السياحة في مدينة ليل الفرنسية

الإيسل ، ليل ، فرنسا ، قصر اللوفر ، القديس موريس ، باب باريس
ليل – فرنسا

سُميت قديمًا “الإيسل” لنشأتها على جزيرة وسط مستنقعات “لا دول”، وتقع مدينة “ليل” في أقصى الشمال الفرنسي في إقليم “نور” بالقرب من حدود الدولة مع بلجيكا، كما أنها تعد حلقة الوصل الرابطة بين فرنسا والعديد من الدول الأوروبية الأخرى، فهي على ملتقى الطرق الأوروبية الكبرى التي تصل بين ألمانيا ولوكسمبورج وبلجيكا وهولندا وإسبانيا والمملكة المتحدة وفرنسا، كما تُعد مدينة “ليل” رابع أكبر المدن الفرنسية سكانًا، حيث تشغل مساحة 34 كم2 على إرتفاع يوازي 20 متر فوق سطح البحر، ويسكنها ما يفوق المليون نسمة.

الذكر الأول لمدينة “ليل” في المحفوظات والمقررات الرسمية كان في العام 1066م، إلا أن الحفريات الأثرية فيها أكدت تنعمها بالحياة البشرية منذ العام 2000 ق.م. حيث سكنها الإغريق ومن بعدهم الشعوب الجرمانية ثم الساكسون ثم الفايكنج، وهُجرت الجزر لفترة حتى حلول العصور الوسطى وتحديدًا العام 1054م الذي كانت فيه مدينة “ليل” ذات دور مهم في المعارك الحربية الدائرة هناك، ومن بعدها أصبحت تحت سيطرة الرومان، ومن بعدهم سيطر عليها الإسبان، ولما وُقِّعت معاهدة “أوتريخت” في العام 1713م لوضع أوزار الحرب بين الفرق المتطاحنة دخلت المدينة تحت حكم الفرنسيين واستمرت.

هذا التعاقب السلطوي ميَّز المدينة بأن جعلها مليئة بالعمارة الدالة على كل صاحب سلطة فيها، ففيها العمار الفلمنكية والطراز الباروكي وغيرها من الآثار الرائعة والتأثيرات الفنية المتنوعة، كما تميزت المدينة عبر العصور بكونها مركزًا لصناعة النسيج وصناعات أخرى أحدثها إنتاج السيارات والأجهزة الإلكترونية والبتروكيميائيات ودور الطباعة ومعامل الأصباغ، كل ذلك مما جعلها لاعبًا أساسيًا في الإقتصاد الفرنسي الحالي.

أبرز المزارات السياحية في مدينة “ليل”:

قصر اللوفر لنس

يحتل “قصر اللوفر لنس” المرتبة الثانية بعد متحف اللوفر الشهير بباريس، ويعود تاريخه الإنشائي للعام 1892م، وهو عبارة عن قصر شاسع المساحة وذو واجهة زجاجية، ويضم القصر قطعًا أثرية يعود تاريخها للعصور الوسطى وعصر النهضة، وإلى جانب ذلك يضم القصر العديد من اللوحات الفنية لأشهر الفنانين الفرنسين والكثير من الآثار التاريخية الرائعة.

متحف الفنون

مبنى المتحف بالأساس كان قصرًا على الطراز الفلمنكي يعود تأسيسه إلى القرن السادس عشر الميلادي، ويضم المتحف الكثير من اللوحات الفنية التي تعود إلى العصور القديمة، كما أنه يحتوي على أثاث وتحف وأنتيكات ذات طراز فلمنكي.

ساحة شارل دييجول

أُسست في القرن الخامس عشر الميلادي، ويقف في منتصفها تمثالًا تذكاريًا لنابليون الأول، وتنتشر على جانبيها العديد من المباني الفلمنكية القديمة ذات الواجهات الكلاسيكية الرائعة.

كنيسه القديس موريس

تم بنائها في القرن الرابع عشر الميلادي، وتضم العديد من الأعمدة شاهقة الإرتفاع، كما أنها تضم العديد من اللوحات الفنية القديمة.

حديقة القلعة (أو حديقة الحيوان)

تعتبر من أجمل الحدائق في مدينة “ليل” بما تحتويه من مناظر طبيعية رائعة من أشجار وزهور وهواء عليل، وفيها أيضًا منطقة خاصة لألعاب الأطفال، كما تحتوي الحديقة على عدد كبير من الحيوانات يصل إلى 400 حيوان.

باب باريس

هو أقدم المباني في المدينة حيث يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر الميلادي حين شيده العساكر الفرنسيين للتحصن بداخله، ويتميز المبنى بتصميمه ذو الطابع الفلمنكي القديم، كما أنه يضم منحوتات ضخمة على ذات الطراز.

أضف تعليق