السياحة في مدينة فيرونا الإيطالية

صورة , مدينة فيرونا , إيطاليا , Verona
مدينة فيرونا – إيطاليا

معلومات عن مدينة فيرونا الإيطالية

فيرونا Verona هي مسرح أحداث القصة الرومانسية الشهيرة “روميو وجولييت”. فيرونا كانت لفترة من الزمن جمهورية مستقلة.

تقع مدينة فيرونا شمال إيطاليا ضمن إقليم فينيتو وعلى طول ضفاف نهر أديج، وتبلغ مساحتها نحو ٢٠٠ كم٢ بإرتفاع عن مستوى سطح البحر يبلغ ٥٩ متر، ويسكنها نحو ٢٥٢ ألف نسمة.

بدأت الحياة البشرية على أرض مدينة فيرونا Verona منذ العصر الحجري الحديث، وفي عصر ما قبل التاريخ وصل إليها شعوب الغال واستقروا، أما التوثيق الرسمي لها في السجلات الحكومية كان في القرن الثالث قبل الميلاد من خلال العلاقات التجارية بين شعوب الغال وروما، وفي العام ٤٩ ق.م منحها يوليوس قيصر الجنسية الرومانية وضم إليها الريف المحيط بها وأصبحت تُعرف بجمهورية فيرونا الرومانية المستقلة، وفي هذه الأثناء تطورت فيرونا واشتد إقتصادها وأخذت في التوسع والتجديد حتى وصلت إلى قمة الغنى تحت حكم الإمبراطور فسبازيان.

ثم في العصور الوسطى تحولت تحت حكم يثودريك العظيم إلى مركز عسكري ذو أهمية عُظمى، ولكن بإنتشار مرض الطاعون الفتاك الذي حمله الجنود الألمان إلى إيطاليا عام ١٦٣٠م امتلأت المدينة بالجثث المحترقة وتوفى حينئذ أكثر من نصف سكانها، وبحلول القرن الثامن عشر ازدهر الإقتصاد في مدينة فيرونا مرة أخرى وشُيدت الكنائس والقصور والمراكز الفنية والثقافية والموسيقية والأكاديميات، ثم احتلها الفرنسيون ومن بعدهم النمساويون ثم قُسمت لشطرين استأثر كلٌ منهما بجزء، ثم في العام ١٨٦٦م بدأ تاريخ فيرونا الإيطالية باستيلاء آل سافوري على إقليم فينيتو في أعقاب حرب الإستقلال الإيطالية الثالثة، ومن ثَم لم يُعكر صفو المدينة شيء حتى الوصول إلى الحرب العالمية الأولى والثانية.

وأكثر ما جعل للمدينة شهرة عالمية واسعة هو ذكرها ووصفها في واحدة من أشهر القصص الرومانسية في العالم وهي قصة “روميو وجولييت” للمؤلف الإنجليزي الكبير “وليام شكسبير”.

أشهر المزارات السياحية في مدينة فيرونا

  • ساحة إربي: تعتبر واحدة من أروع وأجمل الساحات في إيطاليا، وهي مركز المدينة ويحيط بها العديد من المعالم الرائعة وقصور عصر النهضة والساحات الخضراء والنوافير الرخامية المنحوتة، كما يحيط بها أيضًا العديد من المتاجر والمحلات والمطاعم والمقاهي.
  • مدرج فيرونا: هو مدرج روماني شبيه بمدرج الكولوزيوم الموجود في روما، وتم بناءه في القرن الثامن بعد الميلاد قبل حوالي ٥٠ سنة من بناء مدرج الكولوزيوم، وهو اليوم موقع لإقامة مهرجان الأوبرا الصيفي في فيرونا.
  • كنيسة سان زينو: يعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي، غير أن معظم أجزاء المبنى الحالي تم بناءها في القرنين العاشر والثاني عشر، وبشكل عام هي ذات طراز روماني أصيل، وتضم بوابة برونزية ولوحات منحوتة يصل عددها إلى ٤٨ لوحة ويعود تاريخ بعضها إلى القرن الحادي عشر الميلادي.
  • قلعة فيتشيو: يعود تاريخها إلى القرون الوسطى، وتصميمها يملك سبعة أبراج وأربعة مباني منفصلة بجانب مبنى القلعة الرئيسي، وتضم الآن متحف الفن الذي يحتوي على المنحوتات والقطع النقدية والأعمال الفنية التي من ضمنها مجموعة ضخمة من اللوحات الرائعة.
  • بوابة بورتا بورساري: هي بوابة رومانية قديمة تقع على المدخل الجنوبي للمدينة.
  • كنيسة الدومو: هي الكاتدرائية الرئيسية للمدينة، وأكثر ما يميزها تزيينها من الداخل بالعديد من الأحجار الكريمة وبأشكال فنية رائعة، كما أنها تضم جداريات ولوحات فنية رائعة.
  • قوس سكاليجر: يقع بالقرب من ساحة إربي، وهو عبارة عن خمسة مقابر مصممة على الطراز القوطي، وهذه المقابر تعود لأفراد من عائلة سكاليجر التي كانت تحكم مدينة فيرونا لفترة طويلة.

جولات سياحية بانتظارك هنا: ساليرنو Salerno، بيروجيا Perugia، لوكا Lucca، كومو Como.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: