ما هو الغذاء الأمثل للطفل بعمر الستة أشهر

صورة , طفل , تغذية الطفل , الغذاء الأمثل

الغذاء الأمثل للأطفال من عمر الستة أشهر

هناك بعض الأمهات التي لديها عدم دراية فيما يخص تغذية الأطفال من عمر الستة أشهر حيث يعتقد بعض الأمهات أنه من الواجب إطعام الطفل في هذه المرحلة العمرية بعض الأغذية المطحونة التي تأتي من السوبر ماركت، ولكن أُثبت علمياً أن أية فيتامينات صناعية يتم إدخالها إلى جسم الطفل في هذه المرحلة العمرية فإن جسم الطفل لن يستطيع هضمها بالمقارنة مع الفيتامينات والمعادن التي تأتي من المواد والأغذية الطبيعية، لذلك يجب على الأهل إطعام أطفالهم الأكل الطبيعي مثل الأرز المطحون وغيرها من الأغذية المهروسة التي يمكن للطفل تناولها أثناء السفر الطويل على سبيل المثال.

على الجانب الآخر، من الضروري أن نهتم أكثر بتناول الطفل للمعادن والفيتامينات المهمة للجسم بدلاً من الأغذية المطحونة التي تنفش في معدة الطفل ولا يستطيع أن يأخذ منها العناصر الغذائية الهامة لجسمه.

وأضافت أخصائية التغذية “ياسمينة أحمد” تعتبر الأغذية التي يتناولها الأطفال تحت عمر السنة هي أغذية مكملة للحليب وليس العكس لأن الحليب هو أهم عنصر للطفل تحت عمر السنة، لذلك يمكن للأم إعطاء الطفل كمية صغيرة من الغذاء الذي يُنصح أن يكون غنياً بالفيتامينات والمعادن الغير موجودة في لبن الأم.

إلى جانب ذلك، يمكن للطفل تناول سودة الدجاج بعد تنظيفها في المنزل للطفل لأنها تعتبر أكثر الأغذية الغنية بعنصر الحديد المهم للطفل في هذا العمر كما أنها تعتبر أعلى في نسبة الزنك وفيتامين A بجانب نسبتها العالية في فيتامين B.

على الجانب الآخر، يجب غسل كبدة الدجاج بالحامض والخل وبمياه الشرب ثم وضعها في الفريزر من 10 إلى 12 يوم حتى يتم القضاء على البكتيريا الدقيقة التي قد توجد في هذه الأطعمة.

وتابعت “ياسمينة” يمكننا إدخال سودة الدجاج مع الكزبرة ويتم وضع البصل بداخلها وعود من القرفة والقرنفل والبهارات السوداء ثم يتم غليها لمدة تتراوح من 8 إلى 10 دقائق لنسمح لها بالغليان خلال هذه الفترة ومن ثم يمكننا تنكيه الطعم للطفل حتى يستطيع تقبله ولا يعتمد على انتقاء نوع معين من الطعام.

إلى جانب ذلك، يجب علينا هرس الثوم قبل طهوه بعشرة دقائق ليكوِّن مادة معينة تسمى أليسين التي لا تتأثر بالحرارة وتساعد في تقوية جهاز المناعة عند الطفل.

بعد ذلك يمكننا إضافة زيت الزيتون للطبخة التي نقوم بطهوها ونقوم بتقليب البصل والكزبرة والثوم على حرارة ضعيفة حتى نحافظ على المكونات الموجودة فيها ثم يمكننا وضع سودة الدجاج من المياه ونقوم بوضعها في الخلاط مع الثوم والكزبرة لنطحنها ليصير لدينا هذا الخليط الذي يمكن للطفل تناوله بهذا الشكل، كما يمكنه تناوله بجانب الجزر أو البطاطا أو مع أي مأكولات أخرى الخاصة بعمر الستة أشهر كما يمكنه تناول الأسماك مثل السلمون والخضار ومرقة العظم التي تحتوي على الكولاجين والجيلاتين وتعمل على تقوية عظام الأطفال في هذا العمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى