تابيفلكس ريتارد – Tabiflex Retard | مضادة للإلتهاب

تابيفلكس ريتارد Tabiflex Retard / ديكلوفيناك الصوديوم Diclofenac Sodium

ماذا يحتوي تابيفلكس ريتارد ۱۰۰: يحتوي كل قرص مغلف بطيء الإطلاق من تابيفلكس ريتارد على: ١٠٠ ملجم ديكلوفيناك صوديوم.

۱. ما هو تابيفلكس ريتارد و ما هي دواعي استعماله.
۲. قبل القيام بتناول تابيفلكس ريتارد ۱۰۰.
۳. ما هي طريقة تناول تابيفلكس ريتارد ۱۰۰.
٤. الأثار الجانبية المحتملة.
٥. ظروف تخزين تابيفلكس ريتارد ۱۰۰.
٦. معلومات إضافية.

۱. ما هو / دواعي استعمال تابيفلكس ريتارد ۱۰۰

تابيفلكس ريتارد هو اسم تجاري لاقراص الديكلوفيناك صوديوم بطيئة الإطلاق، و هو ينتمي إلى الأدوية غير الستيرويدية المضادة للإلتهاب.
يستعمل تابيفلكس ريتارد ۱۰۰ في علاج:
– الرثية الالتهابية و التنكسية، التهاب المفاصل الرثوي، التهاب العظام الرثوي، التهاب الفقار القسطي، التهاب مفاصل العمود الفقري. – نوبات النقرس الحادة.
– الحالات المؤلمة و/أو الالتهابية في أمراض النساء مثل عسر الطمث.
– الحالات المولمة للعمود الفقرى.
– الرثية غير المفصلية.
– الحالات المولمة الناجمة عن الإصابات و ما بعد العمليات الجراحية مثل التورم والالتهابات.

۲. قبل القيام بتناول Tabiflex Retard تابيفلكس ريتارد ۱۰۰

موانع استعمال تابيفلكس ريتارد ۱۰۰:
– إذا كنت تعاني من قرحة هضمية.
– إذا كنت تعاني من فرط الحساسية لديكلوفيناك أو الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب.
– إذا عانيت من ربو أو طفح أو التهاب الأنف الحاد عند تناول الأسبرين أو مضادات تكوين البروستاجلاندين الاخرى.
– يمنع استعمال الديكلوفيناك في علاج الالم في محيط العملية عند البدء بعملية الترقيع التحويلية للشرايين التاجية (CABG). – يمنع الاستعمال المتزامن مع مضادات التخثر و مضادات الصفيحات.

الاحتياطات عند تناول تابيفلكس ريتارد ۱۰۰ من الضروري إجراء تشخيص دقيق ومراقبة طبية جيدة للمرضى الذين لديهم اضطرابات معدية معوية أو قرحة هضمية أو التهاب القولون التقرحي. يجب أن يكون استعمال تابيفلكس ريتارد ۱۰۰ تحت اشراف طبي في حالة المرضي الكبار في السن أو الذين لديهم قصور في أي من وظائف القلب أو الكلى.

الحمل: لم يتم اثبات الاستعمال الأمن للديكلوفيناك خلال فترة الحمل، لذا يجب عدم استعمال تابيفلكس ريتارد خلال فترة الحمل و خاصة في الثلث الاخير بسبب احتمال الإغلاق المبكر للقناة الشريانية و تثبيط تقلص الرحم.

قيادة المركبات واستخدام الألات: يجب عدم قيادة المركبات أو تشغيل الالات من قبل الاشخاص الذين يشعرون بدوار أو اضطرابات في الرواية عند تناولهم تابيفلكس ريتارد ۱۰۰.

الخطورة على الجهاز القلبي الوعائي: قد تتسبب الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب بزيادة خطورة اعراض تخثر الجهاز القلبي الوعائي، الاحتشاء العضلي القلبي، السكتة الدماغية، والتي قد تكون قاتلة، تزداد هذه الخطورة مع طول فترة الاستعمال. استعمال ديكلوفيناك خصوصاً عند تناول جرعات مرتفعة (١٠٠ ملجم / يوم) و على المدى الطويل قد يكون مصحوبا بزيادة طفيفة في خطورة أعراض التخثر الشرياني (مثل الاحتشاء العضلي القلبي، أو السكتة الدماغية). المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز القلبي الوعائي أو الذين لديهم قابلية أو احتمالية للاصابة به، هم المرضى المعرضون بشكل أكبر للخطورة. يجب إعطاء الديكلوفيناك للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه، قصور القلب الاحتقاني، الذي انشا نقص في تروية القلب، و امراض شريانية محيطة، و/ أو امراض دماغية وعائية، فقط بعد التاكد الدقيق. كما يجب اخذ ذلك ايضا بعين الاعتبار قبل البدء بالعلاج على المدى الطويل، للمرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز القلبي الوعائي (مثل ارتفاع ضغط الدم، فرط دهون الدم، السكري، والتدخين).
كما هو الحال مع جميع انواع المسكنات، الاستعمال طويل المدى لتخفيف الصداع، يمكن ان يتطور أو يسوء. الصداع الذي ينتج عن زيادة استعمال المسكنات يجب ان لا يعالج بزيادة جرعة المسكنات.
و يجب في مثل هذه الحالات التوقف عن العلاج.
الصداع الذي ينتج عن زيادة استعمال الادوية يجب توقعه في المرضى الذين يعانون من نوبات صداع متكررة أو يومية على الرغم من (أو بسبب) الاستعمال المنتظم للمسكنات.
الخطورة على الجهاز المعدي المعوي: تتسبب الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب بزيادة الاثار الجانبية على الجهاز المعدي المعوي، بما فيها التقرح النزفي وحدوث انثقاب بالمعدة أو الأمعاء، والتي قد تكون قاتلة. قد تحدث هذه الحالات في أي وقت اثناء الاستعمال و بدون حدوث اعراض تحذيرية. كبار السن معرضون لهذه الاثار الجانبية على الجهاز المعدي المعوي بشكل أكبر. تبين أن استعمال المستحضرات المحتوية على ديكلوفيناك الصوديوم قد تودي لاختلال في وظائف الكبد المتمثلة في ارتفاع نتائج التحاليل الخاصة بوظائف الكبد. في تقارير ما بعد التسويق، تبين حدوث حالات من التسمم الكبدي المرتبطة باستعمال الدواء خلال الشهر الأول و التي يمكن أن تحدث خلال أي فترة أخرى من العلاج بديكلوفيناك. خلال مرحلة المراقبة لفترة ما بعد التسويق، تم تسجيل حدوث تفاعلات كبدية حادة بما في ذلك نخر الكبد، يرقان، التهاب الكبد المفاجى مع أو بدون يرقان، و قصور وظيفة الكبد. و قد ادت بعض هذه الحالات المبلغ عنها إلى حدوث الوفاة أو الحاجة لنقل و زراعة الكبد. يجب على الاطباء قياس مستوى الترانزامينيز بشكل دوري للمرضى الذين يخضعون للعلاج طويل الأمد بالديكلوفيناك. يجب إعطاء ديكلوفيناك تحت الإشراف الطبي الدقيق عند وصفه للمرضى الذين يعانون من ضعف وظائف الكبد، ويمكن أن تتفاقم حالتهم. لم يعرف بعد الوقت الأمثل للمرات الأولى و اللاحقة لقياس الترانزامينيز. استنادا إلى بيانات التجارب السريرية و تجارب ما بعد التسويق، ينبغي مراقبة الترانز أمينيز خلال ٤-٨ أسابيع بعد بدء العلاج بديكلوفيناك. في حال استمر أو تفاقم ظهور خلل في فحوصات وظائف الكبد، و في حال استمر ظهور علامات أو أعراض مرض الكبد بما يتفق مع تطوره، عندها يجب وقف العلاج بديكلوفيناك.

