الشعر الأندلسي والموشحات الأندلسية

الشعر الأندلسي والموشحات الأندلسية

تعريف الشعر الأندلسي

الشعر الأندلسي هو ذلك الشعر الذي نبع من الأندلس، وقد اشتهرت ألفاظه بالوضوح والسهولة ورقة الأسلوب المستخدم، وقد اهتم الشعراء في الأندلس بالصنعة اللفظية والتزموا التزاماً كبيراً بوحدة الوزن والقافية في بداية ظهور هذا الشعر.

وفيما بعد قاموا بتأليف كل ما هو جديد في مجال الأوزان وخاصة بعد انتشار الغناء.

ومثال على الشعر الأندلسي هذه الأبيات الرائعة للشاعر لسان الدين ابن الخطيب الشاعر الأندلسي:

جادَكَ الغيْثُ إذا الغيْثُ هَمى … يا زَمانَ الوصْلِ بالأندَلُسِ
لمْ يكُنْ وصْلُكَ إلاّ حُلُما … في الكَرَى أو خِلسَةَ المُخْتَلِسِ

كيف نشأ الشعر الأندلسي؟

ظهر الشعر الأندلسي في ظروف تتصل بطبيعة الأندلسي وتنوعها وجمالها وأخرى تتصل بالتكوين الثقافي لسكانها.

والتقى الجنس العربي مع أجناس لاتينية وقوطية وبربرية ويهودية على أرض واحدة.

وتعايشت الأديان السماوية الثلاثة تحت سماء الأندلس، فبات يُسمع الأذان إلى جانب أجراس الكنائس والبيع، وهذا التعايش أثر بشكل مباشر على الشعر الأندلسي.

خصائص الشعر الأندلسي

  • أولاً: البساطة في التعبير، واستخدام الأخيلة والتصورات الواضحة.
  • ثانياً: الإيقاع الموسيقي الذين نلمسه في الألفاظ والتراكيب.
  • ثالثاً: التناغم من خلال تكرار في بعض الحروف في أواخر الأبيات الشعرية وهو ما يسمى بالروي.
  • رابعاً: رقة الألفاظ والعناية بها، مما جعلها صالحة للغناء وسلاسة وسهولة اللغة والتراكيب.
  • خامساً: المحسنات البديعية التي أكثر منها الشعراء ولكن بدون تكلف.
  • سادساً: العاطفة الصادقة الجياشة وخاصة في شعر الغزل وإظهار الشوق للمحبوبة.

هذا إلى جانب تأثر الشعراء بالطبيعة الخلابة وظهور نظام المقطوعات لا نظام القصيدة وخاصة في شعر الطبيعة.

الموشحات الأندلسية

تُعرف الموشحات في معناها اللغوي أنها كلام منظوم على وزن مخصوص، وقد اشتق اسمها من الوشاح، وهو رداء يمتاز بزركشته وتزيينه بالزخارف والجواهر، وكان المراد من هذه التسمية التغيرات التي طرأت على القصيدة العربية.

فالموشحات فن من فنون الشعر العربي المستحدثة. وتختلف الموشحات عن القصيدة التقليدية في قوافيها المتعددة وأوزانها المتنوعة.

كيف نشأت الموشحات الأندلسية؟

ابتكر أهل الأندلس الموشحات لرغبتهم في التجديد والخروج على نظام القصيدة التقليدية؛ بحيث ينسجم هذا الأدب مع طبيعة حياتهم الاجتماعية في تلك المرحلة.

وتميز هذا النوع من الأدب عن غيره بعدة أمور منها؛

خصوصية البناء وتميز اللغة واختلاف الإيقاع والارتباط الكبير بالموسيقى.

من أعلام الشعر الأندلسي

  • ابن زيدون.
  • أبو البقاء الرندي.
  • ابن الزقاق البلنسي.
  • ابن خفاجة.
  • ابن دراج القسطلي.
  • أبو إسحاق الألبيري.
  • ابن زمرك.
  • ابن عبد ربه.

أغراض الشعر الأندلسي

أغراض الشعر الأندلسي هي ما يلي:

  • المدح.
  • الغزل.
  • الوصف.
  • الرثاء.

مثالاً على ما قيل في المدح:

سلمي يا نفس فـي حكـم القضـا … واعمري الوقت برجعي ومتـاب

ودعي ذكـر زمـان قـد مضـى … بين عُتبى قـد تقضـت وعتـاب

واصرفي القول الى مولى الرضى … ملهـم التوفيـق فـي أم الكتـاب

الكريـم المنتـهـي والمنتـمـي … أسـد السـرج وبـدر المجـلـس

ينـزل النصـر علـيـه مثلـمـا … ينـزل الـوحـي روح الـقُـدس

مصطفـى الله سَمِـيٌّ المصطفـى … الغنـي بالله عـن كــل أحــد

مـن إذا ماعَقـد العهـد وفــى … وإذا مـا فتـح الخطـب عـقـد

من بني قيس بـن سعـد وكفـى … حيث بيت النصر مرفـوع العَمَـد

حيث بيت النصر محمًّي الحمـى … وجَنى الفضـل زكـي المغـرس

والهـوى ظـل ظلـيـلٌ خيـمـا … والنـدى هـبَّ الـى المغتـرس

لماذا كان الغزل الأكثر شيوعاً في الشعر الأندلسي؟

يُعد الغزل من أكثر أغراض الشعر شيوعاً في الأندلس لعدة أسباب أهمها:

  • الطبيعة الساحرة الخلابة.
  • التنوع السكاني.
  • التمازج بين العرب والسكان الأصليين؛ الأمر الذي خلق جوا من الحرية العامة.

ومن أشهر شعراء الغزل في الأندلس المعتمد بن عباد، وابن زيدون، وولادة بنت المستكفي.

الرثاء

الرثاء غرضُ مهم فعلاً في الشعر الأندلسي، فقد تفوق شعراء الأندلس في المرثيات التى نظموها حين بدأت شوكة الإسلام في الوهن والضعف في الأندلس، وسقطت المدن واحدة تلو الأخرى.

مثالاً عن الرثاء الأندلسي

يقول أبو البقاء الرندي في رثاء الأندلس:

لِكُلِّ شَيءٍ إِذا ما تَمّ نُقصانُ … فَلا يُغَرَّ بِطيبِ العَيشِ إِنسانُ
هِيَ الأُمُورُ كَما شاهَدتُها دُوَلٌ … مَن سَرّهُ زَمَن ساءَتهُ أَزمانُ
دهى الجَزيرَة أَمرٌ لا عَزاءَ لَهُ … هَوَى لَهُ أُحُدٌ وَاِنهَدَّ ثَهلانُ
فاِسأل بَلَنسِيةً ما شَأنُ مرسِيَةٍ … وَأَينَ شاطِبة أَم أَينَ جيّانُ
وَأَين قُرطُبة دارُ العُلُومِ فَكَم … مِن عالِمٍ قَد سَما فِيها لَهُ شانُ
وَأَينَ حمص وَما تَحويِهِ مِن نُزَهٍ … وَنَهرُها العَذبُ فَيّاضٌ وَمَلآنُ
لِمثلِ هَذا يَبكِي القَلبُ مِن كَمَدٍ … إِن كانَ في القَلبِ إِسلامٌ وَإِيمانُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: