أشهر المنتجعات السياحية في مدينة زوغديدي جورجيا

صورة , مدينة زوغديدي , جورجيا , المعالم السياحية
مدينة زوغديدي جورجيا

زوغديدي… أرض المنتجعات الهادئة

تعتبر مدينة “زوغديدي جورجيا” من المنتجعات الجميلة على البحر الأسود، وواحدة من أجمل المدن الجورجية، وعلى الرغم من أنها لا تتمتع بشعبية كبيرة إلا أنها تتميز بطبيعتها الساحرة، وتتمتع المدينة بالطقس الدافئ صيفًا بحيث يستطيع الزوار الإستمتاع بالنشاطات البحرية المتنوعة، كما أنها باردة في الشتاء لتكون مركزًا جميلاً للتزلج على الجبال.

ويبعد شاطئ “انجوري” الجميل عن المدينة بحوالي سبعة كيلومترات فقط ويحتوي على حطام قلعة “روكي” التي تقع على ضفاف النهر الحدودي مع جمهورية “أبخازيا” (هي جمهورية مستقلة حديثًا عن جورجيا رغم إستمرار التنازع الدولي حتى اللحظة).

أهم المعالم السياحية في مدينة زوغديدي

ويُعد قصر ومتحف “دادياني” التاريخي من أهم المعالم السياحية في المدينة، ولقد تم تأسيسه في عام 1839م ليضم أقدم متحف في منطقة القوقاز، ويعرض المتحف الكثير من الآثار التي تعود لفترات تاريخية مختلفة تبدأ بنهاية الألفية الثانية قبل الميلاد وصولًا إلى نهاية القرن التاسع عشر، ومن بينها قاع الموت الخاص بنابليون والذي يعود إلى العام 1833م، بالإضافة إلى مكتبة نابليون التي تحتوي على مئات الكتب والمجلدات والرسائل الخاصة، إلى جانب عرضه للأواني الفضية والصينية النابليونية (موقعة جميعًا بخط يد القائد الفرنسي الشهير نابليون).

ومن الجدير بالذكر أن الفرنسيين أحبوا الطبيعة الخلابة للمدينة وقاموا في عام العام 1850م بتحويلها إلى مركز عالمي لإنتاج الحرير الطبيعي.

وتوفر المدينة الكثير من المنتجعات الجميلة على البحر الأسود، والتي يأتي إليها السياح للإستمتاع بالشواطئ الرملية والشوارع الهادئة والفنادق والمنتزهات المائية ونوادي اليخوت، ومن أشهرها منتجعي “غانموخوري” و”أناكليا” اللذان يتصلان ببعضهما البعض عن طريق جسر مشاة بطول 552 مترًا.

ومن منتجعات المدينة الأشهر منتجع “سكوري” المتميز بمياهه المعدنية ذات الخصائص الطبية، ويقع في قلب وادي سكوري المذهل.

ومن المشاهد الأثرية بالمدينة “الحصن الأبيض” الذي يعود تاريخه إلى القرنين الأول والثالث.
ومن جهة أخرى يضم ريف المدينة الكثير من الأماكن الطبيعية المذهلة التي تستحق الزيارة ومنها كهف “كانيون من انتسرا” الذي يقع داخل حوض نهر “إينسترا” ويتزين بأعداد لا تُحصى من الصواعد والنوازل التي يخترقها شلال من الماء المتدفق الذي يشق طريقه إلى خارج الكهف على ارتفاع 26 مترًا.

أضف تعليق