تناول أدوية أخرى إن إعطاء الديكلوفيناك مع مستحضرات تحتوي على الليثيوم أو الديجوكسين قد يرفع تركيزهما في البلازما. يمكن لبعض الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب ان تثبط مفعول مدرات البول. إن إعطاء الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب أثناء المعالجة بالميثوتريكسات أو السايكلوسبورين يمكن أن يزيد من سميتهما. مع ان الدراسات السريرية اظهرت انه من الممكن إعطاء الديكلوفيناك مع الأدوية الخافضة لسكر الدم المتناولة عن طريق الفم دون أن يؤثر على مفعولها العلاجي، إلا انه قد يكون من الضروري إعادة ضبط جرعة الادوية الخافضة لسكر الدم أثناء العلاج بالديكلوفيناك. يحفز الاستعمال المتزامن للكوليستيبول و الكوليستيرامين على خفض امتصاص الديكلوفيناك.

۳. ما هاي طريقة تناول أقراص Tabiflex Retard تابيفلكس ريتارد

دائما تناول تابيفلكس ريتارد ۱۰۰ كما اخبرلك الطبيب. يجب ان تتا كد من طبيباك أو الصيدلاني إذا لم تكن متأكداً. الجرعة الاعتيادية اليومية للبالغين هى قرص واحد من تابيفلكس ريتارد ١٠٠، ويمكن زيادة الجرعة عند الحاجة حتى ١٥٠ ملجم يومياً بإعطاء قرص إضافة إلى تابيفلكس ريتارد ۱۰۰.
يجب ابتلاع القرص كاملا مع سائل. اذا تناولت تابيفلكس ريتارد ۱۰۰ اكثر مما يجب في حالة تناول جرعة مفرطة يجب إجراء ما يلي: بصورة عامة يجب تفريغ المعدة باسدرع ما يمكن، استعمال شراب الإيبيكا أو غسل المعدة من اكثر الطرق انتشارا في مثل هذه الحالة.
بعد ذلك يوصى بإعطاء الفحم المنشط. يوصى عادة باستعمال مسهل مناسب للمساعدة على تفريغ المعدة والامعاء من المواد السامة. بالإضافة إلى ذلك فإنه من الضروري إعطاء العلاج الداعم وعلاج اعراض المضاعفات مثل هبوط التنفس، انخفاض ضغط الدم، التخرش المعدي المعوي، الاختلاجات، القصور الكلوي.

٤. الأثار الجانبية المحتملة:
يتحمل الجسم الديكلوفيناك بشكل جيد، إلا أنه يمكن أن تحدث بعض الأعراض المعدية المعوية والتي تشمل: عسر هضم، غثيان، قيء، إسهال، مغص. كذلك حدثت بعض الحالات النادرة من القرحة المعدية المعوية، النزف المعدي المعوي. بعض مرضى الربو الحساسين للأسبرين قد تظهر عليهم تفاعلات حساسية مثل انقباض القصبات الهوائية، طفح جلدي، تورم وعائي، احتقان السوائل، صداع، دوار، اضطرابات سمعية مثل طنين الأذن. كما أنه قد يحدث في حالات نادرة اضطرابات دموية، قصور كلوي حاد منعكس، تليف حليمات الكلى، التهاب الأسناخ، اعتلال الكبد، برفرية، التهاب البنكرياس، تغيرات في العين. يجب مراجعة الصيدلاني أو الطبيب المعالج في حالة ظهور أي عرض جانبي.

٥. ظروف تخزين تابيفلكس ريتارد ۱۰۰:
يحفظ في درجة حرارة أقل من ٣٠ درجة مئوية.
لا تستعمل الدواء بعد انتهاء مدة صلاحيته أو عند ملاحظة أي علامة تلف فيه.

٦. معلومات إضافية:
العبوات: عبوة تحتوي ١٠ أقراص مغلفة.
إنتاج: شركة تبوك للصناعات الدوائية.

صورة,تصميم, تابيفلكس ريتارد, Tabiflex Retard
صورة/تصميم: تابيفلكس ريتارد Tabiflex Retard
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: