الغذاء والتعرض لآشعة الشمس علاجاً لنقص فيتامين د

صورة , غذاء , فيتامين D

يُعد فيتامين د من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الجسم باستمرار حيث أنه يحافظ على توزان المعادن ويعزز عملية امتصاصها في الأمعاء، كما أن له دوراً هاماً في تنظيم عمليات نمو الخلايا وزيادة نشاط الجهاز المناعي، ويتم إنتاج فيتامين د غالباً عن التعرض للشمس لكن في فصلي الخريف والشتاء يصبح إنتاج فيتامين د تحدياً حقيقياً لأجسامنا.

هل يمكن لفيتامين د التأثير على وظائف الجسم وما هي وظيفته؟

ذكرت الدكتورة ميساء السليمان ” أخصائية طب العائلة ” أن فيتامين D من الفيتامينات المهمة للجسم حيث يمكن الحصول عليه عن طريق الغذاء ولكن بنسبة استخلاص قليلة ويبقى الأساس في الحصول على هذا الفيتامين هو التعرض للشمس حيث أن تعرض الجسم لأشعة الشمس فوق البنفسجية يحول الكوليسترول الموجود في الجلد إلى فيتامين D الذي يأخذ عدة مراحل حتى يصبح أكثر فعالية في الجسم وينتقل عن طريق الكبد ليصير هيروكسي فيتامين D، كما أنه ينتقل إلى الكُلى ليصير 1.25 هيدروكسي فيتامين D وهذا هو النوع الفعال أو النشط في الجسم، لذلك فإن الأساس في هذا الفيتامين هو التعرض للشمس.

يعمل فيتامين د على امتصاص الكالسيوم والفوسفات في الجسم كما أنه يعمل على ترسيبه في العظام مع مراعاة أن الكالسيوم له أدوار عدة في الجسم كدوره في تقلصات العضلات ووظائف الأوعية الدموية والقلب، لذلك فإن نقص فيتامين د يتسبب في نقص الكالسيوم ومن ثم آلام في العضلات والعظام والشعور بالتعب والوهن العام – بناءً على ما ذكرته الطبيبة.

متى وكيف يمكننا التعرض لأشعة الشمس؟

أشارت التقارير إلى أن أنسب وقت للتعرض للشمس هو الوقت بين الساعة 10 صباحاً حتى 3 الظهر من 5 دقائق حتى 30 دقيقة من مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً تتعرض فيها اليدين والساقين وأعلى الظهر للشمس مع مراعاة إمكانية عدم استعمال واقي الشمس كثيراً حتى لا يحجب عنا أشعة الشمس بالنسبة للبشرة دون أن نتعرض لهذه الأشعة لفترة طويلة لأنها تتسبب في سرطانات الجلد حال تعرضنا لها لمدة تزيد عن 30 دقيقة.

تابعت ” السليمان “: أما عن الأكلات الغنية بفيتامين D فيمكننا القول بأن الغذاء قليل نوعاً ما بفيتامين D ويمتصه الجهاز الهضمي بشكل صعب، ويوجد هذا الفيتامين بكمية كبيرة في سمك السلمون وبعض الأجبان وكبد الأبقار والبيض خاصة صفار البيض بجانب المكملات الغذائية، كما يجدر الإشارة كذلك إلى أن الحليب مضاف له فيتامين D والحبوب التي يأكلها الأطفال أيضاً مضاف لها فيتامين D.

