات الطبية المتعلقة بالحمل

من أغرب الخرافات الطبية المنتشرة والغير صحيحة، أنه عند استخدام المرأة الحامل لإبرة الظهر عند الولادة تصاب هذه المرأة بالشلل! لكن هذا لا أساس له من الصحة، لأنه عند الدراسة نحتاج لدراسة العمود الفقري، فنجد الظهر مقسم إلى فقرات وداخله يوجد الحبل الشوكي وهو ينتهي عند الفقرة القطنية في الفقرتين 1 و2 وابرة التخدير تُعطى في الفقرة الثالثة والرابعة، فهي إذن تعطى في منطقة ليس بها نخاع شوكي.

كذلك نجد بعض الأشخاص يتوقعون أنه لا يجب أكل اللبن مع السمك، وأنه يسبب البرص وهذا غير صحيح بالمرة وليس له أية دراسات وسبب انتشار هذه المعلومة الطب الهندوكي في الهند قديماً ذكروا هذه الدراسة وقالوا أنها للوقاية فالوقاية خير من العلاج، وهذا عار تماماً من الصحة فلا ضرر من أكل السمك مع اللبن أبداً.

و أنهى “د. الأحمد” حديثه أننا نجد الكثير من المعلومات الطبية المنتشرة، والتي يتم تبادلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتكون معلومات غير دقيقة ويتبادلها الناس فوراً، فيجب تحري الدقة قبل تنفيذ أو نشر أياً من هذه الخزعبلات.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top