ما هي كمية المكملات الغذائية لفيتامين D المهمة للجسم أسبوعياً؟

هناك توصيات عالمية للجرعة الوقائية من نقص فيتامين D وهي أن عمر السنة حتى عمر 70 سنة يجب عليهم أخذ 600 وحدة دولية من فيتامين D في اليوم الواحد وبعد عمر السبعين يجب علينا أخذ 800 وحدة دولية في اليوم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك حبات من فيتامين D عيار 1000 وأخرى في الأسواق تصل إلى 5000 و10000و 50000 كما أن هناك إبر للحقن بهذا الفيتامين بجانب وجود 300000 و 600000 وحدة وهي نسب عالية جداً من فيتامين D التي تُعطى لحالات خاصة، وهناك بخاخات تعادل 400 وحدة من فيتامين D ولا يجب علينا أخذ فيتامين D بشكل عشوائي لأن زيادته عن الحد المطلوب تجعله ساماً، لذلك يجب على المريض قبل أخذ مكملات فيتامين د إجراء فحص هذا الفيتامين ثم يقوم بتوصيل فيتامين د للجرعة المستوية والنظامية ثم جرعة صيانة إذا كان هنالك نقص.

ما هو المعدل الطبيعي لفيتامين د في الجسم؟

اختلف الأطباء في هذا الأمر حيث يرى البعض أن 20 نانو جرام ملليتر هو الحد المقبول لفيتامين D في الجسم ولكن على الرغم من ذلك يرى البعض الآخر أن أقل من 30 نانو جرام ملليتر فهي نسبة قليلة نوعاً كما أن أغلب الآراء ترى أن النسبة المقبولة هي ما بين 30 و 50 كما يرى آخرون أن نقص فيتامين د في الجسم يكون أقل من 12 نانو جرام ملليتر.

للحفاظ على نسبة فيتامين D في الجسم فإن ذلك يعتمد بشكل أساسي على العمر والحالة الصحية للجسم حيث يختلف مرضى الكُلى مثلاً عن الأصحاء كما يختلف المراهقون عن الكبار كما تختلف الحامل عن غيرها من السيدات، ولكن بشكل عام يُنصح بأخذ جرعة صيانة يومية لفيتامين د إذا لم نكن نتعرض لأشعة الشمس لمدة 20 دقيقة مرتين أو ثلاثة أسبوعياً.

هل يمكن أن يصيب نقص فيتامين د الأطفال من عمر مبكر؟

أفادت جمعية طب الأمريكية بأنه لابد لكل طفل من عمر الولادة حتى عمر السنة أو سنة ونصف أن يأخذ جرعة يومية تصل إلى 400 وحدة من فيتامين D حتى نضمن ألا يصاب أطفالنا بنقص فيتامين د.

أما بالنسبة للكبار فعندما نواظب على أخذ جرعة من 30 إلى 50 نانو جرام ملليتر فإننا نأخذ بعدها جرعة صيانة عادية تصل إلى 600000 وحدة وهي الحاجة اليومية للجسم من فيتامين د إن لم نعتاد على التعرض لأشعة الشمس أو تناول بعض الأطعمة الغنية بهذا النوع من الفيتامينات.

كما سبق الذكر، يمكن اللجوء إلى بعض الحقن العضلية التي تصل إلى 300000 وحدة في الأمبول الواحد وهذه تُعطى في الحالات الشديدة وتوصف من قبل الطبيب المختص وتكون في حالات النقص الشديدة، بينما البخاخات فيمكن أخذها بكل سهولة وتعتبر مناسبة في جرعة الصيانة لأنها تصل إلى 400 وحدة فقط.

ما تأثير زيادة فيتامين د على الجسم؟

يعتبر فيتامين D من الفيتامينات المنحلة في الجسم والذي يترسب في الجسم ويصعب التخلص منه عكس فيتامين b الذي يمكن التخلص منه عن الطريق الكُلى عبر البول لأنه من الفيتامينات المنحلة في الجسم.

أما عن فيتامين د فإن تم تناوله بشكل عشوائي وغير مدروس فيمكن أن يتراكم في الجسم ويتسبب في ظهور أعراض تسمم في الجسم.

وأخيراً، عند زيادة نسبة فيتامين D في الجسم فإنه بالضرورة يعمل على زيادة نسبة الكالسيوم مما قد يتسبب في تكلسات الأوعية الدموية ومخاطر على القلب والكُلى وظهور حصوات كلوية بجانب بعض الأعراض الأخرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: